رئيس التحرير: عادل صبري 10:22 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مصريون: لن نسافر إلي ليبيا.. وأزمتنا مع تونس مفتعلة

مصريون: لن نسافر إلي ليبيا.. وأزمتنا مع تونس مفتعلة

أخبار مصر

هروب المصريين من ليبيا

مصريون: لن نسافر إلي ليبيا.. وأزمتنا مع تونس مفتعلة

03 أغسطس 2014 14:47

عبَّر عدد من المصريين عن رفضهم السفر إلى ليبيا في الفترة الحالية نظرًا لما تشهده من أحداث عنف متكررة بجانب المعاملة السيئة التي يلقاها المصريون هناك ما أدى لمقتل عدد من المصريين هناك.


 

كما استنكر عدد من المصريين في حديثهم لـ "مصر العربية" الرواية التي تم ترويجها في الإعلام المصري عن قيام السلطات التونسية بإطلاق النار على المصريين الفارين من الأراضي الليبية للحدود التونسية للاحتماء بها معتبرين أنها رواية غير منطقية.

 

وفي هذا الشأن تحدث "مدحت إبراهيم" قائلاً: "لا أفكر في السفر إلى ليبيا في الوقت الحالي على الإطلاق مهما كانت المعيشة داخل مصر صعبة ومهما كانت المغريات بتوفير فرصة عمل هناك".

 

وأضاف: حياتي ستتعرض للخطر في ظل غياب الاستقرار الأمني داخل الدولة؛ حتى لأهلها؛ فما حال المغتربين".

 

كما رفض عمر شاب مصري فكرة السفر في الوقت الحالي معتبراً إياها بالمستحيلة بعدما تعرض له المصريون هناك من إهانات.

 

وعن الرواية التي تم تداولها في الأيام الماضية من قيام الشرطة التونسية بإطلاق الرصاص الحي على المصريين الفارين من الأراضي اللبية الي الحدود التونسية للاحتماء بها قال عمر" هذه رواية غير منطقية على الإطلاق فما الداعي الذي تقوم من أجله السلطات التونسية بإطلاق الرصاص على المصريين وهي تعلم جيدا إنهم في حالة هلع وفزع مما شاهدوه داخل الأراضي الليبية وأن تواجداهم على الحدود التونسية للاحتماء فقط".

 

واتفق معه في الرأي مصطفى الذي قال إنَّ الإعلام المصري دائما ما يلعب دور المروج للشائعات واختلاق الأزمات وأن هذه الرواية في اعتقاده إير صحيحة على الإطلاق، مضيفًا أن الإعلام المصري تعامل مع هذه القصة مثلما تعامل مع أزمة مصر مع الجزائر منذ سنوات لا فتاُ أنه على الأغلب لا يثق في كل ما يتردد في الإعلام.

 

في حين رأي محمد أن كل الأمور محتملة متسائلا في استنكار: "إذا كانت الحكومة المصرية تقوم بإطلاق النيران على المصريين داخل بلدهم فلماذا أستبعد أن تفعل دولة أخرى هذا بنا"، بحسب رأيه.

 

وألقي سمير اللوم على الحكومة المصرية التي تجعل أبناءها دائمًا عرضة للإهانات والمخاطر دون أ ن تتخذ أي موقف جاد وحاسم يشعر المواطن ان هناك دولة تسانده وتقف بجواره في حال تعرضه لأي من الأزمات خارج حدود دولته فبالتالي الحكومة هي المسؤولة بالمقام الأول عما تعرض له المصريين على الحدود التونسية أيًا كانت الرواية لأنها لما تتخذ موقف منذ البداية بحماية المصريين هناك.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان