رئيس التحرير: عادل صبري 07:33 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أساتذة أورام: تبني الصحة مشروع قومي لمكافحة سرطان الكبد بات مصيريًا

أساتذة أورام: تبني الصحة مشروع قومي لمكافحة سرطان الكبد بات مصيريًا

أخبار مصر

صورة أرشيفية

مصر الأولى عالميًا في انتشار فيروس سي..

أساتذة أورام: تبني الصحة مشروع قومي لمكافحة سرطان الكبد بات مصيريًا

أساتذة أورام: تبني الصحة مشروع قومي لمكافحة سرطان الكبد بات مصيريًا

بسمة الجزار 03 أغسطس 2014 10:40

أكدت الدكتورة ابتسام سعد الدين، أستاذ الأورام بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة، أن تبني وزارة الصحة مشروع قومي لمكافحة سرطان الكبد بات مصيريًا ومُلّحًا في ظل ارتفاع نسبة انتشار سرطان الكبد بين مرضى الفيروسات الكبدية في مصر.

وقالت في تصريح خاص لـ"مصر العربية" إنه بمقتضى هذا المشروع ستقوم وزارة الصحة من خلال فريق يضم كبار أساتذة الأورام والاستشاريين في مراكز الأورام والمعاهد المتخصصة على مستوى أنحاء الجمهورية على أن يتم العمل تحت مظلة وزارة الصحة لحصر أعداد المصابين بسرطان الكبد وتوفير علاج آمن ومجاني لهم.

وأشارت ابتسام إلى أن الأمر يتطلب تنظيم دوريات متحركة وقوافل طبية للكشف المبكر على المرضى، والقيام بمسح جغرافي لعدد المصابين بالفيروسات الكبدية وبالأخص النوع الجيني الرابع C ، وتوفير وحدات لعلاج الأورام بكافة المستشفيات وذلك لعلاج المرضى دون تحميله أي نفقات، إلى جانب القيام بحملات إعلامية للتوعية بخطورة المرض وطرق الوقاية والعلاج دون حدوث ذعر لدى المواطنين.

وأضافت ابتسام أن ارتفاع نسب الإصابة بسرطان الكبد يرجع إلى الإفراط في تناول الكحوليات، وانتشار الإصابة بفيروس سي، مشيرة إلى أن نسب الشفاء بلغت 95% وذلك في حالة الاكتشاف المبكر واتباع إرشادات الطبيب المعالج والابتعاد عن مسببات المرض.

ومن جانبه، أوضح  الدكتور محمد عز العرب، رئيس وحدة الأورام بالمعهد القومي للكبد، أن الالتهاب الكبدي الوبائي C  من أخطر الأمراض التي تواجه مصر حيث تحتل المركز الأول على مستوى العالم في انتشار الفيروس وذلك حسب إحصائية منظمة الصحة العالمية الأخيرة والتي أكدت أن نسبة انتشار الفيروس بلغت 22% بما يعادل 15 مليون مواطن.

وأضاف أنه في حال تبني وزارة الصحة لهذا المشروع ستنخفض النسبة  ما بين 12% و 14%، مؤكدًا أن معدل الإصابة السنوية بفيروس سي وصل ما بين 200 ألف إلى 300 ألف حالة، وهذه النسبة تعد مرتفعة رغم الجهود المبذولة من جانب وزارة الصحة وهو ما
يدعونا إلى مراجعة البرامج الوقائية المتبعة من قبل اللجنة القومية للفيروسات الكبدية. .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان