رئيس التحرير: عادل صبري 03:59 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الأوقاف: التجديد الفقهي يحتاج إلى رؤية ودراية وفهم

الأوقاف: التجديد الفقهي يحتاج إلى رؤية ودراية وفهم

أخبار مصر

الدكتور محمد مختار جمعة

الأوقاف: التجديد الفقهي يحتاج إلى رؤية ودراية وفهم

وكالات 03 أغسطس 2014 02:42

اكد وزير الاوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أن الإقدام على التجديد في القضايا الفقهية ، والنظر في المستجدات العصرية ، وفي بعض القضايا القابلة للاجتهاد ، يحتاج إلى رؤية ودراية وفهم عميق وشجاعة وجرأة محسوبة ، وحسن تقدير للأمور في آن واحد ويحتاج من صاحبه إلى إخلاص النيّة لله بما يعينه على حسن الفهم وعلى تحمل النقد والسهام اللاذعة ، ممن أغلقوا باب الاجتهاد.

 

كما اكد وزير الاوقاف فى بيان له ان أصول العقائد وفرائض الإسلام من وجوب الصلاة ، والصيام ، والزكاة ، وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا ، كل ذلك لا مجال للاجتهاد فيه و لا مجال للخلاف فيه، فهي أمور توقيفية لا تتغير بتغيّر الزمان ولا المكان و الأحوال ، فمجال الاجتهاد هو كل حكم شرعي ليس فيه دليل قطعي.

 

واشار وزير الاوقاف الى أن بعض الفتاوى ناسبت عصرها وزمانها، أو مكانها ، أو أحوال المستفتين، وأن ما كان راجحًا في عصر وفق ما اقتضته المصلحة في ذلك العصر قد يكون مرجوحًا في عصر آخر إذا تغير وجه المصلحة فيه، وأن المفتى به في عصر معين، وفي بيئة معينة، وفي ظل ظروف معينة، قد يصبح غيره أولى منه في الإفتاء به إذا تغيّر العصر ، أو تغيّرت البيئة ، أو تغيّرت الظروف، ما دام ذلك كله في ضوء الدليل الشرعي المعتبر، والمقاصد العامة للشريعة.

 

وقال أننا نؤمن بالرأي والرأي الآخر ، وبإمكانية تعدد الصواب في بعض القضايا الخلافيّة ، في ضوء تعدد ظروف الفتوى وملابساتها ومقدماتها

وطالب العلماء والفقهاء و الأفراد والمؤسسات بإعادة النظر في ضوء المتغيّرات، الراهنة للعمل على الاجتهاد ، وأن نقدم المصلحة الشرعية والوطنية على أي اعتبارات أخرى ، وعند ذلك فلا حرج في النقد الموضوعي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان