رئيس التحرير: عادل صبري 07:13 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الصحة: مصر خالية من إيبولا وإجراءات لمنع وصوله

 الصحة: مصر خالية من إيبولا وإجراءات لمنع وصوله

أخبار مصر

صورة أرشيفية لإحدى ضحايا الفيروس

الصحة: مصر خالية من إيبولا وإجراءات لمنع وصوله

الأناضول 02 أغسطس 2014 16:26

قالت وزارة الصحة اليوم السبت، إنَّ البلاد خالية من أي حالات "مشتبهة أو مؤكدة" لفيروس "إيبولا"، الذي تفشى في عدة دول بغرب القارة الأفريقية.

 

وفي بيان أصدرته اليوم، قالت إنَّ "مصر خالية من أي حالات مشتبهة أو مؤكدة لفيروس (الإيبولا) حتى الآن"، مشيرة إلى "اتخاذ قطاع الشؤون الوقائية والمتوطنة عدة إجراءات وقائية فى إطار المتابعة اليومية للموقف، حيث تم تشكيل لجنة لمتابعة واتخاذ الاجراءات اللازمة ومتابعة خطة الاستعداد بمشاركة كافة الإدارات المعنية بالوزارة".


ولفت البيان إلى أنَّ "الوزارة قامت بالتنبيه على مديريات الشؤون الصحية بتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية لمناظرة جميع الركاب القادمين من تلك الدول لاكتشاف أي من أعراض المرض الناجمة عن الإصابه بالفيروس، وفي حالة اكتشاف أي من أعراض المرض لدى أي من القادمين يعزل المشتبه فيه بمستشفيات الحميات وتخطر الغرفة الوقائية بالوزارة فورا".


كما أوضحت الوزارة أنها تقوم بالتنسيق مع وزارة الخارجية للإفادة عن أي حالات لمصريين قادمين للبلاد ومصابون بالفيروس ليتم اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية، كما يتم التنسيق والمتابعة اليومية مع منظمة الصحة العالمية.


وقال بهاء القوصي، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية في مصر، إن "الفيروس لا يمثل تهديدًا لمصر والدول العربية، وأنه يختلف تمامًا عن فيروس الكورونا الذي انتشر عبر السعودية، وأثر على أعداد كبيرة في دول الجوار".


وأضاف القوصي، في تصريحات للصحفيين اليوم السبت، أنه يجب على مصر أخذ كافة الإجراءات الاحترازية تجاه المسافرين القادمين من أفريقيا، وخاصة القادمين من غينيا، وسيراليون، ونيجيريا، وليبيريا لمنع دخول الفيروس للبلاد".


وإيبولا هى حمى نزفية فيروسية تصيب البشر، وتم تسجيل أولى حالات الإصابة بها يوم 9 فبراير الماضي في غينيا الاستوائية قبل أن تمتد إلى البلدان المجاورة، وفقا لمنظمة الصحة الدولية.


وأودى هذا الفيروس حتى اليوم، بحياة 729 شخصًا على الأقل غالبيتهم في سيراليون وليبيريا.


ولم تعط منظمة الصحة العالمية حتى اليوم توصيات لبقية العالم بخصوص السفر أو المبادلات التجارية مع غينيا وليبيريا وسيراليون ونيجيريا، لكنها قالت إنه "خرج عن نطاق السيطرة في غرب أفريقيا".

وللمرة الأولى، تم الكشف عن هذا الفيروس عام 1976 في إحدى المقاطعات الاستوائية الغربية بالسودان، وفي منطقة مجاورة بزائير (الآن جمهورية الكونغو الديمقراطية) وذلك عقب انتشار أوبئة كبرى في منطقة نزارا بجنوب السودان وفي يامبوكو شمالي الكونغو. ويبلغ معدل الوفيات بفيروس إيبولا 90% من حالات الإصابة. 

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان