رئيس التحرير: عادل صبري 03:30 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بائعو الموسكي: رئيس الحي قاعد في التكييف وبيوتنا هتتخرب

بالصور..

بائعو الموسكي: رئيس الحي قاعد في التكييف وبيوتنا هتتخرب

محمد السيد - نوران التهامي 01 أغسطس 2014 17:44

وعود كثيرة بالنقل وتقنين الأوضاع ولا حراك على أرض الواقع، كلام كثير عن عدم الملاحقة الأمنية والبلدية تزيل "الفرشة" في اليوم الثاني، موافقة من الباعة على النقل وموافقة من الحكومة على التقنين، فأين المشكلة؟ ولم لا يحدث الحراك الذي ينهي مشكلة الباعة الجائلين من مصر؟


اتهامات من الباعة بجلوس رئيس حي العتبة في التكييف وعدم شعوره بمشاكلهم وعدم مراعاة ظروفهم المعيشية، وحديث بعضهم عن وجود حلول للمشكلة داخل منطقة العتبة نفسها دون خروجهم خارج الحي، ولكن الحكومة لا تسمع لهم وتأتي القرارات بشكل رأسي دون الرجوع لأصحاب المشكلة للاستماع لهم ودون مراعاة ظروفهم.


وأكد أحمد زغلول، وجود بعض رجال الحي والحزب الوطني السابق، الذي أخذ صورًا والأرقام القومية لبعض الباعة، ولكن دون فعل شيء على أرض الواقع، وأكد موافقته على النقل ما دام سيرحمهم من مطاردات البلدية التي تأتي "كل يوم والتاني"، على أن يكون النقل في نطاق القاهرة لتوفر الزبائن وعدم الإطاحة بهم في الصحراء.


ووافق زغلول، بائع متجول في العتبة، على نفس الرأي، مؤكدًا قدرتهم على مجاراة البلدية، وأن حياتهم كلها راحت في الجري من البلدية، وأنها أصبحت أسلوب حياة بالنسبة لهم، مؤكدًا موافقته على النقل إلى جراج الأوبرا بدلاً من "بهدلة الشوارع"، وأنه لا يريد مخالفة القانون، ولكن كيف يأتي بقوت أولاده من الحلال.

 

" لو الحكومة فضلت تطاردنا هسرق أو هبيع مخدرات، الحلال بقي صعب في البلد دي، ولا تغيير على أرض الواقع والنظام لم يتغير"، بدأ محمد خليل كلامه بذلك مؤكدا تعوده على مطاردات البلدية.

 

وأكد خميس وجود الحلول لكن في حالة الاستماع لهم من قبل رئيس الحي، وطلب نزوله لهم وعدم الجلوس في المكاتب المكيفة، وعليه الإحساس بالناس الذين يتولى شؤون حياتهم اليومية، الحلول كثيرة إما النقل إلى الحدائق الفارغة في الميدان أو النقل إلى جراج الأوبرا أو إلى مكان آخر به زبائن، لكن الوضع الحالي لن يجدي معهم، "وكل لما البلدية تيجي هنمشي ولما تخلص هنرجع.. متعودين على كده".

 

إقرأ أيضاً

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان