رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

انتخابات البرلمان.. البورسعيدية مطنشين ونواب الوطني عيونهم على الكراسي

انتخابات البرلمان.. البورسعيدية مطنشين ونواب الوطني عيونهم على الكراسي

أخبار مصر

صورة أرشيفية لبرلمان 2010

توقعات بنسخة طبق الأصل من برلمان 2010..

انتخابات البرلمان.. البورسعيدية مطنشين ونواب الوطني عيونهم على الكراسي

بورسعيد - زياد المصرى 31 يوليو 2014 15:40

يعيش الشارع البورسعيدي، حالة من عدم اللامبالاة تجاه انتخابات البرلمان المقبل 2014، واقتصرت حالة الترقب على المرشحين أنفسهم وعائلاتهم والدوائر القريبة منهم، وسط توقعات بأن تنتج انتخابات بورسعيد نفس نواب الحزب الوطني 2010، في وقت انشغل فيه المواطن البورسعيدي عن كل شيء بهمومه المعيشية المتراكمة، خاصة بعد زيادة أسعار الوقود وما تبعها من انفلات في أسعار الغذاء والخدمات.

ستة مقاعد برلمانية تنتظر ستة نواب من المدينة، خمسة منهم بالنظام الفردي ومقعد واحد بنظام القائمة، بعدما طرأ تغيير فى مكونات كل دائرة انتخابية ببورسعيد.

 

دوائر جديدة

ففى الانتخابات قبل الأخيرة فى 2010، كانت بورسعيد دائرة واحدة خرج منها ستة نواب، بالإضافة لمقعدى المرأة، وفى انتخابات نوفبر 2011، كانت بورسعيد دائرة واحدة مثلها ستة نواب، أما فى الانتخابات المقبلة 2014، فستكون بورسعيد عبارة عن خمس دوائر انتخابية، وهى (بورفؤاد – الشرق والعرب – المناخ – الزهور والغرب – الضواحى والجنوب)، بالإضافة إلى مقعد واحد بنظام القائمة.

 

بور فؤاد

وفي دائرة بورفؤاد الانتخابية والتي تتميز بالهدوء النسبي، نظرًا لبعدها عن وسط المدينة وطبيعة ساكنيها، ظهرت أسماء أعلنت عن نيتها خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، أبرزها طه الجمل، وهو عضو سابق فى برلمان 2010، وعرف عنه خدماته فى مجال الصحة لأهل دائرته، برغم أنه محسوب على الحزب الوطنى المنحل.

كما ينوي سيف محمود، عضو أسبق بمجلس الشعب "مستقل" وفاز في انتخابات 2000، الترشح عن نفس الدائرة، وسينافسهما أيضًا العميد متقاعد إبراهيم درويش، والذي كان يتولى منصب مدير شركة مصر سرفيس، التي تم فسخ التعاقد معها من قبل المحافظة، بعدما أخفقت في تنفيذ بنود العقد والمحافظة على نظافة المدينة.

ووسط التوقعات يظهر اسم حسن شليل، ممثلاً عن حزب الوفد بدائرة بورفؤاد، وعبد الفتاح الزيني العضو الأسبق في انتخابات 2005 عن الحزب الوطني، والدكتور عاطف علم الدين رئيس جامعة بورسعيد، والذي يعتمد على شعبيته وسط موظفي الجامعة الذين تجمع غالبيتهم ووقفوا بجانبه ليتولى منصبه الحالي خلفًا للدكتور عماد عبد الجليل الذي كان محسوبًا على تيار الإخوان المسلمين.

ومن المتوقع أن يتقدم للترشح من نفس الدائرة موظف التموين مسعد الأمير، ومن المنتظر أن يخوض السباق أيضًا العضو السابق ببرلمان 2011 الدكتور رشيد عوض الذى قدم استقالته مؤخراً من حزب الوسط، وعبده زيتون، أحد شباب رجال الأعمال.

 

الشرق والعرب

وفى دائرة الشرق والعرب، تظهر أسماء من بينها: المهندس على الفقى نجل شيخ الصيادين ببورسعيد سابقا، واللواء احمد أبو حشيش الذى كان يتولى مسئولية مباحث الآداب بالمدينة، ويعمل فى المحاماة حاليًا، وتعد التجربة المقبلة هي الأولى من نوعها بالنسبة له، ومحمود رسمى موظف الضرائب وأمين صندوق النادى المصرى الأسبق، والمنتمى للحزب الوطنى المنحل سابقا، والذى يعتمد على العصبية القبلية من أهل الصعيد وتجمعاتهم بمنطقة قلب العرب.

ربما ينافسهم فى نفس الدائرة إيهاب ضاحى العضو الأسبق بالشعب فى انتخابات 2000، والذي وجهت له انتقادات كثيرة وقتها لعدم حضوره الجلسات وطرح قضايا بورسعيدية شائكة، وكان أحد رجال الحزب الوطنى برغم أن بدايته السياسية كانت فى حزب الوفد، والنائب السابق محمد جاد عن حزب الوفد الذى فاز فى انتخابات 2011، حتى تم حل البرلمان، كما ينوى التاجر الشاب أحمد فرغلى الترشح بنفس الدائرة، والذى حصل من خلالها على نسبة أصوات عالية من تجار بورسعيد، وضعته فى المرتبة الثانية مباشرة بعد النائب المخضرم أكرم الشاعر، ممثل الإخوان المسلمين، والذى تمكن من الحفاظ على مقعده لدورتين كاملتين، الأولى عام 2000 عندما كان منافسه محمد عبد الفتاح المصرى رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية سابقًا وأحد رجال مبارك والحزب الوطنى، والثانية عندما نافسه محمود المنياوى أمين الحزب الوطنى ببورسعيد عام 2005، وفاز فى انتخابات 2011 بعدد أصوات تعدى الـ140 ألف صوت، واحتل أحمد فرغلى المركز الثانى بـ55 ألف صوت.

 

المناخ

أما دائرة المناخ والمعروف عنها سخونتها فى الانتخابات البرلمانية، فمن المتوقع أن يتصدر المرشحين بها، الإعلامي محمد مصطفى شردى، الذى نافس بقوة السياسى المخضرم عبد الوهاب قوطة فى انتخابات 2000، وخسر مقعد مجلس الشعب وقتها، ولكنه تمكن من الحصول عليه فى انتخابات 2005، وكانت المنافسة أكثر سخونة بسبب دخول الراحل السيد متولى رئيس النادى المصرى الأسبق حلبة الصراع، وحصل شردى على المقعد، الذى فقده فى انتخابات 2010 أمام طارق عمار ممثل الحزب الوطنى والمنافس الأقوى لشردى، وربما تتكرر نفس المواجهة عام 2014.

المحامي أشرف العزبى قرر المشاركة في المنافسة، وذلك بعدما ذاع صيته مؤخراً، خاصة بعدما تبنى الدفاع عن المحبوسين على ذمة قضية النادى المصرى المعروفة إعلاميًا باسم مذبحة استاد المصرى ووقوفه بجانبهم وبجانب أهاليهم.

يظهر أيضًا كوجه انتخابي جديد في نفس الدائرة الدكتور شريف صالح، عضو سابق بمجلس النادى المصري وأحد الذين تعرضوا لإصابة خلال حادث تفجير قنبلة بدائية معلقة بشمروخ فى ميدان الشهداء فى نهاية يونيو 2013، والذي راح ضحيته المراسل الصحفى صلاح الدين حسن.

 

ابن الوز عوام!

وقرر أحمد سيد متولى، عضو مجلس إدارة النادى المصرى، استكمال مسيرة والده الراحل سيد متولى، رئيس النادى المصرى الأسبق، والذى أطلق عليه عميد رؤساء النوادى المصرية، حيث سيخوض الانتخابات البرلمانية، اعتمادًا على تاريخ والده، ومن المتوقع أيضًا أن يخوض هشام كامل العضو الأسبق فى انتخابات 2000، السباق الانتخابى، وهو محسوب على الحزب الوطنى المنحل، بعدما أعلن عن انتمائه له عقب فوزه كمستقل وقتها، ما أضعف شعبيته وسط الدائرة قبل أن يتركه مرة أخرى، وهذا التردد أفقده المقعد أثناء منافسته عليه عام 2005.

وفى دائرة الضواحى والجنوب، يتنافس الحسينى أبو قمر النائب، السابق فى انتخابات 2005، عندما كان على مقعد العمال، وكان الدكتور أكرم الشاعر على مقعد الفئات بنفس الدائرة، وفى انتخابات 2010 غير صفته من عمال إلى فئات، لينافس الشاعر ممثل الإخوان المسلمين على مقعده، ونظرًا لتقييم جميع المراقبين، فإن التزوير كان فجاً فى تلك الانتخابات، وعلى إثر ذلك حصل أبو قمر على المقعد، ويدخل فى السباق سامى الرشيدى رجل الحزب الوطنى المنحل بالدائرة، كما ينافس على المقعد سليمان وهدان وسليمان عبد العزيز من منطقة الجنوب البورسعيدى، وهما من الحزب الوطنى المنحل.

 

الزهور والغرب

أما الدائرة الأخيرة، وهي دائرة الزهور والغرب، فمن المتوقع أن يخوض على فودة، من حزب النور سابقًا، الانتخابات البرلمانية للمرة الثانية، بعدما فقد المقعد أمام البدرى فرغلى، ممثل التجمع واليسار والبرلمانى المخضرم فى انتخابات 2011، كما يدخل المنافسة علي دراز، ويعمل فني أشعة، ولكن معروف عنه خدماته فى المجال الصحي.

ومن المنتظر أن يخوض المعركة الانتخابية محمد العربى، المحامى من حزب الوفد بالدائرة، وعمرو عيادة النقابى النشط فى شركة الصرف الصحى، وأشرف إسماعيل صاحب جريدة الدليل العربى، وربما ينقل طارق عمار دائرته من المناخ إلى الزهور حتى يبعد عن منافسة خصوم سابقين، كما من المتوقع أن يترك أحمد فرغلى دائرة العرب ويترشح بدائرة الزهور.

 

اقرأ أيضًا:

بورسعيد" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">مسيرة صامتة حدادا على ضحايا العيد في بورسعيد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان