رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ننشر نص التحقيقات مع منفذ تفجيرات جامعة القاهرة

ننشر نص التحقيقات مع منفذ تفجيرات جامعة القاهرة

أخبار مصر

تفجيرات جامعة القاهرة

ننشر نص التحقيقات مع منفذ تفجيرات جامعة القاهرة

عمر مصطفى 28 يوليو 2014 19:24

 تنشر "مصر العربية" نص التحقيقات التى باشرتها نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تامر الفرجانى، المحامى العام الأول، مع المتهم السادس فى قضية تنظيم "أجناد مصر"، ياسر محمد أحمد محمد خضير، المتورط فى تنفيذ تفجيرات محيط جامعة القاهرة التى أدت لمقتل العميد طارق المرجاوى، رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة.

 

تكشف التحقيقات كواليس انضمام المتهم إلى تنظيم أجناد مصر، وكيفية التخطيط للعمليات الإرهابية، وتنفيذها، وتبرعه لتمويل أنشطة التنظيم،  وذلك من خلال اعترافاته التى أقر بها أمام النيابة العامة باعتناقه ذات الأفكار التكفيرية والعدائية التى تتبناها جماعة "أجناد مصر".

 

وأقر المتهم خلال التحقيقات أنه فى غضون شهر فبراير2014 طالبه المتهم العشرون فى القضية بالانضمام للتنظيم، ومن ثم تبرع بمبلغ 1500 جنيها لتمويل أنشطة الجماعة، وإمدادها بسلاح نارى "مسدس عيار 8 مم"، واختاروا أسماء حركية يغيرونها باستمرار تلافيا للرصد الأمنى.

 

وأوضح المتهم أمام النيابة العامة أن الهيكل التنظيمى لـ"أجناد مصر" يعتمد على تشكيل خلايا عنقودية، تعمل كل منها بمعزل عن الأخرى، وأنه انضم إلى إحدى تلك الخلايا برفقة المتهم الخامس فى القضية ويدعى عبد الله السيد محمد، طالب بجامعة الأزهر، واتخذ التنظيم عدداً من المقرات عرف منها وحدة سكنية بمنطقة إمبابة أقام بها مع بعض العناصر، ثم انتقل والمتهم الخامس إلى وحدة سكنية بمنطقة صفط اللبن.

 

وأضاف أن الجماعة اتخذت مقرا لها بمدينة السادس من أكتوبر عبارة عن وحدة سكنية أقام بها بعض عناصر التنظيم، وكانوا يتخذونها كمقر لتصنيع المتفجرات، وربط العبوات الناسفة بالدوائر الكهربائية،  إلا أنه افتضح أمرهم على يد ساكنى العقار مما دفعهم للهروب واتخاذ مقرات أخرى.

 

وبحسب التحقيقات فإن المتهم اعترف أنه و فى إطار انضمامه لتنظيم أجناد مصر، استهل عملياته العدائية ضد الدولة فى غضون شهر مارس عام 2014 برصد قوات الشرطة المتمركزة أمام جامعة الأزهر، وأعقب ذلك قيامه برفقة المتهم الخامس بزرع عبوتين ناسفتين بمحيط الجامعة، وعندما أبصرا قدوم إحدى سيارات الشرطة بالقرب من مكان العبوتين قاما باستهدافها عن طريق تفجير إحدى العبوات، وفى اليوم التالى قام المتهم الخامس بتفجير العبوة الثانية خشية ضبطها.

 

وسرد المتهم أمام جهات التحقيق تفاصيل التخطيط لتفجيرات جامعة القاهرة، وتنفيذ العملية، حيث أقر أنه فى بداية شهر ابريل عام 2014 رصد قوات الشرطة المتمركزة امام جامعة القاهرة قبل ثلاثة أيام من استهدافها، واتفق مع المتهمان الثانى والخامس فى القضية على موعد التنفيذ وآلياته، ونفاذا لاتفاقهم صنع والمتهم الثانى ثلاث عبوات ناسفة وتوجهوا مساء اليوم السابق على التنفيذ إلى محيط جامعة القاهرة وقاموا باخفاءهم بإحدى الأشجار، وأخرى بلوحة إعلانات، والأخيرة بإحدى بالوعات الصرف الصحى بالقرب من غرفتى نقطة التمركز الأمنى أمام الجامعة.

 

وأكد أنه صباح اليوم التالى ترصد والمتهم الخامس قوات الشرطة حتى أبصر أحد ضباطها برتبة لواء يقترب من العبوة الأولى فقام بتفجيرها، وأعقبه المتهم الخامس بتفجير الثانية فقتلا العميد طارق المرجاوى، وجرحا لواء شرطة وثمانية ضباط وأمناء شرطة،وغادرا محيط جامعة القاهرة، ثم عاد المتهم الخامس وقام بتفجير العبوة الثالثة خشية ضبطها.

 

كما أعترف أنه فى بداية شهر أبريل الماضى قام والمتهم الثانى بتصنيع عبوة ناسفة وسلموها لأحد أعضاء تنظيم "أجناد مصر" الذى قام بلصقها أسفل سيارة نقيب شرطة بميدان الحصرى بمدينة السادس من أكتوبر وترصد له حتى استقل سيارته ففجرها محدثا إصابته.

 

وأشار إلى أنه يعلم عدد من العمليات الإرهابية التى ارتكبها تنظيم "أجناد مصر"، ومنها تفجير قنبلة بقوات الشرطة المتمركزة أمام محطة مترو البحوث ما نتج عنه قتلى ومصابين، وتفجير قنبلتين بقوات الشرطة المتمركزة أعلى كوبرى ميدان الجيزة وإصابتهم، وتفجير قنبلة بحافلة نقل عام بمدينة نصر وإصابة من فيها، وتفجير قنبلة بالكمين الأمنى بمحور السادس والعشرين من يوليو.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان