رئيس التحرير: عادل صبري 09:44 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالمستندات.. التفاصيل الكاملة للتحقيقات مع عناصر "أجناد مصر"

بالمستندات.. التفاصيل الكاملة للتحقيقات مع عناصر أجناد مصر

أخبار مصر

مسلحون يتبعون جماعات جهادية

بالمستندات.. التفاصيل الكاملة للتحقيقات مع عناصر "أجناد مصر"

عمر مصطفى 27 يوليو 2014 15:36

حصل "مصر العربية" على نص لائحة الاتهامات التى وجهتها النيابة العامة لـ 20 متهما من قيادات وأعضاء تنظيم "أجناد مصر"، المحالين للمحاكمة الجنائية العاجلة لاتهامهم بإرتكاب جرائم تفجير 20 موقع أمنى، ومنشأة شرطية، وقتل ثلاثة ضباط شرطة، وقتل ثلاثة أفراد.

 

  • التفاصيل الكاملة للتحقيقات والاتهامات:

قرار نيابة أمن الدولة بإحالة تنظيم "<a class=أجناد مصر" للمحاكمة" src="/images/ns/2205251151406449787-1.png" style="width: 470px; height: 571px;" />

اولا:المتهم الاول:ـ

انشأ واسس وادار وتولي زعامة جماعة اسست على خلاف احكام القانون الغرض منها الدعوة الى تعطيل احكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة اعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية و السلام الاجتماعي، بأن انشأ واسس و ادار وتولى زعامة جماعة اجناد مصر التى تدعو الى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه و تغيير نظام الحكم بالقوة و الاعتداء على افراد ومنشأت القوات المسلحة و الشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم و استحلال اموالهم و ممتلكاتهم و استهداف المنشأت العامة بهدف الاخلال بالنظام العام و تعريض سلامة المجتمع و امنه للخطر و كان الارهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ اغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ثانيا : المتهم الثاني:ـ

تولى قيادةً بجماعةِ اسسّت على خلاف احكام القانون ، بان تولى إنشاء خلايا الجماعة ـ موضوع الاتهام الوارد بالبند اولا ـ وتجنيد اعضاءها واصدار التكليفات لهم لتنفيذ اغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

بيانات وأسماء عناصر تنيظم "<a class=أجناد مصر"" src="/images/ns/12815600151406449856-2.png" style="width: 397px; height: 522px;" />

ثالثا : المتهمون من الثالث حتى التاسع عشر:ـ

انضموا لجماعة اسست على خلاف احكام القانون ، بان انضموا للجماعة – موضوع الاتهام الوارد بالبند اولا- مع علمهم باغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

رابعا: المتهمون الثانى والخامس و السادس ايضا:-

-أ- قتلوا عمداً  مع سبق الإصرار والترصد المجنى عليه طارق مصطفى محمد المرجاوى –عقيد شرطة ومساعد مدير مباحث الجيزة لقطاع الغرب– بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط جامعة القاهرة وتنفيذا لمخططهم اعدوا لذلك الغرض ثلاث عبوات ناسفة شديدة الانفجار متصلة بدوائر الكترونية لتفجيرها عن بعد قاموا باخفاءها بالقرب من اماكن تمركز قوات الشرطة بمحيط جامعة القاهرة وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به ،وما ان ظفروا بهم حتى اوصل المتهم الخامس العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول،فاحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهم ،فاحدثوا بالمجنى عليه سالف الذكر الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتى اودت بحياته وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات .

 

 وقد اقترنت هذه الجناية بجناية اخرى سبقتها ذلك انهم فى ذات الزمان والمكان سالفى الذكر شرعوا فى قتل المجنى عليه عبد الرؤوف فوزي حامد الصيرفي -لواء شرطة نائب مدير امن الجيزة لقطاع الغرب- وقوات الشرطة المكلفة بتامين محيط جامعة القاهرة –مبينة اسمائهم بالتحقيقات- عمداً مع سبق الإصراروالترصد بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتلهم واعدوا لذلك الغرض العبوات الناسفة المبينة بوصف التهمة السابقة وقاموا باخفاءها بالقرب من اماكن تمركز تلك القوات بمحيط جامعة القاهرة وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به وما ان ظفروا بهم حتى اوصل المتهم السادس عبوة ناسفة من العبوات انفة البيان الكترونيا باستخدام هاتف محمول ،فاحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواح المجنى عليهم ،فاحدثوا بهم الاصابات الموصوفة بالتقارير الطبية وقد خاب اثر الجريمة لسبب لادخل لارداتهم فيه وهو مداركة المصابين واسعافهم بالعلاج ونجاة الاخرين من الموجة الانفجارية القاتلة  وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

كما اقترنت الجناية موضوع بند الاتهام (رابعا /أ) بجناية اخرى تلتها ذلك انهم فى ذات الزمان والمكان سالفى الذكر شرعوا فى قتل المجنى عليه احمد ابراهيم الدسوقى –رئيس مباحث قسم شرطة الجيزة-وقوات الشرطة المرافقة له عمداً مع سبق الإصرار والترصد بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط جامعة القاهرة واعدوا لذلك الغرض العبوات الناسفة المبينة بوصف التهمة السابقة وقاموا باخفاءها بالقرب من اماكن تمركز قوات الشرطة بمحيط جامعة القاهرة وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به وما ان ظفروا بهم حتى اوصل المتهم الخامس العبوة الثالثة الكترونيا باستخدام هاتف محمول فاحدثوا الانفجار قاصدين ازهاق ارواحهم وقد خاب اثر الجريمة لسبب لادخل لاراداتهم فيه وهو نجاتهم من الموجة الانفجارية القاتلة ، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

-ب- خربوا عمداً مبانٍ وأملاكاً عامة مخصصة لمصالح الحكومية بأن فجروا العبوات الناسفة آنفة البيان بمحيط جامعة القاهرة فخربوا نقطتى  الشرطة الكائنتين بمحيطها وإحدى السيارات المملوكة لوزارة الداخلية وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

-ج- استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض حياة الناس للخطر بان فجروا العبوات الثلاثة آنفة البيان بمحيط جامعة القاهرة فاحدث الانفجار موت المجنى عليه طارق محمد المرجاوى وتعريض حياة المجنى عليهم سالفى الذكر للخطر وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

 

د- استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض أموال الغير للخطر بأن فجروا العبوات الثلاثة آنفة البيان بمحيط جامعة القاهرة فاحدث الانفجار ضرراً بأموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

خامسا: المتهم الأول ايضا:-

اشترك بطريق التحريض مع المتهمين الثانى والخامس والسادس فى ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والتخريب العمدى واستعمال المفرقعات -موضوع الاتهام الوارد بالبند رابعا- بان حرضهم على ارتكابها مصدرا لهم تكليفا  بذلك  فوقعت الجرائم بناءا على ذلك التحريض على النحو المبين بالتحقيقات.

 

سادساً: المتهمون من الاول حتى الخامس والعاشر:-

أ - قتلوا عمداً مع سبق الإصرار والترصد المجنى عليهما هانى نشات على يوسف واشرف فتح الله سعدى احمد-مجندين بقوات الامن المركزى- بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط محطة مترو انفاق البحوث، وتنفيذا لمخططهم اعدوا لذلك الغرض عبوة  ناسفة شديدة الانفجار متصلة بدائرة الكترونية لتفجيرها عن بعد قاموا باخفاءها بالقرب من اماكن تمركز قوات الشرطة بمحيط محطة مترو انفاق البحوث وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به وما ان ظفروا بهم حتى اوصل المتهم الثانى العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول حال تواجد باقى المتهمين بمسرح الجريمة يشدون من ازره ويراقبون الطريق، فاحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهم فاحدثوا بالمجنى عليهما الاصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي اودت بحياتهما وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى .

 

وقد اقترنت تلك الجناية بجناية اخرى تلتها ذلك انهم فى ذات الزمان والمكان شرعوا فى قتل المجنى عليه يحى عبد الله سليمان اباظة -عميد شرطة بقطاع اكتوبر للامن المركزى- والقوة المرافقة له عمداً  مع سبق الإصراروالترصد بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط قسم شرطة الطالبية واعدوا لذلك الغرض عبوة ناسفة اخرى  شديدة الانفجار متصلة بدائرة الكترونية لتفجيرها عن بعد قاموا باخفاءها بالقرب من اماكن تمركز قوات الشرطة بمحيط قسم شرطة الطالبية وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به وما ان ظفروا بهم حتى اوصل المتهم الثانى العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول حال تواجد باقى المتهمين بمسرح الجريمة يشدون من ازره ويراقبون الطريق فاحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهم وقد خاب اثر الجريمة لسبب لا دخل لاراداتهم فيه وهو نجاة المجنى عليهم من الموجة الانفجارية القاتلة ، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ب - شرعوا فى قتل المجنى عليه اسامة محمد كمال محمد نجيب- مقدم شرطة بالادارة العامة للامن المركزى– والقوة المرافقة له –مبينة اسماؤهم بالتحقيقات – وهند محمد حنفي عمداً مع سبق الإصرار والترصد بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط مترو انفاق البحوث ومن يتصادف تواجده من المواطنين واعدوا لذلك الغرض العبوة الناسفة شديدة الانفجار المبينة بوصف التهمة (سادسا / أ) قاموا باخفاءها بالقرب من اماكن تمركز قوات الشرطة بمحيط المحطة آنفة البيان وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به وما ان ظفروا بهم حتى اوصل المتهم الثانى العبوة الناسفة الكترونيا حال تواجد باقى المتهمين بمسرح الجريمة يشدون من ازره ويراقبون الطريق فاحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهم فاحدثوا بهم الاصابات الموصوفة بالتقارير الطبية وقد خاب اثر الجريمة لسبب لا دخل لارداتهم فيه وهو مداركة المصابين واسعافهم بالعلاج ونجاة الاخرين من الموجة الانفجارية القاتلة ، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ج - خربوا عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية بأن فجروا العبوتين الناسفتين آنفتى البيان بمحيطى محطة مترو انفاق البحوث وقسم شرطة الطالبية فخربوا السيارتين المملوكتين لوزارة الداخلية وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

د- استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض حياة الناس للخطر بان فجروا العبوتين الناسفتين آنفتى البيان بمحيطى محطة مترو انفاق البحوث وقسم شرطة الطالبية فاحدث الانفجار موت المجنى عليهما هانى نشات على يوسف واشرف فتح الله سعدى وتعريض حياة المجنى عليهم سالفى الذكر للخطر وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

 

و- استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض أموال الغير للخطر بان فجروا العبوتين الناسفتين آنفتى البيان فاحدث الانفجار ضرراً باموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

سابعاً:- المتهم التاسع ايضا:-

اشترك بطريق المساعدة مع المتهمين من الاول حتى الخامس والعاشر فى ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والتخريب العمدى واستعمال المفرقعات - موضوع الاتهام الوارد بالبند سادسا- بان أمدهم بالدائرتين الكهربائيتين المستخدمتين على العبوتين الناسفتين آنفتى البيان فوقعت الجرائم بناءا على تلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ثامناً: المتهمون الرابع والخامس والسابع ايضا:-

أ- قتلوا عمداً مع سبق الإصراروالترصد المجنى عليه احمد زكى لطيف–عميد شرطة بقطاع الامن المركزى- بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله  ومحمود السيد عبد السلام سالم و محمود خيرى جاب الله –مجندين بقوات الامن المركزى– وتنفيذا لمخططهم اعدوا لذلك الغرض عبوة ناسفة شديدة الانفجار متصلة بدائرة الكترونية لتفجيرها عن بعد ،أخفاها ولصقها المتهم الرابع بقطعة من معدن المغناطيس اسفل السيارة الخاصة بالمجنى عليه وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به وما ان ظفروا بهم واستقلوا سيارتهم حتى اوصل المتهم الخامس العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول حال تواجد المتهم السابع بمسرح الجريمة لمراقبته والتاكد من خلوه من اية تمركزات امنية ،فأحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهم فاحدثوا بالمجنى عليه سالف الذكر الاصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتى اودت بحياته وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ب- شرعوا فى قتل المجنى عليهما محمود السيد عبدالسلام سالم و محمود خيرى جاب الله –مجندين بقوات الامن المركزى – عمداً  مع سبق الإصرار والترصد بان عقدوا العزم وبيتوا النية على قتلهما واعدوا لذلك الغرض العبوة الناسفة المبينة بوصف التهمة السابقة وأخفاها ولصقها المتهم الرابع بقطعة من معدن المغناطيس اسفل السيارة آنفة البيان وتربصوا لهما بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهما به وما ان ظفروا بهما واستقلا تلك السيارة رفقة المجنى عليه سالف الذكر حتى اوصل المتهم الخامس العبوة آنفة  البيان الكترونيا حال تواجد المتهم السابع بمسرح الجريمة لمراقبته والتأكد من خلوه من اية تمركزات أمنية، فأحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهما فاحدثوا بهما الاصابات الموصوفة بالتقارير الطبية الا ان اثر الجريمة قد خاب لسبب لا دخل لارادتهم فيه و هو مداركتهما واسعافهما بالعلاج وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ج - خربوا عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية بأن فجروا العبوة الناسفة آنفة البيان فخربوا السيارة المملوكة لوزارة الداخلية وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

د- استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض حياة الناس للخطر بان فجروا العبوة الناسفة آنفة البيان فاحدث الانفجار موت المجنى عليه احمد زكى لطيف وتعريض حياة المجنى عليهما سالفى الذكر للخطر على النحو المبين بالتحقيقات.

 

و- استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض أموال الغير للخطر بان فجروا العبوة الناسفة آنفة البيان فاحدث الانفجار ضرراً باموال منقولة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

تاسعاً: المتهمان الاول والثانى ايضا:-

اشتركا بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة مع المتهمين الرابع، الخامس والسابع فى ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والتخريب العمدى واستعمال المفرقعات -موضوع الاتهام الوارد بالبند ثامنا- بان حرضهم الاول على ارتكابها واصدر لهم تكليفا بذلك واتفق معهم الثانى على ارتكابها وساعدهم بان امدهم بالعبوة الناسفة المبينة بوصف الاتهام السابق فوقعت الجرائم بناءا على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

عاشراً: المتهمان الرابع والسابع ايضا:-

أ- قتلا عمداً مع سبق الإصراروالترصد المجنى عليه محمد جمال مأمون –رائد شرطة بادارة مرور الجيزة- بان بيتا النية وعقدا العزم على  قتل قوات الشرطة المتواجدة بقسم مرور ميدان لبنان وتنفيذا لمخططهما اعدا لذلك الغرض عبوة ناسفة شديدة الانفجار متصلة بدائرة الكترونية لتفجيرها عن بعد لصقها المتهم السابع بقطعة من معدن المغناطيس بالنافذة الحديدية لقسم المرور انف البيان وتربصا لهم على مقربة من ذلك المكان الذى ايقنا سلفا تواجدهم به وما ان ظفرا بهم حتى اوصل المتهم الرابع العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول ،فاحدثا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهم فاحدثا بالمجنى عليه سالف الذكر الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتى اودت بحياته وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ب- شرعا فى قتل احمد يونس مبروك و احمد خميس رضوان –امين شرطة ومجند بادارة مرور الجيزة – عمداً  مع سبق الإصرار والترصد بان بيتا النية وعقدا العزم على  قتل قوات الشرطة المتواجدة بقسم مرور ميدان لبنان واعدا لذلك الغرض العبوة الناسفة المبينة بوصف التهمة السابقة ولصقها المتهم السابع بقطعة من معدن المغناطيس بالنافذة الحديدية لقسم المرور انف البيان وتربصا لهما على مقربة من ذلك المكان الذى ايقنا سلفا تواجدهما به وما ان ظفرا بهما حتى اوصل المتهم الرابع العبوة الناسفة الكترونيا ،فاحدثا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهما فاحدثا بهما الاصابات الموصوفة بالتقارير الطبية إلا أن اثر الجريمة قد خاب لسبب لا دخل لارادتيهما فيه وهو نجاتهما من الموجة الانفجارية القاتلة وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ج- خربا عمدًا مباني عامة مخصصة لمصالح حكومية بأن فجروا العبوة الناسفة آنفة البيان  فخربوا  نقطة مرور ميدان لبنان وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

د- استعملا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض حياة الناس للخطر بان فجرا العبوة الناسفة آنفة البيان فاحدث الانفجار موت المجنى عليه محمد جمال مأمون وتعريض حياة سالفى الذكر للخطر وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

 

و- استعملا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض أموال الغير للخطر بان فجرا العبوة الناسفة آنفة  البيان فاحدث الانفجار ضرراً باموال ثابتة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

حادى عشر: المتهمان الاول والثانى ايضا:-

اشتركا بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة مع المتهمين الرابع والسابع فى ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والتخريب العمدى واستعمال المفرقعات -موضوع الاتهام الوارد بالبند عاشرا-  بان حرضهم الاول على ارتكابها مصدرا لهم تكليفا بذلك ،واتفق معهما الثانى على ارتكابها وساعدهما بان امدهما بالعبوة الناسفة المبينة بوصف التهمة السابقة فوقعت الجرائم بناءا على هذاالتحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ثانى عشر: المتهم الخامس ايضا:-

أ- قتل عمداً  مع سبق الإصرار والترصد المجنى عليه عبد الله محمد عبد الله –عريف شرطة بادارة مرور القاهرة - بان بيت النية وعقد العزم على قتل قوات الشرطة القائمة على تنظيم الحالة المرورية بميدان المحكمة بمصر الجديدة وتنفيذا لمخططه اعد لذلك الغرض عبوة ناسفة متصلة بدائرة الكترونية لتفجيرها عن بعد ،أخفاها بمحيط الميدان انف البيان وتربص لهم بالمكان الذى ايقن سلفا تواجدهم  به وما ان ظفر بهم حتى اوصل العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول ، فاحدث الانفجار قاصدا من ذلك ازهاق ارواحهم فاحدث بالمجنى عليه سالف الذكر الاصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتى اودت بحياته وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ب- شرع فى قتل المجنى عليهم ناصر عبد القادر ابراهيم ، هشام محمود فتحي محمد عليوه ، مصطفى جمال مصطفى شعبان و ابراهيم محمد السيد عبد الواحد- ضباط وافراد شرطة بادارة مرور القاهرة– عمداً  مع سبق الإصرار والترصد بان بيت النية وعقد العزم على قتل قوات الشرطة القائمة على تنظيم الحالة المرورية بميدان المحكمة بمصر الجديدة واعد لذلك الغرض العبوة الناسفة المبينة بوصف الاتهام السابق وأخفاها بمحيط الميدان انف البيان وتربص لهم بالمكان الذى ايقن سلفا تواجدهم به وما ان ظفر بهم حتى اوصل العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول ،فاحدث الانفجار قاصدا من ذلك ازهاق ارواحهم فاحدث بهم الاصابات الموصوفة بالتقارير الطبية وقد خاب اثر الجريمة لسبب لادخل لاراداته فيه وهو مداركة المصابين واسعافهم بالعلاج وقد ارتكبت الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ج- خرب عمداً املاكا عامة مخصصة لمصالح حكومية بأن فجر العبوة الناسفة آنفة البيان بمحيط ميدان المحكمة بمصر الجديدة  فخرب لوحة التحكم باشارات المرور بمحيط الميدان انف البيان وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

د- استعمل المفرقعات استعمالا من شانه تعريض حياة الناس للخطر بان فجر العبوة الناسفة آنفة  البيان فاحدث الانفجار موت المجنى عليه عبد الله محمد عبد الله وتعريض حياة المجنى عليهم سالفى الذكر للخطر على النحو المبين بالتحقيقات.

 

د- استعمل المفرقعات استعمالا من شانها تعريض أموال الغير للخطر بان فجر العبوة الناسفة آنفة البيان فاحدث الانفجار ضرراً باموال ثابتة على النحو المبين بالتحقيقات .

 

ثالث عشر: المتهمان الاول والثانى ايضا:-

اشتركا بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة مع المتهم الخامس  فى ارتكاب جنايات القتل والشروع فيه والتخريب العمدى واستعمال المفرقعات - موضوع الاتهام الوارد بالبند ثانى عشر- بان حرضه الاول على ارتكابها مصدرا له تكليفا بذلك، واتفق معه الثانى على ارتكابها وساعده بان امده بالعبوة الناسفة المبينة بوصف التهمة السابقة  فوقعت الجرائم بناءا على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

رابع عشر: المتهمون الرابع والسابع والثامن ايضا:-

أ- قتلوا عمداً  مع سبق الإصرار والترصد المجنى عليه بسام احمد جامع بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل رجال القوات المسلحة وتنفيذا لمخططهم اعدوا لذلك الغرض عبوة ناسفة شديدة الانفجار متصلة بدائرة الكترونية لتفجيرها عن بعد أخفاها ولصقها المتهم السابع بقطعة من معدن المغناطيس اسفل السيارة الخاصة بالمجنى عليه بعدما اعتقدوا وظنوا بعمله بالقوات المسلحة وتربصوا له بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجده به وما ان ظفروا به واستقل سيارته حتى اوصل المتهم السابع العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول حال تواجد المتهمين الرابع والثامن بمسرح الجريمة للشد من آزره ومراقبة الطريق، فأحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق روحه فاحدثوا به الاصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتى اودت بحياته وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ب- استعملوا المفرقعات استعمالا من شانه تعريض حياة الناس للخطر بان فجر العبوة الناسفة آنفة البيان فاحدث الانفجار موت المجنى عليه بسام احمد جامع وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ج- استعملوا المفرقعات استعمالا من شانه تعريض أموال الغير للخطر  بان فجروا العبوة الناسفة آنفة  البيان فاحدث الانفجار ضرراً بالسيارات المملوكة للمجنى عليهم  بسام احمد جامع، عمرو محمد عبد الظاهر ،احمد فتحى عبد المحسن على النحو المبين بالتحقيقات.

 

خامس عشر:  المتهمان الاول والثانى ايضا:-

اشتركا بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة مع المتهمين الرابع، السابع والثامن فى فى ارتكاب جنايتى القتل واستعمال المفرقعات - موضوع الاتهام الوارد بالبند رابع عشر- بان حرضهم الاول على ارتكابها مصدرا لهم تكليفا بذلك واتفق معهم الثانى على ارتكابها وساعدهم بان امدهم بالعبوة الناسفة المبينة بوصف التهمة السابقة فوقعت الجرائم بناءا على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

سادس عشر: المتهمون من الثانى حتى الخامس والعاشر والحادى عشر ايضا

أ- شرعوا فى قتل المجنى عليه جمال سيد راغب - عقيد شرطة بقوات الامن المركزى- والقوة المرافقة له-مبينة اسمائهم بالتحقيقات- عمداً  مع سبق الإصرار والترصد بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل قوات الشرطة المكلفة بتأمين كوبرى الجيزة وتنفيذا لمخططهم اعدوا لذلك الغرض عبوتين ناسفتين شديدتي الانفجار متصلتين بدائرتين الكترونيتين لتفجيرهما عن بعد وقاموا باخفاءها بمحيط كوبرى الجيزة وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به وما ان ظفروا بهم حتى اوصل المتهم الخامس العبوتين الناسفتين الكترونيا باستخدام هاتف محمول حال تواجد باقى المتهمين بمسرح الجريمة يشدون من ازره ويراقبون الطريق ،فاحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهم فاحدثوا بهم الاصابات الموصوفة بالتقارير الطبية وقد خاب اثر الجريمة لسبب لا دخل لارداتهم فيه وهو مداركة المصابين واسعافهم بالعلاج ونجاة الاخرين من الموجة الانفجارية القاتلة ، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ب- خربوا عمداً أملاكاً عامة مخصصة لمصالح حكومية بأن فجروا العبوتين الناسفين آنفتى البيان بمحيط كوبرى الجيزة فخربوا السيارتين  المملوكتين لوزارة الداخلية وقد ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي وبقصد إحداث الرعب بين الناس وإشاعة الفوضى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ج- استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض حياة الناس للخطر بان فجروا العبوتين آنفتى البيان بمحيط كوبرى الجيزة ونجم عن الانفجار تعريض حياة المجنى عليهم سالفى الذكر للخطر على النحو المبين بالتحقيقات.

 

د- استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض أموال الغير للخطر بان فجروا العبوتين آنفتى البيان بمحيط كوبرى الجيزة فاحدث الانفجار ضرراً باموال منقولة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

سابع عشر: المتهمان الاول والتاسع ايضا:-

اشتركا بطريقى التحريض والمساعدة مع المتهمين من الثانى حتى الخامس والعاشر والحادى عشر فى ارتكاب جنايات الشروع في القتل والتخريب العمدى واستعمال المفرقعات -موضوع الاتهام الوارد بالبند سادس عشر- بان حرضهم الاول على ارتكابها مصدرا لهم تكليفا  بذلك وساعدهم التاسع بان امدهم بالدائرة الكهربائية المستخدمة على العبوة الناسفة المبينة بوصف التهمة السابقة فوقعت الجرائم بناءا على هذا التحريض وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ثامن عشر: المتهمون من الاول حتى الثالث ايضا:-

أ- شرعوا فى قتل المجنى عليهم معتز مالك محمد نجيب ، احمد عبد الفتاح السيد و عاصم محمد على -ضباط وافراد شرطة - كريم عبد النبى محمد و احمد جمال صبحى عمداً  مع سبق الإصرار والترصد بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل قوات الشرطة المتواجدة بكمين ترعة الاسماعيلية "عبود" ومن يتصادف تواجده من المواطنين وتنفيذا لمخططهم اعدوا لذلك الغرض عبوة ناسفة شديدة الانفجار متصلة بدائرة الكترونية لتفجيرها عن بعد وأخفوها بالقرب من اماكن تمركز قوات الشرطة بمحيط الكمين انف البيان وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به وما ان ظفروا بهم حتى اوصل المتهم الثالث العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول ،فاحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهم فاحدثوا بالمجنى عليهم الاصابات الموصوفة بالتقارير الطبية وقد خاب اثر الجريمة لسبب لا دخل لارداتهم فيه وهو مداركة المصابين بالعلاج ونجاة الاخرين من الموجة الانفجارية القاتلة، وقد ارتكبت الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ب- خربوا عمداً مبانٍ وأملاكاً عامة مخصصة للمصالح الحكومية بأن فجروا العبوات الناسفة آنفة البيان بمحيط كمين ترعة الاسماعيلية "عبود" فخربوا السيارة والدراجة النارية المملوكتين لوزارة الداخلية ومحطة انتظار اتوبيسات هيئة  النقل العام وغرفة الامن الخاصة بمركز تبريد ومعادن شبرا على النحوالمبين بالتحقيقات.

 

ج - استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض حياة الناس للخطر بان فجروا العبوة الناسفة  آنفة البيان ونجم عن الانفجار تعريض حياة المجنى عليهم سالفى الذكر للخطر وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

 

د- استعملوا المفرقعات استعمالا من شأنه تعريض أموال الغير للخطر بان فجروا العبوة الناسفة آنفة البيان فاحدث الانفجار ضرراً باموال ثابتة ومنقولة على النحو المبين بالتحقيقات .

 

تاسع عشر: المتهم التاسع ايضا:-

اشترك بطريق المساعدة مع المتهمين من الاول حتى الثالث فى ارتكاب جنايات الشروع في القتل والتخريب العمدى واستعمال المفرقعات -موضوع الاتهام الوارد بالبند ثامن عشر- بان امدهم بالدائرة الكهربائية المستخدمة على العبوة الناسفة آنفة البيان فوقعت الجرائم  بناءا على تلك المساعدة.

 

عشرون: المتهمون من الاول حتى الثالث ايضا:-

أ - شرعوا فى قتل المجنى عليه فاروق سامي محمد محمود- ملازم اول شرطة بوحدة مباحث قسم شرطة الاميرية- والقوة المرافقة له عمداً  مع سبق الإصرار والترصد بان عقدوا العزم وبيتوا النية على قتل قوات الشرطة المتواجدة بكمين السواح الامنى ، وتنفيذا لمخططهم اعدوا لذلك الغرض عبوة ناسفة شديدة الانفجار متصلة بدائرة الكترونية لتفجيرها عن بعد  وأخفوها بالقرب من اماكن تمركز قوات الشرطة بمحيط الكمين انف البيان وتربصوا لهم بالمكان الذى ايقنوا سلفا تواجدهم به وما ان ظفروا بهم حتى اوصل المتهم الثالث العبوة الناسفة الكترونيا باستخدام هاتف محمول، فاحدثوا الانفجار قاصدين من ذلك ازهاق ارواحهم فاحدثوا بالمجنى عليهم الاصابات الموصوفة بالتقارير الطبية وقد خاب اثر الجريمة لسبب لا دخل لارداتهم فيه وهو مداركة المصابين بالعلاج ونجاة الاخرين من الموجة الانفجارية القاتلة ، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى على النحو المبين بالتحقيقات.

 

ب- استعملوا المفرقعات استعمالا من شانه تعريض حياة الناس للخطر بان فجروا العبوة آنفة البيان ونجم عن الانفجار تعريض حياة المجنى عليهم سالفى الذكر للخطر وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان