رئيس التحرير: عادل صبري 07:28 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

التفاصيل الكاملة لإحالة زعيم "أجناد مصر" وعناصر التنظيم للمحاكمة

التفاصيل الكاملة لإحالة زعيم أجناد مصر وعناصر التنظيم للمحاكمة

أخبار مصر

عناصر مسلحة تتبع تنظيمات جهادية

التفاصيل الكاملة لإحالة زعيم "أجناد مصر" وعناصر التنظيم للمحاكمة

عمر مصطفى 26 يوليو 2014 14:58

أمر النائب العام المستشار هشام بركات  بإحالة عشرين من عناصر تنظيم أجناد مصر للمحاكمة الجنائية، لارتكابهم جرائم قتل ثلاثة ضباط و ثلاثة من أفراد الشرطة، وأحد المواطنين، وتنفيذهم العديد من العمليات الإهابية داخل الأراضى المصرية، واستهداف المنشأت الأمنية والشرطية.

 

وأعلنت النيابة العامة أعلن عن إحالة زعيم التنظيم  همام محمد أحمد عطية 33 سنة عاطل ومقيم 20 شارع الشيخ أحمد بدرى، مدينة الأحرار بمنطقة المرج التابعة لمحافظة القاهرة، للمحاكمة ضمن الـ 20 متهما، وأسندت إليه ارتكاب جرائم إنشاء وتأسيس وإدارة جماعة أجناد مصر الإرهابية، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة، ومواجهة المؤسسات لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشأت القوات المسلحة والشرطة، واستباحة دماء المسيحيين، ودور عبادتهم، واستحلال أموالهم، وممتلكاتهم، واستهداف المنشأت العامة، وإحداث الفوضى فى المجتمع.

 

وتبين من تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر الفرجانى، المحامى العام الأول، أنه فى أعقاب 30 يونيو وعزل الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى، بدأ تنظيم أجناد مصر فى تنفيذ مخططه بزرع العبوات الناسفة فى عشرين موقع، ومنها كمائن الشرطة فى منطقة عبود والسواح، وتفجير قسم مرور محور 26 يوليو،ومحيط قسم شرطة الطالبية، وتفجير معسكر قطاع الأمن المركزى بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى، وتفجير سيارات الأمن المركزى أعلى كوبرى الجيزة، وتفجير تمركزات الأمن المركزى بمحطة مترو الأنفاق بالبحوث، وتفجير محيط ميدان محكمة مصر الجديدة، وقسم مرور ميدان لبنان، ونقطة مرور الجلاء، وتفجيرات جامعة القاهرة، وقتل العميد طارق المرجاوى، رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة، و قتل العميد أحمد زكى، القائد بقطاع الأمن المركزى، عن طريق تفجير سيارته، وقتل الرائد محمد جمال مأمون، وقتل المواطن بسام أحمد جامع، وإصابة أكثر من مائة من قوات الشرطة والمواطنين.

 

وكشفت التحقيقات أسرار أحداث تلك التفجيرات الإرهابية التى روعت المجتمع منذ نوفمبر 2013، واستمعت خلالها إلى مائة وستة وعشرين شاهدا، بخلاف خبراء الطب الشرعى، والأدلة الجنائية، والجهات الأمنية، وأجرت النيابة العامة المعاينة اللازمة للأماكن التى شهدت الأحداث وقت وقوعها، كما أجرت المعاينات التصويرية اللازمة بعد أن اعترف ثمانية من الإرهابيين بارتكاب جرائم الإرهاب والقتل العمد والشروع فيه.

 

وأوضحت التحقيقات أن تنظيم أجناد مصر الإرهابى وضع مخطط تولت عناصره تنفيذه، لاستهداف مؤسسات الدولة، والمنشأت الأمنية، تخريب الأملاك العامة، عن طريق تسليحهم وتصنيع المتفجرات وحيازتها، وتصنيع غواصة صغيرة لاستخدمها فى العمليات، وحيازة طائرة لاسلكية، وإنسان آلى، لتحميلهم بالمتفجرات واستخدامهم فى استهداف السفن العابرة بالمجرى الملاحى لقناة السويس، والمنشأت العامة والعسكرية.

 

وتوصلت التحقيقات إلى أن المتهم بلال إبراهيم صبحى فرحات، 27 سنة عاطل ومقيم 12 شارع صلاح عزبة معروف، التابعة لحى المطرية بمحافظة القاهرة، شارك قائد الجماعة الإرهابية فى إدارتها، وتولى الجناح العسكرى بها، ومكتنا من تجنيد ثمانى عشر شخصا، وبثا فى رؤوسهم الأفكار المتطرفة، وعقدوا اللقاءات التنظيمية عبر شبكة الانترنت تجنبا للرصد الأمنى، وتلقوا تدريبات على تصنيع المفرقعات وتفجيرها عن بعد، واستخدام الأسلحة الألية النارية، وأساليب كشف المراقبة الأمنية والتخفى، ورصد مواقع المنشأت الحيوية تمهيدا لاستهدافها، واستخدام الأسماء الحركية، وتغيير أرقام هواتف المحمول بصفة مستمرة.

 

كما أكدت التحقيقات أن عناصر تنظيم أجناد مصر استخدموا العديد من الأماكن وأعدوها كمقرات للجماعة، ومنها محل بعقار تحت الإنشاء بمنطقة أرض اللواء التابعة لمحافظة الجيزة، وشقتين سكنيتين بشارع إبراهيم وعزبة أبو الليل بمنطقة بولاق الدكرور التابعة لمحافظة الجيزة، وشقة بأرض عزيز عزت بمنطقة إمبابة وأخرى بمدينة أكتوبر .

 

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 14 متهما من أعضاء التنظيم وكمية هائلة من العبوات الناسفة والمتفجرات، ومواد كميائية، وهواتف محمولة، ووحدات تخزين بيانات تحوى الأفكار الجهادية التكفيرية، وطريق تصنيع المتفجرات وزرعها، وأمر النائب العام بإحالة المتهمين محبوسين إلى المحاكمة الجنائية مع ضبط وإحضار الستة هاربين وحبسهم احتياطيا على ذمة القضية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان