رئيس التحرير: عادل صبري 12:07 مساءً | الخميس 19 أبريل 2018 م | 03 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

تداعيات سد النهضة تتصدر صحف اليوم

تداعيات سد النهضة تتصدر صحف اليوم

ا.ش.ا 01 يونيو 2013 06:29

سد النهضة - ارشيفتنوعت اهتمامات الصحف المصرية الصادرة، صباح اليوم السبت، ما بين متابعة الشأن المحلي والخارجي.


فمن جانبها، قالت صحيفة "الأهرام" إنه فيما يمكن اعتباره تحولا تدريجيا في المواقف تجاه أزمة سد النهضة الإثيوبي، تجاوزت أمس تصريحات عدد من المسئولين المصريين عواقب السد، لتحذر من مخاطر الاستثمارات الزراعية العربية فى شمال السودان.

ففي الوقت الذي أكد فيه الدكتور محمد بهاء الدين وزير الموارد المائية والري، أن سد النهضة الإثيوبي سيزيد العمر الافتراضي للسد العالي - على حد قوله - حذر أيضا الدكتور أحمد الجيزاوي وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، من أن الاستثمارات العربية والأجنبية فى القطاع الزراعي بشمال السودان تمثل خطرا كبيرا على حصة مصر المائية.


ونقلت الصحيفة عن الجيزاوى قوله، إن مجلس الوزراء برئاسة الدكتور هشام قنديل، يدرس مقترحا بمد الحكومة الإثيوبية بالخبرات المصرية في مجال إنشاء السدود المائية وتوليد الكهرباء طوال مراحل الإنشاء، وكذلك المشاركة فى إدارة سد النهضة مقابل الاتفاق على برامج لتشغيل السد، بما لا يسبب إضرارا بالحصة المائية لمصر، وهو الأمر الذي يوفر لإثيوبيا أموالا طائلة إذا استندت إدارة السد لشركات عالمية.


وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة انتهت من إعداد مشروع قرار جمهوري بمشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانوني العقوبات ومكافحة غسل الأموال، تمهيدا لاتخاذ إجراءات استصدارهما.


وتضمنت التعديلات فى جرائم غسل الأموال زيادة مدة إمساك الدفاتر والسجلات للعمليات المالية بالشركات لتصبح 10 سنوات بدلا من خمس، وتشديد العقوبة بالغرامة لتبدأ من 100 ألف جنيه، ولا تجاوز نصف مليون جنيه، بدلا من عقوبة 5 آلاف جنيه ولا تجاوز 20 ألفا الواردة بنص المادة 15 من القانون الحالي.


وقالت إن مصر والسعودية توقعان اليوم بالرياض اتفاقية تنفيذ مشروع الربط الكهربائي العملاق بين البلدين، بأطوال خطوط تبلغ 1300 كيلو متر، بتكلفة تقديرية تبلغ مليارا و650 مليون دولار، على ان يتم تشغيله بين عامى 2015 - 2016.


ومن جانبها.. قالت صحيفة (أخبار اليوم) إن اللجنة الثلاثية الدولية المعنية بدراسة آثار سد النهضة الإثيوبي انتهت من عملها مساء أمس، ومن المقرر أن يعود خبراء مصر والسودان المشاركون في اللجنة من أديس أبابا اليوم تمهيدا لعرض التقرير الصادر عن اللجنة على الجهات السياسية في كل من القاهرة والخرطوم.


وأضافت الصحيفة، أنه من المنتظر الاعلان عن التقرير خلال 48 ساعة..ونقلت عن مصدر مسئول بوزارة الري والموارد المائية قوله: إن تقرير اللجنة يكشف عن التهام سد النهضة لحصة كبيرة من حقوق مصر في مياه النيل تصل إلى نحو 30% وهو ما يؤثر كذلك على قدرة توليد الكهرباء من السد العالي. ويتضمن التقرير عرضا للصعوبات والمعوقات التي تعرضت لها اللجنة الثلاثية خلال فترة اعداد تقريرها في مقدمتها نقص المعلومات وإخفاء بعض البيانات والأرقام والرسوم الهندسية الخاصة بالسد.


وأشارت إلى أن مجلس الوزراء أكد أن بدء إثيوبيا في إجراءات إنشاء سد النهضة منذ فترة لا تعني موافقة مصر على إنشاء السد. وقال إن مصر تنتظر ما ستسفر عنه أعمال اللجنة الثلاثية بشأن السد والتي من المحتمل أن تنتهي من تقريرها خلال ساعات.


ونقلت الصحيفة عن هشام قنديل " target="_blank"> هشام قنديل رئيس الوزراء قوله إن الموقف المبدئي لمصر يتمثل في عدم قبولها لأي مشروع يؤثر بالسلب على التدفقات المائية الحالية وحصة مصر التاريخية من مياه النيل. وأشار إلى أن مصر تساند أي مشروع تنموي في أية دولة مادام لا يضر بدول المصب "مصر والسودان".


وقالت الصحيفة إن مصطفي الجندي منسق الدبلوماسية الشعبية لدول حوض النيل ونائب البرلمان الإفريقي، أكد أن الدبلوماسية الشعبية سوف تستمر في عملها للحفاظ على حقوق مصر في مياه النيل في حالة تأكيد تقرير اللجنة الثلاثية الدولية لسد النهضة بوقوع الضرر على مصر وعدم استجابة إثيوبيا لتعديل رسومات السد لمنع هذا الضرر. وقال إن هذا التحرك يقوم على تنظيم زيارات لدول منابع النيل مؤكدا تقدير هذه الدول لمصر وعدم قبولهم لأي ضرر يقع عليها.


ومن جانبها ..قالت صحيفة (الجمهورية) إن النيابة العامة ستعلن خلال أيام التفاصيل الكاملة لإنهاء ملف شركة (داماك) الإماراتية والنزاع بين هذه المجموعة وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة والهيئة العامة للتنمية السياحية.


ونقلت الصحيفة عن مصدر مسئول قوله إن هذا الملف يعد واحدا من أهم وأبرز الملفات التي تم إنهاء النزاع الخاص بها. مشيرا إلى أن الأرباح التي تحققت لمصر من خلال هذه التسوية تبلغ ما يقرب من 40 مليار جنيه، ولفت إلى أن رجل الأعمال حسين سيجواني رئيس مجموعة "داماك" بموجب هذه التسوية يقوم بدفع ما قيمته 6 مليارات جنيه إلى الدولة.

 

بالإضافة إلى التنازل عن دعوي التحكيم الدولي التي كان قد أقامها في واشنطن لإلزام الحكومة المصرية بدفع 5 مليارات دولار (حوالي 35 مليار جنيه) بسبب القرارات الخاصة بالتحفظ على أمواله وممتلكاته.


وتحت عنوان "ضربة جديدة للسياحة"، أشارت الصحيفة إلى 6 سائحين مكسيكيين لقوا مصرعهم وأصيب 25 آخرون في حادث انقلاب أتوبيس سياحي على بعد 20 كيلو مترا من مدينة سانت كاترين تجاه الطريق الدولي النفق - شرم الشيخ.


وأضافت أنه تواصلت لليوم الخامس على التوالي الأزمة بين الدكتور علاء عبدالعزيز وزير الثقافة والمثقفين والمبدعين بعد قراراته الأخيرة بإنهاء انتداب عدد من القيادات للوزارة وفي مقدمتهم الدكتور أحمد مجاهد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب وإقالة دكتورة إيناس عبدالدايم من رئاسة دار الأوبرا المصرية وهو الأمر الذي رفضه موظفو دار الأوبرا ومنعوا دخول المهندس بدر الزقازيقي رئيس دار الأوبرا الجديد، داعين إلى إطلاق حملة توقيعات للمطالبة بفصل دار الأوبرا عن وزارة الثقافة وأن تكون هيئة مستقلة تتبع مباشرة رئاسة الجمهورية أو مجلس الوزراء.


وقالت إن عددا كبيرا من رجال القضاء والنيابة العامة احتشدوا في اعتصام مفتوح بداخل نادي القضاة بوسط القاهرة، احتجاجا على إصرار مجلس الشوري على مناقشة قانون السلطة القضائية الذي اعتبره القضاة مذبحة قضائية جديدة.

 

وأكد القضاة أن مشروعات القوانين الخاصة بالهيئات القضائية تهدف إلى حرمان العدالة من رموزها وشيوخها واستبدالهم بمن لا علم لهم ولا خبرة قضائية ولم يعملوا من قبل في القضاء حتي يصبح قضاء مصر الشامخ خاويا من العدالة.


وفي الشأن الدولي قالت صحيفة (الأهرام) إن رئيس الوزراء اللبناني المكلف تمام سلام أكد ضرورة بقاء لبنان بمنأى عما يحدث فى سوريا، لاسيما أن الوضع فيها متأزم وعلينا أن نحافظ بأى ثمن على الوحدة الوطنية، وقال سلام إنه "من الواضح أن تورط حزب الله العسكرى (فى المعارك الجارية فى القصير الى جانب قوات الرئيس بشار الاسد) لا يسهل الأمور لكن هذا ليس مبررا للاستسلام".


وأضافت أن 21 مصليا عراقيا سقطوا ما بين قتيل وجريح فى انفجار عبوة ناسفة بالقرب من جامع عمر بن الخطاب جنوب غربي العاصمة بغداد كانت موضوعة بالقرب من حى الإعلام أثناء خروج المصلين من الجامع. وفى موسكو قال سيرجي شيميزوف المدير التنفيذى لشركة "روستيك" الروسية للتكنولوجيا إن بلاده بدأت فى تنفيذ عقد تصدير أسلحة تم توقيعه بقيمة 4.2 مليار دولار فى اكتوبر عام 2012.

 

ومن جانبها ..قالت صحيفة (الجمهورية) إنه بعيدا عن الضجة التي صاحبت إعلان إثيوبيا تحويل مجري النيل الأزرق والبدء في تنفيذ سد النهضة - أو ما يطلق عليه سد الألفية - وما سيترتب عليه من أضرار ومخاطر على كل من دولتي المصب مصر والسودان هناك أسباب داخلية وأوضاع سياسية خاصة بأثيوبيا نفسها دفعتها لهذا الإعلان الذي قامت به الدنيا ولم تهدأ بعد، فمع الاستعداد للانتخابات البرلمانية القادمة بدأت الحكومة الأثيوبية في الدعاية لنفسها لكسب المواطنين وضمان بقائها، ويبدو أن تحويل مجري النيل الأزرق كان وسيلة لهذا الهدف ليس أكثر ففي إطار الاستعداد للانتخابات البرلمانية أعلنت إثيوبيا البدء في إنشاء سد النهضة بالقرب من الحدود السودانية..إلا أن محللين سياسيين رأوا ان القرار لا يخرج عن كونه دعاية انتخابية مبكرة بهدف جمع التأييد الشعبي لحكومة رئيس الوزراء مريام ديسالين.

 

وأشارت إلى أن تقرير تطور الإرهاب لعام 2012 الذي أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن أكد أن الحكومة المصرية مازالت تعارض التطرف العنيف وتركز جهودها إلى حد كبير على حماية المنشآت الرسمية واستعادة الأمن وضمان عملية انتقال سياسي سلمي.

 

وأوضح أن مصر تواصل بذل جهود إضافية لتحسين الأمن على الحدود بمساعدة الولايات المتحدة وحافظت على تعزيز أمن المطارات والموانئ وأمن قناة السويس وأن عملية الانتقال السياسي في البلاد ولفتت إلى أن مسئولي الحدود المصرية يتابعون عن كثب قائمة مراقبة المتطرفين الذين يمارسون العنف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان