رئيس التحرير: عادل صبري 07:55 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أصحاب المعاشات يستغيثون: الحكومة تتجاهلنا وبـ"تستوطى حيطتنا"

أصحاب المعاشات يستغيثون: الحكومة تتجاهلنا وبـ"تستوطى حيطتنا"

والتأمينات ترد: زيادة المعاشات المبكرة فى "الرئاسة".. وفروق العلاوات في "المالية"

إيمان عبد القادر 25 يوليو 2014 14:45

صدمة جديدة يعيشها أصحاب المعاشات بعد أن أعلنت النقابة العامة لأصحاب المعاشات أنه وفقًا لكشوف المعاشات الخاصة بشهر أغسطس، والتي سيتم صرفها خلال أيام، فإنه لن يتم صرف فروق علاوات 2007 هذا الشهر أيضًا، رغم وعود غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، بصرفها منذ الشهر الماضي.

 

أين فرق علاوة 2007؟

 

 سيد حنفي، نائب رئيس نقابة المعاشات، قال لـ "مصر العربية": "الحكومة تضحك على أصحاب المعاشات وتهزأ بكبار السن رغم أننا كنا أصحاب الفضل في نجاح الاستفتاء أولاً ثم انتخابات الرئاسة ثانيًا، ولولا حشدنا للمسنين للتصويت أملاً في الحصول على حقوقنا لما خرجت العملية الانتخابية بهذا الشكل".

 

وأضاف: "أقرت الوزيرة مطالب النقابة العامة بأحقية اصحاب المعاشات في صرف فرق علاوة 2007 وهي العلاوة الأخيرة بعد أن تم بمعرفة الوزيرة السابقة نجوى خليل، والدكتور أحمد البرعي، بتسوية فروق علاوات 2005 ،2007،2006 والتي اغتصبها النظام السابق، وكذلك إلغاء القانون 130 الذي قام بتغير المعامل الحسابي للمعاش المبكر الذين خفض معاشاتهم 50% بفعل هذه القانون، وكذلك سرعة التوقيع على تعديلات المادة 165 التي اهدرت حق كل من خرج على المعاش المبكر في 1/7/2013 مما خفض معاشاتهم إلى 60 و70و 100جنيه".

 

وتابع حنفي: "نحن لا نعلم أين وصلت هذه التعديلات الآن وهي حائرة بين مجلس الدولة والتضامن ورئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية على ما يقرب على أربعة أشهر".

 

أين زيادة المعاشات المبكرة؟

 

أما البدري فرغلي، رئيس اتحاد اصحاب المعاشات، فقال: "الحكومة تجاهلت وعودها معنا"، مشيرًا  إلى أنه بالرغم من تأكيد الحكومة على صرف الزيادة المقررة لأصحاب المعاشات أول مايو الماضي بأثر رجعي إلا أن ذلك لم يتم حتى الآن.

 

وأضاف: "الحكومة تجاهلت وعودها معنا وسنعتصم إذا لم تحل مشاكلنا، إضافة إلى ضرورة تحديد الحد الأدنى للأجور، أما صرف فرق علاوة 2007 أول يوليه 2014 فلم يتم حتى الآن ولا نعرف ما السبب".

 

أين الحد الأدنى للمعاشات؟

 

ويتفق معه الدكتور شكري عازر، رئيس حركة الدفاع، عن أصحاب المعاشات الذي يرى أن الحكومة "بتستوطى حيطة أصحاب المعاشات"، حسب تعبيره، على اعتبار أنهم فئة ضعيفة ولا تقوى على المظاهرات.

 

وقال: "أين الحد الأدنى للمعاشات؟ وأين زيادة المعاشات المبكرة؟ ومتى يخرج قانون التأمينات الموحد إلى النور؟".

 

وتابع: "العلاوة التي تم صرفها في بداية الشهر الماضي كانت مهزلة بكل المقاييس لأننا لم نجد لها حدًا أدنى بعد أن كنا نتوقع أن يزيد الحد الأدنى لها من 50 جنيهًا كنا نصرفها في السنوات الماضية إلى 100 جنيه بعد غلاء الأسعار، لكننا فوجئنا بها تصل إلى 6 جنيهات حد أدنى ولم يسمع أحد لنداءاتنا ولا استغاثتنا".

 

  التأمينات: الحل عند المالية

 

سألنا مصدرًا مسؤولاً بوزارة التأمينات عن موعد تنفيذ مطالب أصحاب المعاشات، فقال إن فرق علاوة 2007 لايزال محل خلاف بين المالية والتأمينات.

 

وأوضح أن الخلاف حول ما إذا كانت صناديق التأمينات أو الخزانة العامة للدولة هي من سيتحمل التكلفة والأعباء المالية لهذه الفروق أم لا، فالمالية تصر على أن الصناديق هي المنوطة بذلك كما حدث في الفروق الخاصة بالعلاوات السابقة، فيما ترى التأمينات أن الصناديق ستنهار إذا ما أضيفت على كاهلها أعباء جديدة.

 

وأضاف المصدر أن القرار الخاص بزيادة المعاشات المبكرة، والتي يستفيد منها نحو 20 ألفا، لم يصدر حتى الآن لأسباب غير معلومة، رغم إرسال مذكرة بشأنها لمجلس الوزراء.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان