رئيس التحرير: عادل صبري 07:21 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: وزير الري يُدلي بتصريحات متعجلة.. وإثيوبيا ستصعد الأزمة

خبراء: وزير الري يُدلي بتصريحات متعجلة.. وإثيوبيا ستصعد الأزمة

أخبار مصر

الدكتور حسام مغازي، وزير الري

مصادر: "الري" تسعى لتعديل بنود اتفاقية عنتيبي

خبراء: وزير الري يُدلي بتصريحات متعجلة.. وإثيوبيا ستصعد الأزمة

حمادة عاشور 21 يوليو 2014 12:25

كشفت مصادر مسئولة بوزارة الموارد المائية والري، عن مطالب الجانب المصري في الاجتماع الثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا والمقرر له يومي 16 و17 من الشهر القادم في "الخرطوم".

وقالت إنه سيتم طرح تعديل الاتفاقية الإطارية بما يناسب الشروط التي تضعها القاهرة لحل أزمة مياه النيل، مؤكدة أنه في مقابل ذلك ستستمر إثيوبيا في بناء السد بالسعة التخزينية التي سيتم الاتفاق عليها.

وأوضحت المصادر أن وزارة الري قد تلقت بالفعل موافقة الجانب الإثيوبي على مطالب مصر بتعديل بعض بنود اتفاقية عنتيبي الموقعة بين دول حوض النيل، بما يضمن مشاركة مصر بها، مشددة في الوقت نفسه على أن إثيوبيا تواجه ضغوطًا إقليمية لإقناعها بموقف مصر.

وفي نفس السياق، رفض الدكتور ضياء القوصي، الخبير المائي، الحديث عن عدم جدية المفاوضات المصرية الإثيوبية، قائلاً " الرئيس السيسي اتفق مع رئيس الوزراء الإثيوبي على 7 نقاط أساسية يضمن بها الحفاظ على نصيب مصر من المياه .

 

وأكد القوصي، أن مصر عليها أن تقنع الجانب الإثيوبي بتغيير الأبعاد التي ينتوي بناء السد عليها، مؤكدًا أن هذا الأسلوب هو ما يستطيع المسئولون في مصر أن يلعبوا عليه حالياً، أما الحديث عن وقف بناء السد فيصعب إقناع إثيوبيا به.

 

وعن الاجتماع الثلاثي المقرر عقده في الخرطوم منتصف الشهر القادم، قال الخبير المائي: إن مصر لن تقبل بشروط الإثيوبيين إذا رأت أنها تضر بحقوق مصر المائية، لافتاً الى أن هناك العديد من الدول تتوسط لحل الأزمة ولكنها لم تنجح في حلها.

 

وأشار القوصي، الى أن تعديل الاتفاقية الإطارية "عنتيبي" أمر وارد، وذلك حتى توقّع مصر عليها، مشيرًا إلى أن مصر مازالت تثمن الدور الذي قام بها البرلمان في الدول التي رفضت التوقيع على الاتفاقية وهي "الكونغو وبروندي وتنزانيا وجنوب السودان" .

من جانبه، انتقد الدكتور هاني رسلان، رئيس وحدة المياه بمركز الدراسات الاستراتيجية، تصريحات وزير الري الدكتور حسام مغازي حينما تحدث عن أن الجانب الإثيوبي يُبدي مرونة في المفاوضات، مؤكداً  أن الوزير يعمل على تضليل الشعب، لأن إثيوبيا مازالت مصممة على موقفها المتعنت. حسب وصفه.

 

وتابع، مصر ستدفع ثمن التصريحات المتعجلة التي يدلي بها المسئولون المصريون، لأنها تأتي في الوقت الخطأ؛ إذ إن المفاوضات المصرية الإثيوبية لم تنته بعد، مؤكدًا أن إثيوبيا تتعامل مع قضية سد النهضة بحساسية كبيرة على عكس المسئولين المصريين اللذين يتعاملون معها بلا مبالاة .

اقرأ أيضا:

وزير الري: قناطر أسيوط تولد 32 ميجا وات

"الري" تبدأ تنفيذ برنامج السيسي لاستصلاح 4 ملايين فدان

وزير الري يبحث بالسودان مساعي عودة مصر لـ"حوض النيل

وزير الموارد المائية: أدعم حق إثيوبيا في بناء سد النهضة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان