رئيس التحرير: عادل صبري 07:50 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شواطئ كفر الشيخ قبلة الراغبين في الهجرة غير الشرعية

شواطئ كفر الشيخ قبلة الراغبين في الهجرة غير الشرعية

أخبار مصر

ارشيفية

شواطئ كفر الشيخ قبلة الراغبين في الهجرة غير الشرعية

أشرف عبدالحميد 20 يوليو 2014 11:13

إحباط أكثر من محاولة للهجرة غير الشرعية عبر شواطئ محافظة كفر الشيخ خاصة من أمام مياه البحر المتوسط لمركز مطوبس، يؤكد أن كفر الشيخ هي محطة إقلاع العديد من رحلات الهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا واليونان بدليل نجاح حرس الحدود المصرية في إحباط ثلاث هجرات غير شرعية خلال شهر رمضان.

 

كانت الحالة الأولى أثناء القبض على 67 شابا معظمهم من محافظة الشرقية أثناء استعدادهم للنزول إلى مياه البحر لاستقلال إحدى مراكب الصيد من خلال أحد السماسرة، وتم القبض عليهم والتحقيق معهم في مركز شرطة مطوبس، أعقبها ليلة أمس السبت تعرضت للغرق إحدى مراكب الصيد والتي كانت تقل 56 شابا في طريقهم إلى اليونان، وتعطلت بهم المركب في عرض البحر مما أدى إلى غرق شابين ونجاة الآخرين.

 

وقال طارق عسل، من محافظة الغربية وأحد الناجين، إنه أقدم على الرحلة إلى اليونان من خلال أحد السماسرة في مقابل 40 ألف جنيه، موضحا أنه تم دفع 10 آلاف جنيه وتحرير إيصالات أمانة بباقي المبلغ المتفق عليه لحين الوصول إلى اليونان على أن يقوم الأهل بدفع باقي المبلغ وأخذ الإيصالات من السمسار.

 

وتمكنت قوات حرس الحدود، فجر اليوم الأحد، من إحباط محاولة 22 شابا النزول إلى إحدى مراكب الصيد للهجرة إلى إيطاليا عبر قارب صيد يوصلهم إلى المركب في عرض البحر، وتم اقتيادهم إلى مركز شرطة مطوبس للتحقيق معهم.

 

ومن جانبه قال مصدر أمني بمركز شرطة مطوبس إن شواطئ مطوبس خاصة من أمام قرى "أم يوسف والخريجين وبرج مغيزل" هي أكثر الأماكن التي تشهد محاولات للهجرة غير الشرعية نظرًا لبعدها عن السكان، باﻹضافة إلى دخولها في البحر أكثر من أي مكان آخر مما يقرب المسافة على مركب الصيد التي غالبا ما تكون قديمة لأن السمسار لا يعنيه سوى جمع المال من الشباب الراغب فى الهجرة عبر البحر، بحسب قوله.

 

وأضاف المصدر أن قوات حرس الحدود تكثف مرورها ومراقبتها لهذه الأماكن لإفشال أي محاولات للهجرة من خلالها، مشيرًا إلى أنه يتم التنسيق مع مركز شرطة مطوبس لضبط أي مشتبه في تواجدهم في هذه الأماكن وسؤالهم عن سبب تواجدهم، للوصول إلى السماسرة الذين يستغلون رغبة الشباب في البحث عن عمل في إيطاليا في رحلة محفوفة بالمخاطر.

 

وقال الدكتور طلال أبو شعيشع، الأستاذ بقسم أصول التربية بجامعة كفر الشيخ، إن هوس الشباب بحلم الثراء السريع من خلال ما يسمعة من الآخرين يدفعه إلى رحلة محفوفة دوما بالمخاطر والأهوال سعيا وراء الرزق في إيطاليا أو اليونان.

 

وأضاف أن هجرة الشباب بهذا الشكل أشبه بالاحتيال وانتهاك القوانين من خلال تدخل السماسرة والمحتالين الذين يغوون الشباب الذي يبحث عن فرص عمل أو وسيلة لحياة كريمة، فعندما تنجح المحاولة غير المشروعة للهجرة ويجد الشباب نفسه في أي بلد من البلاد الأوروبية فإنه يتعرض للإهانة والمخاطر ويعيش فى مستوى أدنى بكثير من المستوى الذى كان يعيش فيه داخل بلده.

 

واستطرد أبو شعيشع أن أوروبا لم تعد أرض الأحلام والفرص وأنها اليوم تعاني من مشكلات البطالة والصحة وارتفاع معدلات الجريمة، لذلك فإنه يجب على شبابنا أن يتخلى عن أحلام اليقظة التى يعيشون فيها وأن يخططوا لحياتهم بطريقة أفضل وأكثر واقعية، على حد وصفه.

 

وقال الشيخ سعد الفقي، وكيل وزارة أوقاف كفر الشيخ، إن الهجرة غير الشرعية لا تجوز شرعًا لما فيها من تسبب المسلم في إذلال نفسه والمخاطر التي تترتب عليها.

 

وأضاف الفقي أنه لا يبرر هذا النوع من الهجرة أن أصحابه فقراء، حيث إنهم قد يتعرضون للضياع في البحر أو في الصحراء وقد يهلكون أو يعتقلون، مستشهدا بقول الله تعالى: "وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ".

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان