رئيس التحرير: عادل صبري 08:06 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو.. مصلون: نوفر في تكييفات المنازل.. لكن المساجد لأ

فيديو.. مصلون: نوفر في تكييفات المنازل.. لكن المساجد لأ

أسماء أبو بكر 18 يوليو 2014 14:49

وسط دعوات تطلقها الحكومة ليل نهار تطالب المواطن بضرورة ترشيد الكهرباء، اضطرتها لإطلاق حملة إعلانية تليفزيونية تحث المواطنين على ترشيد الاستهلاك، وتقليل عدد المبات المضاءة بالمنزل، تظل التكييفات التي أصبحت تملأ معظم مساجد مصر، لتعمل أثناء الصلوات، وأحيانا طوال النهار بكامل طاقتها مثار تساؤل.

 

هل هناك ضرورة لتشغيل تلك التكييفات بالمساجد، في ظل أزمة الكهرباء الطاحنة، والانقطاعات المتكررة.

 

كاميرا "مصر العربية" استطلعت آراء المصلين في أهمية تشغيل التكييف بالمساجد..

 

يقول الحاج وجيه، إن التكييفات تعد الأساسيات داخل كل مسجد في ظل ارتفاع درجة الحرارة المستمر وتكدس المصلين، فوجودها ضروري ﻻ يمكن الاستغناء عنه.

 

وأضاف إذا كانت الحاجة إلى ترشيد الكهرباء ملحة فاﻷولى هو ترشيدها عن طريق تقليل عدد التكييفات، والمراوح الموجودة داخل المنازل.

 

واتفق معه في الرأي صالح، الذي يرى أنه من اﻷولى ترشيد الكهرباء عن طريق إطفاء أعمدة الإنارة التي تضيء بالشوارع نهاراً كما استنكر كثافة المصابيح التي تتواجد خارج المسجد، ولا برى لها ضرورة.

 

 أما عمر فقال يجب ألا نختزل مشكلة الكهرباء في المساجد وعدد التكييفات والإضاءة لأن المشكلة التي نواجهها كمصريين أكبر من ذلك وهي مشكلة عدم وجود البديل في حالة العجز والقصور ففي الخارج يستغلون الطاقة الشمسية كبديل للكهرباء فلماذا لا نحذو حذوهم.

 

في حين يرى مصل آخر أنه لا ضرورة لوجود التكييفات على الإطلاق داخل المساجد ﻻسيما أن وقت الصلاة ﻻ يستغرق سوى بضع دقائق فمن غير المنطقي تشغيل كل هذه التكييفات، من أجل بضع دقائق فهذا لا يتوافق مع الدعوات المستمرة في ترشيد الكهرباء.

 

ووافقه محمد الرأي بأنه ليست هناك حاجة ملحة لوجود التكييفات داخل المساجد خاصة أن مناخ مصر يعد معتدلاً نوعًا ما، ويمكن الاكتفاء بالمراوح فقط. 

 

شاهد الفيديو:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان