رئيس التحرير: عادل صبري 11:45 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

وزير الري الأسبق: السدود الإثيوبية خطر يهدد الأمن القومي

وزير الري الأسبق: السدود الإثيوبية خطر يهدد الأمن القومي

عبدالرحمن المقداد 28 مايو 2013 15:06

 

أعرب الدكسد النهضة - صورة أرشيفيةتور محمد نصر الدين علام وزير الموارد المائية والرى الأسبق عن دهشته من عدم رصد الأجهزة السيادية المصرية لتحويل إثيوبيا لمجرى النيل الأزرق فى هذا التوقيت في إطار بنائها لسد النهضة، مؤكدا أن السدود الإثيوبية ومنها سد النهضة تمثل خطرا يهدد  الأمن القومي المصري.

 

وقال علام في تصريحات لـ "مصر العربية" اليوم :" هذا القرار الذى أصدرته الحكومة الإثيوبية بتحويل المجرى فى ظل عدم إنهاء اللجنة الثلاثية المشكلة لتقييم آثار السد على حصة كل من مصر والسودان بمثابة رسالة إلى الدولتين بأنه لن يتم الاعتراف بقرارات اللجنة" مؤكدا على أن ذلك القرار يعد من الخطوات النهائية لإنشاء جسم السد.

 

وطالب االوزير الأسبق الحكومة المصرية بضرورة التنبه لقضية السدود الإثيوبية والتى تعد خطرا يهدد الأمن القومى المصرى والعمل على وضع خطة لمواجهة المشكلة سواء على المستوى الدولى والإثيوبى أو على مستوى مصر والسودان.

 

ورأى أن :"إثيوبيا تهدف إلى أن تصبح المصدر الرئيسى والمحتكر للطاقة فى منطقة شرق أفريقيا وتصدير الطاقة إلى جيرانها جيبوتى والصومال فى الشرق وكينيا وأوغندا فى الجنوب والسودان وجنوب السودان فى الغرب ومصر ثم أوروبا فى الشمال".

 

من جانبه، قال الدكتور هانى رسلان رئيس وحدة دراسات السودان وحوض النيل بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية في تصريحات لـ "مصر العربية" إن :"المباحثات الثنائية مع إثيوبيا حول قضية المياه فاشلة".

 

وأشار إلى أن:"رئيس الوزراء الإثيوبى هيلى ماريام صرح عقب لقائه بمرسى بـحرص بلاده على تحقيق المنفعة لمصر والسودان قبل إثيوبيا وأن سد النهضة مشروع إقليمى لصالح الجميع بما فى ذلك دولتى المصب ولن يضر بمصالح الدولتين".

 

وأنهى مرسي زيارة إلى أديس أبابا الأحد الماضي بعد مشاركته فى أعمال القمة الاستثنائية لقادة دول وحكومات الاتحاد الإفريقي؛ احتفالاً بالذكرى الـ50 (اليوبيل الذهبى) لتأسيس منظمة الوحدة الإفريقية، التى تغير اسمها إلى "الاتحاد الأفريقى".

 

وأضاف رسلان قائلا :" وزير الرى المصرى يتحدث وكأنه وزير المياه الإثيوبية حيث تخصص فى شرح وجهات النظر الأثيوبية ويقول إن إثيوبيا لا تنوى الإضرار بمصر ولا يمكن أن يصدر من مسئول وإذا كانت أثيوبيا صادقة فيما تقول فعلى الوزير أن يطالبهم بالاعتراف بحصة مصر المائية".

 

واعتبر رسلان أن :" الموقف المصرى يمثل رضوخا كاملا للمطامع والمخططات الإثيوبية كما أنه يمثل عمى استراتيجيا سيلحق أضرارا جسيمة بالأمن المائى المصرى بمفهومه الواسع والشامل حيث سيترتب على بناء سد النهضة بهذه المواصفات تحقيق أثيوبيا لمخططاتها وحلمها القديم بالتحكم فى مياه نهر النيل لا سيما أن هناك 3 سدود أخرى مخطط بناؤها على النيل الأزرق ستقوم ببنائها على التوالى إذا تم بناء سد النهضة".

 

وكانت الحكومة الإثيوبية قد أعلنت مساء أمس الاثنين،بشكل مفاجئ، أنها ستبدأ العمل اليوم الثلاثاء فى تحويل مجرى النيل الأزرق (أحد روافد نهر النيل) فى إشارة لبداية العملية الفعلية لبناء سد النهضة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان