رئيس التحرير: عادل صبري 11:40 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

عالم جديد تعد دراسة تحليلية عن أوضاع سيناء الأمنية والتنموية وترفعها لـمرسي وقنديل

عالم جديد تعد دراسة تحليلية عن أوضاع سيناء الأمنية والتنموية وترفعها لـمرسي وقنديل

أ.ش.أ 24 مايو 2013 13:19

عماد حجاب الناشط الحقوقى أن مؤسسة <a class=عالم جديد للتنمية" src="/images/news/Mostafa/gcvx.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />

قال عماد حجاب الناشط الحقوقى أن مؤسسة عالم جديد للتنمية  وحقوق الإنسان قدمت لرئيس الجمهورية ولرئيس الوزراء نتائج الدراسة التحليلية التى أعدتها مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الإنسان وتوصياتها حول سيناء وأوضاعها الأمنية والتنموية .

 

وأوضح حجاب المشرف على القراءة التحليلية للدراسة أن سيناء تحتاج الى رؤية متكاملة من كافة الاجهزة ومؤسسات الدولة عند التعامل معها تراعى البعد الاستراتيجى والتنموى والانسانى والحقوقى والامنى فى ذات الوقت لتعويضها عن سنوات الاهمال التى أمتدت لما يزيد عن 25عاما متصلة .

 

وقال حجاب إن " الدراسة توصلت لعدة توصيات رئيسية تحتاج إلى تحرك جاد من الدولة المصرية تجاهها ، وتتضمن أهمية كشف الغطاء السياسى عن الجماعات التى تطلق على نفسها جهادية لانها فى الأساس ارهابية ووقف الاسلوب الذى تنتهجه تيارات الاسلام السياسى الموجودة فى السلطة حاليا من توفير الشرعية لهذه الجماعات الارهابية ودعمها معنويا"

.

وأضاف حجاب أن الدراسة أوصت بأزاحة الستار عن تخطى هذه الجماعات المسلحة لكل الخطوط الحمراء وتهديد هيبة الدولة دون خوف من العقاب وهو مايستلزم عمليه أمنية طويلة الأمد لتمشيط سيناء من العناصر الارهابية.

كما أوصت الدراسة بالانتباه الى حالة الخوف التى أصابت شيوخ القبائل فى سيناء الأن من الذين يطلقون على أنفسهم جهاديين خوفا من البطش بهم فى حال تعاونهم مع الأجهزة الأمنية بسبب حالة التردى الواضحة لأمن المواطن بشمال سيناء وتراجع دور الأمن فى حفظ الاستقرار .

فى نفس الوقت زادت سطوة التيارات المتشددة بسيناء وتوارى الاعتدال وأصبح المتشددون هم أصحاب الصوت العالى استقواء بتيارات الاسلام السياسى .

وأشار حجاب الى أهمية توحيد جهود الأجهزة الأمنية فى سيناء على اعتبار أن أهدافها واحده وهى استقرار أرض الفيروز لانهاء حالة التضارب الحالية التى تؤدى الى عمل كل جهاز أمنى كجزيرة منعزلة عن الآخر مما يؤدى الى ضياع الكثير من الجهد بسبب غياب التنسيق وهو ماتحقق خلال أزمة الجنود من توحيد الجهد الذى أثمر بنجاح العملية.

 

كما أوصت الدراسة بسرعة تحديث وتطوير الأسلحة التى يستخدمها أفراد الأمن بشمال سيناء لمواجهة التطور المفزع للأسلحة التى بحوزة الجماعات المسلحة والتى ساهم فيها التهريب خاصة من ليبيا .

وأشار حجاب الى ضرورة الدخول فى مفاوضات مباشرة مع اسرائيل لتعديل الملحق الأمنى باتفاقية كامب ديفيد الخاصة باستخدام الجانب المصرى للطائرات بسيناء لمطاردة الجماعات المسلحة فى الدروب الصحراوية وكشف تحركاتهم.

وطالبت التوصيات بتدعيم دور شيوخ القبائل وضرورة اقرار الجميع لسيادة الدولة والاحتكام اليها فى نزاعات القبائل ، وتنفيذ خطة توعية دينية يشرف عليها الأزهر الشريف لمقاومة الفكر المتطرف بسيناء.

كما طالبت التوصيات بسرعة اعتماد قانون لتمليك أبناء سيناء لأراضيهم مع الالتزام بحدود معينة للحيازة لتحجيم ظاهرة امتلاك القبائل لآلاف الأفدنة من أراضى الدولة دون وجه حق.

ورأت الدراسة أهمية الابتعاد عن أستخدام خطاب سياسى غير واقعى عن تنمية سيناء، والاعلان عن خطط مرحلية بميزانيات حقيقية لتنمية مناطق بعينها وبجدول زمنى محدد وامتلاك ارادة سياسية لللتنفيذ.

كما نوهت الدراسة الى ضرورة اعتماد حوافز استثمارية فورية لجذب الاستثمار الوطنى والأجنبى للاستفادة من المخزون التعدينى بوسط سيناء باقامة تجمعات صناعية تقام عليها مجتمعات عمرانية مستدامة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان