رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

خبير: جهاز الجيش قادر على تشخيص كورونا وليس علاجه

خبير: جهاز الجيش قادر على تشخيص كورونا وليس علاجه

أخبار مصر

اللواء إبراهيم عبدالعاطى - مخترع جهاز كومبليت كيور

خبير: جهاز الجيش قادر على تشخيص كورونا وليس علاجه

بسمة الجزار 04 مايو 2014 10:47

أكد الدكتور أمجد الحداد، مدير مركز الحساسية والمناعة بالشركة القابضة للمصل واللقاح "فاكسيرا"، عدم وجود تطعيم أو علاج لفيروس كورونا حتى الآن، مشددًا على أن القوات المسلحة أعلنت عن إمكانية تشخيص الفيروس، وليس العلاج منه، عن طريق جهاز "كومبليت كيور"، في غضون الأشهر المقبلة.

 

وأضاف، في تصريح لـ "مصر العربية"، أن اكتشاف كورونا من خلال جهاز الجيش لا يزال تحت البحث والدراسة، من خلال لجنة تعتمد على التتابع والتسلسل الجيني (DNA) للفيروس وتشخيص الحالة واكتشاف إصابتها بالفيروس وليس علاجها.

 

وأشار إلى أن اللجنة ستقوم بتعديل المحتوى الجيني للفيروس، وبذلك يصبح جهاز "كومبليت كيور" قادرًا على اكتشاف 3 فيروسات هي: سي والإيدز وكورونا.



وأشار الحداد إلى أن هناك اختلافًا بين الأطباء على مستوى العالم حتى اليوم بشأن اكتشاف علاج لكورونا، مؤكدًا أن شركات الأدوية والتطعيمات تبذل جهدًا حثيثًا بالعديد من الدول للوصول إلى علاج له، مضيفًا أن الفيروس ذو تركيبة جينية متحورة وسريعة التغير، الأمر الذي يصعب من الوصول لتطعيم له، فضلًا عن استغراق ذلك سنوات طويلة.

 

وتابع: "كورونا ينتقل بين البشر عن طريق الرذاذ والطعام، خاصة تناول لحم الجمال والألبان خاصة بالسعودية، الأمر الذي دفعها لمنع ذبح الجمال باعتبارها مصدرًا للعدوى، إلى جانب انتقاله من خلال الخفافيش في دول شبه الجزيرة العربية"، لافتًا إلى أن هناك فئات عمرية أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، والتي تعاني ضعفًا بالجهاز المناعي، وهي: الأطفال والسيدات الحوامل وكبار السن (فوق 65 عامًا) ومرضى السكري والقلب وفيروس سي.

 

وقال مدير مركز الحساسية والمناعة بفاكسيرا، إنه في حالة الإصابة الإنسان بكورونا فإنه يعاني من فشل كلوي نظرًا لانتقاله عن طريق الأكل، إضافة إلى فشل بالجهاز التنفسي لانتقاله بالرذاذ، كما أن أعراض الإصابة بالفيروس تتشابه بدرجة كبيرة مع الإنفلونزا العادية من سعال وعطس وارتفاع الحرارة، فيما تصل نسبة الشفاء من كورونا بين الأصحاء إلى 99% شريطة أن يتم اكتشاف الإصابة بالفيروس مبكرًا.

 

وناشد الحداد المسافرين لأداء مناسك الحج والعمرة باتباع العادات الصحية السليمة والإرشادات الوقائية والحفاظ على النظافة العامة عبر غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، وتجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد مباشرة قدر المستطاع، وارتداء الكمامات في أماكن الازدحام وتغييرها كل 6 ساعات، والابتعاد قدر الإمكان عن الشخص المصاب بأي أعراض تنفسية.


وأفاد بأنه في حال ارتفاع أعداد المصابين بكورونا فإن وزارة الصحة ستلجأ إلى منع سفر المصريين للسعودية حتى السيطرة على الفيروس وتحجيم انتشاره، وهو ما يعد جائزا شرعًا لتفادي تحول الفيروس إلى وباء، مشددًا على ضرورة اتباع تعليمات الحجر الصحي بمطارات مصر مع الوافدين من دول الخليج العربي ونقل المشتبه في إصابتهم إلى مستشفيات الصدر والحميات.

 

روابط ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان