رئيس التحرير: عادل صبري 06:01 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أسامة كمال: الحكومة تحاول ترشيد الكهرباء بالطاقة البديلة

أسامة كمال: الحكومة تحاول ترشيد الكهرباء بالطاقة البديلة

أخبار مصر

أسامة كمال - وزير البترول الأسبق

أسامة كمال: الحكومة تحاول ترشيد الكهرباء بالطاقة البديلة

الدقهلية - هبة السقا 03 مايو 2014 21:16

قال المهندس أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، إن الحكومة تسعى لتوفير بدائل للطاقة حتى تتمكن من ترشيد استهلاك الكهرباء دون رفع أسعارها على المواطنين.

 

وأضاف كمال: "كان هناك في عهد وزارة الجنزوري خطة جيدة لترشيد الدعم تتمثل في خفض سعر السلعة من أعلى مثل الكهرباء"، موضحًا أن كيلو وات الكهرباء يحصل على 200 جرام مواد بترولية بمقدار 108 قروش، فضلا ًعن تكاليف الصيانة حيث يصل سعر كيلو الكهرباء إلى 140 قرشًا في حين أن الشريحة الأعلى تقدم للمواطن بـ 65 قرشًا.

 

وتابع: "ولا يمكن رفع هذه الأسعار أبدًا، واتفقنا على ألا يتم رفع أسعار الكهرباء وأن نحاول أن نصل بسعر كيلو الكهرباء إلى 65 قرشًا كتكلفة حقيقة دون الدعم عن طريق البحث في الطاقات البديلة."

 

وأضاف: "وجدنا أن منطقة العوينات نستطيع أن نولد منها 2800 ميجا وات في الساعة، عن طريق الطاقة الشمسية أي بمقدار 120 ضعف ما يولد من خلال المواد البترولية، ويمكن تخزينها ويتم توفير 40%من الوقود الذي يستخدم في توليد الطاقة الكهربائية، وجار مناقشة ذلك العرض بمجلس الوزراء حاليًا."

 

جاء ذلك خلال الصالون الثقافي الذي أقيم بمكتبة مصر العامة بمدينة المنصورة تحت عنوان "رؤية استراتيجية جديدة لمصر"، والذي أقامه الدكتور علاء رزق، الخبير الاستراتيجى، بحضور الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم الأسبق.

 

وأكد الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التعليم الأسبق، إن العلم والثقافة هم شعاع التقدم ولابد من الاهتمام بهم باعتبار أن تقدم الدول يبنى على قواعد عامة مجردة توضع من خلال القوانين والدستور، مشيرة إلى أن الدولة التي تستطيع إنتاج تلك القواعد تستطيع تحقيق المساواة بين الجميع.

 

وأضاف أن كل مؤسسات الدولة منذ عهد محمد علي حدثت لها ترهلات وتغيرات كثيرة، وعليها أن تجدد من دمائها وروحها وفي ظل الرئيس الجديد، مشددًا على أنه لابد من إصلاح المؤسسات بشكل تدريجي وليس بشكل عنيف ومن خلال رؤية واضحة.

 

وأضاف قائلًا: "لا يوجد جهاز في الدولة لا يحتاج لإصلاح، والحياة دائمًا ما تحتاج إلى تغيير باعتبار أن الإصلاح غير الهدم، والأخطر هو البناء وليس الهدم فالإصلاح ليس به هدم بل اعتراف بالقصور والأخطاء وإصلاحها بشكل منظم."

 

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان