رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مدير الفتوى السابق بالغربية: تعطيل الشرع وراء الفوضى

مدير الفتوى السابق بالغربية: تعطيل الشرع وراء الفوضى

إيهاب زغلول 03 مايو 2014 13:18

قال الشيخ محمد النواهلي، المدير العام السابق بلجنة الفتوى بالغربية: إن الحكومات العربية عطلت حدود الله فانتشر الانفلات والفوضى وتزايد انتهاك كرامة الإنسان.

جاء ذلك ردًا على سؤال مصر العربية، حول تزايد الانفلات الأمني في الشارع المصري، وأوضح النواهلي، أن الإسلام حافظ على الإنسان وكرّمه وحفظ عرضه وصانه من أي تدنيس؛ وجرم القذف والتعدي على النفس بأي أشكاله، تجريمًا عظيمًا؛ حيث أوجب له عقوبة رادعة، خصوصًا ضد الفئات الخارجة التي تبغي الفساد وإزهاق الأرواح، أو التعرض بالسرقة والقتل والترويع ونشر لغة الرهبة والخوف بين الآمنين، قال تعالى { إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ، إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} وهذا جزاء العصاة والمتكبرين في الأرض بالبغي والإفساد.

 

وأضاف النواهلي، وحينما عُطلت تلك الحدود استباح الفاسدون أعراض الناس وأملاكهم وربما أرواحهم بالإثم، وإن كان بعضهم يلجأ للقضاء، إلا أن ثغرات القانون المدني لم تعط للناس العدالة الحقيقية والقصاص الحازم، بل لم ينصع الخارجون عن القانون لسيادة الدولة واحترام التقاليد المتعارف عنها والإنسانية والأخلاق والقيم والمروءة، وكيف يتعارض المنهج الإسلامي في تربية الفرد وعقاب الفاسدين مع حقوق الإنسان، فالدين الإسلامي يسمو بالمرء ويبني مجتمعا فاضلا قائما على العدل والتسامح والضمير واحترام الحقوق والواجبات وقد علم الإسلام الدنيا، قيمة الإنسان ونبل رسالته في إعمار الأرض ونشر الخير وعبادة الله والتعامل مع عباده بما يحمل لهم النفع والصلاح.

 

وطالب النواهلي الحكومات العربية بتطبيق الحدود المعطلة صونًا لكرامة الإنسان وحفاظًا على حياته وأمواله وعرضه؛ مشيرًا إلى أن حكم القاضي في الدعاوى لا يغني عن حكم الشرع؛ حتى ولو حكم بالتعويض المالي؛ لأن الوزر يظل معلقا في عنق  الجاني، لكن لو طبقت حدود الله سينعم البشر بالأمان.

اقرأ أيضا:

"ضبعون" نقيبا لمهندسى الغربية بفارق كبير عن منافسة

تموين الغربية يكشف مبيدات محرمة دوليا قبل بيعها للمزارعين

أزياء الزفاف التراثية تتألق بافتتاح أسبوع الموضة بفلسطين

وعظ الغربية يطالب الخطباء بعدم خلط الدين بالسياسة

حماس تتهم أمن الضفة باعتقال أحد عناصرها

إسرائيل تعتقل 11 فلسطينيًا في القدس والضفة الغربية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان