رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

العمالة الآسيوية تهدد المصرية في بورسعيد

العمالة الآسيوية تهدد المصرية في بورسعيد

أخبار مصر

عمال بورسعيد المضربون عن العمل

العمالة الآسيوية تهدد المصرية في بورسعيد

بورسعيد – زياد المصرى 02 مايو 2014 18:42

تسود حالة من الاستياء، وسط عدد كبير من عمال مصانع الملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة العامة للاستثمار ببورسعيد، بسبب الظلم الذى يتعرضون له وللمطالبة بحقوقهم المالية واستقدام أصحاب المصانع لعمالة آسيوية، حيث تشهد المدينة ارتفاعًا ملحوظًا في عملية استقدام العمالة الأجنبية المدربة للعمل في مصانع الملابس الجاهزة بالمنطقة العامة للاستثمار، حيث يقدر عددهم بالآلاف وغالبيتهم يستقر بالمدينة في أحيائها السكنية الراقية ويكون أسرة ويستقدم أقاربه، وخاصة من دول شرق آسيا .


وأرجع مسئولون محليون تزايد الاستعانة بالعمال الأجانب المدربين، خاصة من بنجلاديش والهند وسريلانكا في مصانع الملابس الجاهزة، إلى فشل مشروع مراكز التدريب لتخريج عمالة فنية مصرية مدربة في هذا المجال ببورسعيد.


وبعد دخول 48 مصنع ملابس جاهزة بالمنطقة الحرة العامة بالمدينة فى اتفاقية الكويز، استقدم بعض أصحاب المصانع أعدادًا إضافية من العمال الآسيويين، ويرجعون ذلك إلى أن العامل الآسيوى ليست له مطالب، وأن المصانع تحتاج إلى أعداد كبيرة من العمالة، حتى يستطيعوا الوفاء بالتزاماتهم في السوق المحلي والخارجي، بالإضافة إلى أن العمالة الأجنبية، وخاصة من شرق آسيا منخفضة التكاليف ومدربة، كما أنها تلتزم بنظام المصنع وساعات العمل، ولن تهدد بالإضراب أو الاعتصام في أي لحظة مثلما يحدث بسبب المطالب الفئوية.


ويحذر بكر حسن المحامى والباحث في الحقوق العمالية، من زيادة أعداد العمالة الخارجية، ويطالب بضرورة وضع منظومة للعلاقة بين صاحب العمل والعامل تكون ملزمة للطرفين وتحفظ حقوق كل منهما وتفعيل وإعادة صياغة العلاقة بينهما على أساس التعاون المشترك .


ويضيف: "يجب البعد عن الصراعات التى يفتعلها رجال الدولة القديمة بالنقابات العمالية الوليدة، حتى يتحرر العامل من الاحتكار، ويعيش بشكل كريم يعطي ما عليه من واجب ويحصل على حقوقه كاملة".

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان