رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مصادر بـ الزراعة: نتجه لاستخدام الأسمدة النانوية بدل العضوية

مصادر بـ الزراعة: نتجه لاستخدام الأسمدة النانوية بدل العضوية

حمادة عاشور 29 أبريل 2014 19:29

كشفت مصادر رسمية بوزارة الزراعة، أن الحكومة ممثلة في قطاع الخدمات والإرشاد بوزارة الزراعة، وافقت رسميًا على استخدام الأسمدة النانوية في الموسم الصيفي الجديد كبديل للأسمدة العضوية.

وأكدت لـ"مصر العربية"، أن التجارب التي أجراها المركز الإقليمي للأغذية والأعلاف، والتابع لمركز البحوث الزراعية على استخدام الأسمدة النانوية، أثبتت نجاحاًت كبيرة.

 

وأضافت المصادر ذاتها، أنه من المتوقع أن يتم توفير 17 مليون طن سماد هذا الموسم الصيفي بما يغطي احتياجات مصر من السماد، والتي تبلغ 9 ملايين طن، وذلك بفضل استخدام الأسمدة النانوية؛ بالإضافة إلى السماد الطبيعي، مؤكدة أن السماد المختلط أو المعدل يحقق نفس الفاعلية التي ينتجها السماد العضوي.

ومن جانبه، كشف الدكتور طاهر صلاح الدين، رئيس مركز النانو تكنولوجي بمركز البحوث الزراعية، عن نجاح المركز في تصنيع أسمدة أفضل استهلاكًا من غيرها، وذلك بفضل الاعتمادات التي وفرتها وزارة الزراعة للمركز، حيث وصلت إلى اعتماد 50 مليون جنيه، لاستكمال المرحلة الثانية لمركز النانو تكنولوجي بقرار من وزير الزراعة الدكتور أيمن فريد أبو حديد، لافتا إلى أن هذه المرحلة تتضمن أن يصبح المركز المصري أول مركز في الشرق الأوسط في تطبيقات النانو تكنولوجي.

 

ولفت صلاح الدين إلى أن هناك أنشطة جديدة يقوم بها المعمل تشمل معالجة الأمراض النباتية ومكافحة الآفات التي تصيب النباتات، مثل القمح والقطن والموالح وغيرها، مؤكدًا أن من أهم الاهتمامات الأخرى للمركز استنباط مواد مقاومة للحرارة، خاصة في مناطق الاستصلاح الزراعية الجديدة في الصحراء، وتصنيع مبيدات حشرية نانوية لحماية النباتات بشكل أفضل من المبيدات التقليدية الحالية.

 

ومن جهته، قال المهندس حمدي عاصي، رئيس قطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة، إن وزارة الزراعة لا تواجه عجزًا في توفير الأسمدة للمزارعين، وكل ما يشغلها حالياً هو مكافحة السوق السوداء للسماد, قائلاً: "إذا نجحنا في القضاء على السوق السوداء نستطيع حينها فتح باب تصدير السماد مرة أخرى".

 

وأضاف: "لدينا فائض كبير في إنتاج الأسمدة، وتم إبرام العقود مع شركات القطاع العام والخاص والاتفاق على حصص معينة لتوريدها هذا الموسم"، مؤكدا أن الأسمدة النانوية تمثل عاملا مساعدا لوجود الأسمدة الطبيعية.

 

اقرأ أيضًا:

غضب بـ"الزراعة" بعد منع تطبيق الحد الأدنى للأجور

الزراعة: وقف الملاحقات القانونية لمتعثري "سيناء"

الزراعة: 6 أشهر مهلة للفلاحين لسداد أموال الدولة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان