رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عمال شركة فريد خميس يطالبون بالإفراج عن زملائهم

عمال شركة فريد خميس يطالبون بالإفراج عن زملائهم

أخبار مصر

عمال شركة فريد خمبس يطالبون بالإفراج عن زملاءهم

صدر قرار بحبسهم بعد تقدمهم بطلب للتظاهر..

عمال شركة فريد خميس يطالبون بالإفراج عن زملائهم

بورسعيد: زياد المصري 28 أبريل 2014 10:55

 طالب عمال مصنع الشركة المصرية لإنتاج البروبلين والبولي بروبلين المملوكة لرجل الأعمال، محمد فريد خميس، بالإفراج عن 3 من زملائهم تم حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد تقدمهم بطلب للتظاهر ضد إدارة الشركة.

 

وقال عدد من العمال، فضلوا عدم ذكر أسمائهم لـ "مصر العربية" اليوم الاثنين، إنه من الضروري الإفراج عن زملائهم ومراعاة ظروفهم الاجتماعية وحالة الزيادة غير المسبوقة في الأسعار، مشيرين إلى أن الشركة لم تصرف لهم حافز الإنتاج أو الأرباح السنوية منذ افتتاحها قبل أربع سنوات.

 

من جانبه قال عادل بكري، رئيس اتحاد نقابات بورسعيد المستقلة، إن ما يحدث مع عمال الشركة خارج حدود القانون ويذكرنا بما كان يحدث مع العمال في زمن الرئيس الأسبق حسني مبارك.

 

وقررت النيابة العامة أمس حبس العمال الثلاثة وهم محمد السيد راضي، ومحمد أحمد إبراهيم وكمال عرفات أربعة أيام لحين وصول تحريات المباحث.

 

وكان العمال قد توجهوا يوم السبت الماضي إلى قسم شرطة الزهور ببورسعيد بهدف الإخطار عن تنظيم عمال الشركة لإضراب عن العمل يبدأ من اليوم الاثنين، إلا أن مأمور القسم أمر بإلقاء بالقبض عليهم.

 

وتم تحرير محضر ضدهم حمل رقم 1685 إداري الزهور متهمًا إياهم بالتحريض على الإضراب، حيث أكد العمال أن إدارة الشركة قد اتهمت زملاءهم إضافة إلى التهم المعتادة كالتحريض على الإضراب والتخريب والامتناع عن العمل، وأضافت إليهم تهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي بدعوى انتماء العمال إلى جماعة الإخوان المسلمين.

 

الدستور يندد

 

وفي الإطار ذاته، أصدر حزب الدستور ببورسعيد بيانًا جاء فيه: "كل صباح يهل علينا بحالات جديدة من القمع والاعتقالات العشوائية، واليوم نجد رجال الأمن ببورسعيد يضربون بالدستور عرض الحائط وعودة الانحياز لرؤوس الأموال على حساب حقوق العمال وذلك حين قامت أجهزة الأمن ببورسعيد باحتجاز ثلاثة عمال من مصنع البروبلين، ذهبوا لاستخراج تصريح بمظاهرة طبقاً للقانون".

 

وأضاف: "عليه فإن الحزب يندد بكل هذه التجاوزات التي ترتكبها أجهزة الأمن ويحمل السيد مدير أمن بورسعيد مسؤولية حماية حقوق العمال والمواطنين وإبقاء الشرطة كمؤسسة على الحياد تحمي الشعب لا تخدم الحاكم ورؤوس الأموال".

 

وكانت حملة "حقنا في بلدنا" ببورسعيد، والمهتمة بتعيين أبناء المدينة في مشروعات المستثمرين على أرضها، قد نظمت وقفة احتجاجية أمام مقر شركة البروبلين بسرعة التدخل لحل أزمة العمال، مهددة بالتصعيد.

 

 يذكر أن فريد خميس، رئيس لجنة الصناعة بمجلس الشورى السابق في عهد مبارك، قد حصل على أرض الشركة غرب بورسعيد على الشاطئ مباشرة بسعر 16 جنيهًا للمتر المربع، بينما كان سعر المتر وقتها بنفس المكان أكثر من 20 ألف جنيه.

 

روابط ذات صلة :

أبناء بورسعيد يطالبون بتعيينهم بشركة "فريد خميس" 

اعتصام جزئي لعمال مصنع "فريد خميس" ببورسعيد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان