رئيس التحرير: عادل صبري 10:29 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عودة مدير المخابرات من واشنطن عقب تمرير صفقة الأباتشي

عودة مدير المخابرات من واشنطن عقب تمرير صفقة الأباتشي

أخبار مصر

اللواء محمد فريد التهامي مدير المخابرات العامة

عودة مدير المخابرات من واشنطن عقب تمرير صفقة الأباتشي

وكالات 26 أبريل 2014 04:51

عاد إلى القاهرة، مساء الجمعة، اللواء محمد فريد التهامي، مدير المخابرات العامة ، قادما من الولايات المتحدة عقب زيارة استغرقت عدة أيام، حسب مصادر ملاحية.

 

والتقي التهامي خلال زيارته لأمريكا، الأربعاء، وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ، إضافة لعدد من المسئولين الأمريكيين.

 

وقال بيان سابق صادر عن الخارجية الأمريكية، إن "الطرفين (كيري والتهامي) بحثا خلال الاجتماع، سبل التعاون المشترك بين البلدين، في مكافحة التهديدات الخارجية مثل الارهاب، إضافة إلى عدد من القضايا السياسية والأمنية الراهنة في مصر والمنطقة".

 

وفيما لم تشر أي صحيفة أمريكية لهذه الزيارة، كما لم يتضمن الموقع الإلكتروني للخارجية الأمريكية أي إشارة لها أو موعد بدايتها، غير اللقاء المغلق الذي جمع كيري مع التهامي في واشنطن، يبدو أن الإفراج عن صفقة طائرات أمريكية لمصر من طراز "أباتشي" تم أثناء الزيارة.

 

وكانت الولايات المتحدة أعلنت مساء الثلاثاء، أن الرئيس الامريكي باراك أوباما وافق على إطلاق صفقة  لتسليم مصر 10 طائرات أباتشي لدعم عمليات مكافحة الإرهاب في مصر في سيناء.

 

وتقاطعت زيارة التهامي لأمريكا مع زيارة مماثلة يقوم بها وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، بداها الخميس، وتستمر لعدة أيام، يلتقي خلالها، وفق بيان سابق للخارجية المصرية، جون كيري، وعدد من المسئولين في الإدارة الأمريكية بما في ذلك أعضاء بارزين من الكونجرس بمجلسيه الشيوخ والنواب، إلى جانب مجموعة من قادة الفكر والرأي بمراكز الأبحاث والفكر المؤثرة في صناعة القرار الأمريكي.

 

وتعد زيارة فهمي لواشنطن هي الأولى له للعاصمة الأمريكية منذ عزل مرسي في شهر يوليو الماضي، فيما سبق لكيري زيارة القاهرة بعد عزل الرئيس السابق.

 

ومنذ الإطاحة بمرسي، يخيم التوتر على العلاقات بين واشنطن والقاهرة، وفي أكثر من مناسبة وجهت الإدارة الأمريكية انتقادات لأوضاع في مصر، ولا سيما بشأن حقوق الإنسان.

 

وبلغ الأمر حد إعلان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في أكتوبر الماضي، تجميد جزء من المساعدات العسكرية السنوية لمصر، راهنا استئنافها بتحقيق القاهرة تقدما على مسار الانتقال إلى الديمقراطية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان