رئيس التحرير: عادل صبري 04:33 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ركود سياحي بالإسماعيلية.. والشواطئ والحدائق خالية

ركود سياحي بالإسماعيلية.. والشواطئ والحدائق خالية

نهال عبد الرءوف 04 فبراير 2014 19:26

رغم القرار الصادر مؤخرًا بمد إجازة نصف العام الدراسي حتى 22 فبراير الجاري، إلا أن ذلك لم يغير كثيرًا بالنسبة لمحافظة الإسماعيلية التي تشهد ركودًا سياحيًا كان له أثر كبير على جميع العاملين.

 

فشواطئ وحدائق وكافتيريات الإسماعيلية تكاد تكون خالية من المواطنين سواء من أبناء المحافظة أو من أبناء المحافظات الأخرى الذين يحرصون على زيارة الإسماعيلية والاستمتاع بحدائقها وشواطئها.

 

"مصر العربية" سعت لإلقاء الضوء على تلك الحالة التي تعاني منها المدينة، ويقول "محمد خليل" مدير نادي وشاطئ الفيروز إنهم يعانون من حالة ركود سياحي كبير خاصة خلال الأشهر الأخيرة؛ وذلك بسبب الحالة الأمنية فهناك حالة خوف كبيرة لدى المواطنين.

 

وتابع: "إن الإجراءات الأمنية التي تشهدها الإسماعيلية كان لها أثر كبير على إقبال الزائرين خاصة من أبناء المحافظة، فإغلاق أجزاء كبيرة من شارع محمد علي أمام مديرية الأمن، وكذلك إغلاق أجزاء من طريق البلاجات الذي يقع بالقرب من مبنى المخابرات الحربية كان له أثر كبير على الحد من توافد المواطنين على النوادي والشواطئ بسبب إغلاق أجزاء كبيرة من الطرق الرئيسية المؤدية إليها.

 

وأشار إلى أنهم يعانون من قلة الإقبال منذ ثورة يناير 2011، إلا أن حركة السياحة تأثرت أكثر خلال الشهور الأخيرة بسبب موضوع حظر التجوال وخوف المواطنين بسبب سوء الحالة الأمنية؛ ما أدى إلى انخفاض حجم الإشغال بالشاليهات بنسبة كبيرة عن الأعوام الماضية، ما دفعنا لخفض قيمة رسم الدخول إلى 50% وعمل رحلات للمدارس والشركات، والعمل على إيجاد أفكار لزيادة الإيرادات منها إقامة قاعة أفراح لزيادة الإقبال.

 

وأوضح محمد منصور، مدير شاطئ الملاحة، أن إيرادات الشاطئ تأثرت بشكل كبير بسبب ضعف الإقبال والركود السياحي حيث انخفضت بنسبة 50% عام 2013 عن عام 2012، كما أن وزارة المالية بدأت في الحصول على 20% من إجمالي ايرادات جميع الأندية والشواطئ السياحية التابعة للدولة منذ عام 2013 بسبب الأوضاع المالية السيئة التي تشهدها الدولة الأمر الذي أثر على حجم الإيرادات التي تدخل للأندية.

 

وأضاف: "رغم موسم الإجازات إلا أن الإقبال ضعيف من قبل المواطنين خاصة أن يوم الجمعة الذي كانت الأسر تتنزه به وتحرص على الخروج للشواطئ  والأندية به لم يعد مثل السابق بسبب مظاهرات الإخوان المستمرة به، إلا أننا نأمل مع انتخاب رئيس للجمهورية أن تستقر الأوضاع خاصة إن كانت شخصية عسكرية مثل المشير عبد الفتاح السيسي".

 

من جانبه، قال إبراهيم رمضان مستأجر لكافيتريا بنادي الفيروز: "نعاني  بشكل كبير من ركود السياحة وعدم وجود زائرين، فهناك أيام لا نفتح فيها الكافيتريا نهائيًا ولا نحصِّل حتى جنيهًا  واحدًا بسبب عدم وجود زائرين وزبائن نهائيًا، فالوضع سيء جدًا.

 

وتابع بأنه كان ينتظر يومي الخميس والجمعة حتى بفصل الشتاء لأن حجم الإقبال به كبير وكان الشاطئ يمتلئ بالمواطنين، مشيرًا إلى أنه بالرغم من وجود إجازة إلا أنه لا يوجد زائرين حتى في هذين اليومين بسبب الظروف الأمنية.

 

وقال ناصر أبو زيد، يعمل بأحد الألعاب الكهربائية للأطفال "الملاهي" بأنه لا يوجد شغل نهائيًا هذه الأيام، لافتًا إلى أنه نادرًا ما تأتي الأسر مع أطفالها للعب بهذه الألعاب التي كانت تعمل باستمرار دون توقف، إلا أنه يتمنى مع بدء دخول فصلي الربيع والصيف وخلال إجازات شم النسيم أن يتحسن الوضع ويزيد الأقبال.

 

من جهته قال سيد فؤاد، مدير إدارة السياحة بالإسماعيلية، إن عدد الليالي السياحية في عام 2013 قد بلغ 110008 مقابل 96361 في عام 2012، كما أن عدد السائحين في عام 2013 بلغ 72375 مقابل 49987 في عام 2012؛ أي أن هناك زيادة في عدد السائحين على الرغم من الظروف التي شهدتها البلاد.

 

وأشار إلى أن النصف الثاني من عام 2013 يمثل نسبه 70 % من إجمالي عدد السائحين، وذلك طبيعي لأن معظم زائري المدينة يكون في فصل الصيف لقضاء الإجازات والاستمتاع بالشواطئ، كما تمثل مدينة فايد ما يقرب من أكثر من 45 % الزائرين لمحافظة الإسماعيلية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان