رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"المؤقتون" يحتجون أمام محافظة كفر الشيخ

"المؤقتون" يحتجون أمام محافظة كفر الشيخ

أشرف عبد الحميد 03 فبراير 2014 20:31

نظَّم العاملون المؤقتون بالتربية والتعليم، والصحة، والمرور، بمحافظة كفر الشيخ، وقفة احتجاجية، اليوم الاثنين؛ للمطالبة بتثبيتهم وصرف رواتبهم على درجات الموازنة المختلفة، داخل ساحات ديوان عام محافظة كفر الشيخ.

 

وأكد السيد عزيز الدين عبد الخالق، عامل مؤقت بالتربية والتعليم، أنه متعاقد منذ فترة طويلة مع التربية والتعليم بمبلغ 250 جنيهًا، وإلى الآن ما زال يحصل على هذا المبلغ، وهناك آخرون متعاقدون منذ أعوام 2005 و2006 و2007 ولم يتم تثبيتهم إلى الآن، والجميع أرباب أسر، ولا مصدر رزق لهم سوى تعاقداتهم مع التربية والتعليم.


وأشار إلى أن المستشار محمد عزت عجوة، محافظ كفر الشيخ، التقي بهم أثناء تنظيمهم للوقفة، ووعدهم على مسؤوليته الخاصة، أن المتعاقد الذي يحصل على 250 جنيهًا، سيتساوى بزميله الذي يحصل على 488 أصحاب الدفعة الأولى، وأن الحد الأدنى للأجور سيطبق على الجميع، بداية من شهر فبراير الحالي وسوف يتم صرفها من صندوق الخدمات بالمحافظة بصفة مؤقتة.


وقال حسن صلاح عبد الحميد، متعاقد بالصحة بكفر الشيخ: "تم تحرير عقود لنا كمؤقتون في أول فبراير 2013 بند 2/3 وكانت هذه العقود على الموازنة وعندما تولى المستشار محمد عزت عجوة مهمة محافظة كفر الشيخ عقب ثورة 30 يونيو قام بالتوقيع على العقود بموازنة فصل مستقل على الميزانية، وأكد لنا أننا سنحصل علي الدرجات المالية مثل الدفعة الأولي 50 %.


وأضاف: "مسئولو التنظيم والإدارة أكدوا لنا أن 888 درجة مالية موزعة على عدد 623  عاملاً وتم إرسالها للجهاز المركزي بالتنظيم والإدارة بالقاهرة وعندما ذهبنا لهذا الجهاز بالقاهرة اكتشفنا بموافقة رئيس الجهاز بتثبيتنا لنفس العدد السابق ذكره، وتم إرسال هذه الموافقة بتلك البيانات إلى وزارة المالية وفوجئنا برد الأوراق إلى الجهاز المركزي بحجة أن أوراقنا غير مستوفاة ببيانات دقيقة، وللعلم لم نحصل على راتب شهر يناير إلى الآن".
 

وطالب مصطفى عيد، ورضا بلتاجي، متعاقدان بمرور كفر الشيخ، وباقي العاملون بوحدات مرور كفر الشيخ، بصرف الحد الأدنى للأجور وتثبيتهم على الباب الأول للأجور، وتطبيق قرار مجلس الوزراء، والذي ينص على صرف راتب قيمته 756 للعاملين المؤقتين، في الوقت الذي يتقاضون فيه راتب شهري قيمته 590 جنيهًا فقط.


وقال: "نحن نتساءل أين فارق هذا المبلغ، ونطالب بتنفيد وعود المحافظين السابقين، وأخرهم المحافظ الإخواني سعد الحسيني، والذي وعد بنقل المؤقتين إلى باب أول أجور، بعد حصوله على موافقة من التنظيم والإدارة بذلك، وتم الخصم من رواتبنا حينها، وتم التأمين علينا وتبيَّن بعد ذلك أنها مجرد وعود دون تحقيق وأنها وعود كاذبة لم تتحقق على أرض الواقع برغم الخصم من رواتبنا وما زال الخصم يتم حتى الآن دون أن يتم نقلنا على باب أول أجور".

 

http://youtu.be/6UGJAs4OtbM


http://youtu.be/McTSRtRNnzA

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان