رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو والصور.. أتوبيسات شركة الحفر ترفض نقل العمال إلى مواقع العمل

بالفيديو والصور.. أتوبيسات شركة الحفر ترفض نقل العمال إلى مواقع العمل

سهام شريف 03 فبراير 2014 15:02

يواصل عمال شركة الحفر المصرية إضرابهم عن العمل لليوم الثالث على التوالي في نحو ٤٠ موقعًا في وذلك بعد فشل محاولات إدارة الشركة لعودتهم للعمل مقابل حصولهم على الأجازة السنوية وعمل كارنيه العلاج الأسري، وهو ما رفضه العمل مؤكدين على استمرارهم في الإضراب.

وفؤجئ عمال الحفر، صباح اليوم الأحد، بعدد من الأجهزة في مواقع عمل مختلفة، برفض أتوبيسات الشركة نقل العمال من وإلى مواقع العمل بتعليمات من إدارة الشركة، حيث إن هناك عددًا من الأجهزة تقوم بتغيير الورادي من وإلى الجبل "موقع الحفر".

 قال أحمد محمود أحد عمال الشركة: إن إدارة الشركة أعطت تعليمات لسائقي الأتوبيسات التى تقوم بنقل العمال من وإلى مواقع العمل، بعدم نقل العمال إلى موقع العمل إلا بعد توقيعهم على إقرار بالعمل عند الوصول، ولكن العمال رفضوا تنفيذ ذلك.

وأضاف محمود، في تصريح خاص لـ"مصر العربية" أن إدارة الشركة منعت العمال من الركوب في الأتوبيسات، والتوجه لموقع العمل، مشيرًا إلى أنهم قاموا بإبلاغ زملائهم الذين يتبادلون معهم الورادي، لافتًا إلى أن بعض سائقي الأتوبيسات قاموا بإنزال العمال وسط الصحراء بعد ركوبهم بهدف إدانتهم لتركهم موقع العمل.

وأشار إلى أن عمال الورديات الذين تم منعهم من الذهاب إلى مواقع عملهم، توجهوا إلى قسم الأزبكية لعمل محضر إثبات حالة برقم  442 إداري، وذلك بعد تقدمهم ببلاغ للنائب العام بموقف الإدارة ومنعهم من التوجه لعملهم.

 وأكد عمر عيد، أحد عمال الشركة الذين تم منعهم من الذهاب إلى موقع العمل، أنهم قاموا بتحرير محضر بقسم الأذبكية لإثبات حالة، حيث إن إدارة الشركة منعتهم من الذهاب للعمل، مشيرًا أن جاءتهم تعليمات بأن إدارة الشركة وجهت رسالة لهم بعدم الذهاب إلى العمل حتى يتم الاتصال بهم، وأن ذلك ما دفعهم إلى التقدم لبلاغ للنائب العام ضد سالبية الإدارة .

من جانبه قال محمد حسن، أحد عمال شركة الحفر المصرية: إن الشركات المالكة لأجهزة الحفر "البريمات" قدرت الخسائر الناتجة عن إضراب العمال في يومه الثاني، بما يقرب من 200 مليون دولار حتى الآن.

 وأضاف حسن أن الشركات المالكة تتضمن شركة خالدة، بتروبل وشركة بدر الدين، والذين يعتبرون من أكبر الشركات المالكة لحفارات البترول "البريمات"، والتي تقوم بتأجير هذه الأجهزة لعمال شركة الحفر المصرية.

 وأكد أن هذه الشركات حملت إدارة شركة الحفر المصرية مسئولية هذه الخسائر،  وذلك لعدم استجابتها لمطالب العمال، المتمثلة في إلغاء ما يسمى بالعقود ''توب بيزنيس''، والتثبيت في العمل حيث إن إدارة الشركة قامت بعمل عقود مقاول للعمال، واستبدالها بعقود عمل تحت إشراف الهيئة العامة للبترول، وعودة جميع المفصولين، وأخذ الإجازة السنوية كاملة وأن تكون خارج الضرائب، وعمل كارنيه علاج أسري بدلًا من كارنيه العلاج الشخصي، وتغيير الشركة الطبية إلى شركة جديدة

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=U-DX4kw7mb8

اقرأ أيضا

إضراب "شرق الدلتا" يربك حركة السفر بالإسماعيلية

"السويدي" تسرح العاملين بمصنع الكابلات

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان