رئيس التحرير: عادل صبري 12:21 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الأطباء" تُعلن الحرب على الصحة بعد وفاة طبيب بـ "الالتهاب الرئوي"

الأطباء تُعلن الحرب على الصحة بعد وفاة طبيب بـ الالتهاب الرئوي

أخبار مصر

الدكتورة منى مينا

"الأطباء" تُعلن الحرب على الصحة بعد وفاة طبيب بـ "الالتهاب الرئوي"

ممدوح المصري 02 فبراير 2014 18:27

"قنبلة موقوتة أصبحت على وشك الانفجار ".. حالة صدام متوقعة بين نقابة الأطباء ووزارة الصحة.

 

وليس كالمعتاد أن يكون " كادر المهن الطبية" هو أحد أهم أسباب ذلك، بل ظهرت على السطح بعض المشاكل التي جعلت المفاوضات بين الجهتين في طريقها إلى نفق مظلم.

 

ويأتي ذلك خاصة بعد وفاة الدكتور أسامة راشد، طبيب بالمنصورة، متأثرًا بإصابته بـ" العدوى التنفسية " بمستشفى المنصورة الجامعي، وتُعد حالته الرابعة بين الأطباء في أقل من شهر واحد، بعد مكوثه أكثر من 3 أسابيع في غرفة العناية المركزة بالمستشفى الجامعي بالمنصورة، لتجعل الطريق مسدود بين وزارة الصحة وبين نقابة الأطباء.

 

وحذر مسؤولون في نقابة الأطباء من انتشار وباء العدوى التنفسية (الالتهاب الرئوي الحاد)، مطالبين وزارة الصحة بعدم الاستسهال وسرعة اتخاذ إجراءات وقائية لمنع تحول المرض لوباء.

 

كان نحو 6 أطباء أصيبوا خلال الشهر الماضي بعدوى الالتهاب الرئوي الحاد بينهم 4 أطباء توفوا متأثرين بهذا المرض، وهما أحمد عبد اللطيف بالقليوبية، وياسر البربري بالقليوبية، والطبيبة دعاء إسماعيل بالدقهلية، ومؤخرًا الطبيب أسامة راشد من الدقهلية، وتلقى علاجه بالمستشفى الجامعي بهذة المحافظة، لكن الطبيب أمير نصحي، شفي من المرض، بعد أن دخل العناية المركزة بمستشفى 6 أكتوبر بالجيزة وهناك الطبيب أحمد الشوادفي من الشرقية، ويعالج في العناية المركزة بمستشفى قصر العينى حتى الآن.

 

ومن جانبها كشفت الدكتورة منى مينا، الأمين العام لنقابة الأطباء، عن حصولها على معلومات من زملائها في مستشفيات الصدر، تؤكد انتشار الالتهاب الرئوي بشكل خطير وهو ما تسبب العدوى الأخيرة التي تسببت في مقتل أربعة أطباء خلال شهر.

 

وقالت الأمين العام في تصريح صحفي لها اليوم، إنها لا تلوم وزارة الصحة على العدوى المنتشرة للأمراض، مطالبة الوزارة باتخاذ الإجراءات الوقائية في سبيل إيجاد حل لهذه العدوى.

 

وأشارت مينا، إلى أن محافظتي القليوبية والدقهلية من أكثر المحافظات التي تنتشر فيها العدوى وتنتقل للأطباء بشكل كبير، موضحة أن أحد الطبيبات توفت بسبب عدوى رئوية نتيجة ضعف مناعتها للحمل.

 

وأضافت الأمين العام للأطباء، أن الأضراب والمقرر له غدًا الاثنين، نهائي لمجلس إدارة النقابة بسبب ما يحدث خلال الآونة الأخيرة والحالة المتدهورة للمستشفيات على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

 

ومن جانبه قال أكد الدكتور أحمد شوشة، عضو مجلس نقابة أطباء مصر، أن تطبيق إضراب الأطباء والذي يبدأ من غدًا الاثنين، ثم الأربعاء، من كل أسبوع خلال شهر فبراير الجاري، وأن قرار الجمعية العمومية المزمع انعقادها في مارس المقبل، هو المحدد للإجراءات التصعيدية الجديدة، للأطباء في مواجهة الحكومة، ممثلة في وزارتي الصحة والمالية، واللتان تقفان عاجزتين عن تحقيق مطالب الأطباء من كادر عادل، وارتقاء بالمنظومة الصحية والطبية، وتأمين المستشفيات ومكافحة العدوى ووخلافه.

 

وأضاف عضو مجلس الأطباء إلى أن الإضراب سوف يستمر ليومين أسبوعيًا خلال فبراير، وسوف يزيد إلى 3 أيام أسبوعيًا خلال شهر مارس المقبل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان