رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هيئة المحطات النووية: تأخير "الضبعة" يسبب خسائر بالملايين

هيئة المحطات النووية: تأخير الضبعة يسبب خسائر بالملايين

أخبار مصر

إبراهيم العسيري, المتحدث باسم هيئة المحطات النووية

هيئة المحطات النووية: تأخير "الضبعة" يسبب خسائر بالملايين

محمد الطهطاوي 02 فبراير 2014 16:10

تسود حالة من الاستياء والغضب الشديد بين علماء هيئة الطاقة النووية، بسبب الغموض الشديد الذي يحيط بإنشاء أول محطة نووية لتوليد الكهرباء بالضبعة، بعد انتهاء مهلة طرح المناقصة في آخر يناير المنصرم.

 

ويضمّ المشروع النووي، إنشاء ثمان محطات لتوليد الكهرباء، وتتضمن كراسة الشروط الخاصة بمفاعل الضبعة، قيام الشركة الفائزة بتمويل 85%، وترك 15% للمكون المحلي، وتصل قدرة المحطة من 900 إلى 1065 ميجاوات، وتصل تكلفة إنشائها إلى ثمانية مليار دولار.

 

وقال الدكتور إبراهيم العسيري، المتحدث باسم هيئة المحطات النووية: إن هناك غموضًا وعدم وضوح للرؤية حول المشروع النووي، مما يتسبب في خسائر كبيرة لمصر، نتيجة لتأخير المشروع بلا داعي.

 

وأضاف العسيري لـ"مصر العربية"، لا أفهم سبب منطقي لتأخير تنفيذ المشروع النووي بالضبعة، فنحن بحاجة إلى قرار رئاسي لطرح المناقصة، تمهيدًا للتنفيذ.

 

وأشار إلى أن مصر تخسر الملايين كل يوم، فضلا عن زيادة أزمة الطاقة، نظرًا لتأخير مشروع الضبعة، كما يفقد الدولة الجدية، مما يؤدي إلى انسحاب الدول من  التنافس على المناقصة.

 

وحسب مصادر بوزارة الكهرباء، فإن طرح المناقصة الخاصة بمشروع الضبعة لن يكون إلا بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية المقبلة، كما أن ست دول  تتنافس على المناقصة للفوز بالمشروع، أبرزها الأرجنتين والصين واليابان وكوريا وروسيا وفرنسا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان