رئيس التحرير: عادل صبري 11:19 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خطيب بالدقهلية: الفقر ينذر بثورة جياع

خطيب بالدقهلية: الفقر ينذر بثورة جياع

سارة حامد 31 يناير 2014 11:51

قال الشيخ نشأت زارع خطيب مسجد سنفا بالدقهلية، أثناء خطبة الجمعة، إن أخطر ما يصيب الإنسان هو الفقر، فكما قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه "لو كان رجلا لقتلته"، فالفقر يقتل المجتمع، وينذر بثورة جياع، وتحت ضغط الحاجة ممكن للإنسان أن يبيع وطنه أو يخربه من أجل المال.

 

 وأضاف "زارع"، أن أول مسمار فى نعش المجتمعات مواطن العوز والحاجة والفقر، فلا يمكن استقرار المجتمع إلا بتطوير ورعاية الفقراء والعشوائيات وإعطائهم كافة الرعاية حتى لا ينظروا بحقد وكراهية للمجتمع فيسهل شراء ضمائرهم بالمال.

 

 وتابع: "مازال الفقراء يعانون رغم أن الثورة قامت من أجلهم، ومصر دولة غنية ولكنها تحتاج إلى القيادة الرشيدة الحكيمة التى تنفذ العدل الاجتماعى".

 

واستطرد "زارع" قائلا: إنه يجب على حاكم مصر القادم أن يجعل أولى أولوياته إنقاذ الفقراء فى العشوائيات ورعايتهم، فنحن لدينا 3 ملايين من سكان القبور و3 ملايين أطفال شوارع وكثير من العشوائيات الذين لا يجدون قوت يومهم بسبب إهمالهم وبسبب الغلاء.

 

 وأكد زارع أن التاريخ يكشف لنا أن هناك دولا سقطت حضارتها بسبب إهمال الفقراء والظلم الاجتماعى فالدوله العباسية مثلا سبب ضياعها الفجوة بين الأغنياء والفقراء فكان المترفون فى بغداد يمتلكون كل شيء والفقراء فى الجنوب لا يجدون ما يقوتهم فقامت ثورة الجياع.

 

ودعا "زارع"، رئيس مصر القادم أن ينظر بعين الرحمة والإنسانية لأهلنا فى العشوائيات ويجعل هذه القضية هى الحرب الحقيقية وينتصر على الفقر لأن الفقر يجر معه الجهل والمرض والعنف والجريمة فليس خافيا على أحد أن الجريمة بكل أنواعها تنشأ فى العشوائيات وأماكن الفقر والعوز والحاجة ورأينا فى ثورة 25 يناير من الصبية أطفال الشوارع يحرقون ويخربون بالأجرة والمال.

 

 خطيب بالدقهلية: من باع صوته بمال أو منفعة فهو خائن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان