رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 مساءً | السبت 24 أغسطس 2019 م | 22 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

قوى سياسية في ذكرى يناير: الثورة مستمرة

قوى سياسية في ذكرى يناير: الثورة مستمرة

أخبار مصر

ثورة يناير

قوى سياسية في ذكرى يناير: الثورة مستمرة

أحمد عبدالمنعم 22 يناير 2014 16:42

قالت قوى سياسية فى الإسكندرية، إن "25 يناير" لم يكن مجرد يوم فى تظاهرات المصريين ولا مجرد ثورة، وإنه كان "حالة مستمرة" إلى الآن للمطالبة بتحقيق مطالب شعبية تتعلق بالعدالة الاجتماعية والحقوق الاقتصادية والسياسية.

 

وقال عبدالرحمن الجوهري، المنسق العام لحركة كفاية، إن 25 يناير لم يكن يومًا "لقيطًا أو منفردًا" في تاريخ الشعب المصري، وإن نجاح الثورة كان تتويجًا للمصريين ونضالهم عبر الزمن.

 

واعتبر أن الثورة المصرية، بمثابة حالة إبداع للمصريين وتاريخهم النضالي لبناء مصر، معتبرًا أن أهداف وتطلعات الشعب المصري جاءت في 25 يناير، معبرة عن الحالة الجماعية للمصريين الذين خرجوا للهتاف "عيش حرية عدالة اجتماعية".

 

وقال إن فكرة إسقاط النظام كان الآلية الوحيدة المتاحة لتحقيق المطالب التي رفعها الشعب المصري في 25 يناير، بالإضافة إلى تصحيح الثورة بإسقاط من سماهم قوى الإرهاب الظلامية، التي وصفها بأنها متسترة بالدين.

 

وانتقد ما سماه بـ"محاولات قوى الفساد والنظام السابق"، في استعادة مواقعها من جديد، معتبراً أن مصر بها الآن تيار من الفاشية الدينية، الذي قال إنه يسعى لفرقة المصريين ويستخدم الإرهاب ضدهم.

 

وقال معتز الشناوي، المتحدث الإعلامي للتيار المدني الديمقراطي في الإسكندرية، الذي يضم 26 حزبًا وحركة سياسية، إن 25 يناير تعبر عن نضال المصريين لتحقيق المساواة والمواطنة، والتأكيد على مدنية الدولة.

 

واعتبر أن دماء الشهداء والمصابين قادرة على أن تكون حاجزًا قويًا يمنع نفاذ ما سماه بـ"مؤامرات نظام مبارك الفاسد"، وأيضًا يقتلع جذور الإرهاب والفاشية الدينية.

 

وقال إن ثورة مصر احتضنت الجميع، ممن وصفهم بالمخلصين الحريصين على البلد، والذين يريدون تقدمها ونجاح ثورتها، وإن دماء الشهداء لم تفرق بين أي من المنتمين لتيارات سياسية مختلفة.

 

وأضاف: "الشعب أوضح في كل مواقفه أن الاحتفال بالثورة يتطلب أن يزيد معدل الإنتاج، وأن يتم توفير فرص أفضل وأكثر للعمل، وأن تستعيد قوى الشعب مكتسباتها من المصانع والمؤسسات التي بناها شعبنا على مر نضاله وكفاحه".

 

وطالب بأن تزداد مساحات العمل أكثر من تلك الموجودة حالياً، لافتًا إلى أن مجموع الإجازات والعطلات الرسمية فى مصر يبلغ 149 يوماً بما يعدل نصف العام تقريباً بدون عمل.

 

وقال إن الحل الوحيد أن تصل قوى الثورة إلى السلطة وأن تقوم بتطبيق الأهداف التي رفعتها.

 

وأضاف: "عظمة ثورة يناير في قدرتها الفائقة على التصحيح فى 30 يونيو الذي أصبح موجة ثورية متجددة بفعل الأداء المناضل لقوى الشعب".

 

وأكد أن المرحلة الحالية تتطلب إرساء قيم الدولة المدنية الديمقراطية وإرساء قيم المواطنة التي تقوم على سيادة القانون.

 

وفي المقابل، قال رشاد عبدالعال، المنسق العام للتيار الليبرالي في الإسكندرية، إن ثورة 25 يناير كان من أهم مكاسبها هو كشف من سماهم "أعداء الوطن"، حيص اتهم جماعة الإخوان المسلمين بأنهم العدو الأول للوطن.

 

وقال إن الإخوان خانوا الثورة منذ بداية اقترابهم من السلطة وأضاعوا أهدافهم، محملاً الجماعة مسؤولية تفاقم الأحداث بعد الثورة وعدم تحقيق أهدافها.

 

وأكد أن ثورة 25 يناير لم تكن محصورة في الـ18 يوماً التي أطاحت بالرئيس السابق مبارك، وأنها ممتدة ومستمرة إلى الآن.

 

واعتبر أن أهداف الثورة لم تتحقق حتى الآن، إلا أنه أبدى تفاؤلاً بأن يتم تحقيقها في الفترة المقبلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان