رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الاستفتاء يوحد "النور" و "المنحل" .. والإقبال محدود

الاستفتاء يوحد النور و المنحل .. والإقبال محدود

أخبار مصر

يونس مخيون يدلى بصوتى

الاستفتاء يوحد "النور" و "المنحل" .. والإقبال محدود

مراسلو مصر العربية: 14 يناير 2014 19:43

وحد الاستفتاء على مشروع التعديلات الدستورية حزب النور السلفي مع رموز الحزب الوطني المنحل بهدف دعوة المواطنين ودفعهم للتصويت بـ"نعم" على التعديلات.

 

وظهر ذلك جليًا في محافظة بني سويف صعيد مصر، فيما كثف حزب النور من حثه للمواطنين بالتصويت بـ"نعم" على التعديلات الدستورية من خلال ما يسمى بـ"السيارات الإذاعية" وهي سيارات تجوب الشوارع ومحمل عليها "دي جي" يطلق توجيهات متكررة للمواطنين بضرورة التصويت على الاستفتاء.  

 

تزايد إقبال المواطنين علي التصويت علي استفتاء الدستور ببني سويف مع قرب إغلاق باب التصويت علي الدستور خاصة بقري بندر بني سويف في ظل حشد غير مسبوق من جانب حزب النور السلفي.

 

وشهدت قري: (تزمنت، وبني بخيت، وباروط) التابعة لمركز بني سويف حشدًا من جانب رموز للحزب الوطني المنحل للتصويت علي الدستور استخدمت فيها الـ"توك توك"، والميكروباصات؛ لحشد المواطنين للتصويت بـ"نعم".

 

في نفس السياق استمر ضعف الاقبال بعدد من لجان بقرية الميمون شمال بني سويف وبدت اللجان شبه خاوية من المصوتين .

 

وفي محافظة السويس، خصص حزب النور سيارات تجوب الشوارع لدعوة المواطنين للمشاركة في الاستفتاء على الدستور.

 

وقال عباس محمد جودة، أمين حزب النور بالسويس، إن هدف سيارات الإذاعة هو دعوة المواطنين للمشاركة الايجابية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية سواء كان التصويت "بنعم" أو "لا".

 

وأضاف أن ذلك الإجراء يأتي من أجل المرور بسفينة الوطن والانتقال بمصر من المرحلة الانتقالية والإجراءات الاستثنائية إلى دولة القانون والشروع في بناء مؤسسات الدولة المختلفة.

 

إلى ذلك شهدت عدد من اللجان بعدة مناطق بمدينة الإسماعيلية إقبالًا محدودًا من الناخبين مع اقتراب انتهاء الموعد المحدد للتصويت، في اليوم الأول من الاستفتاء على الدستور الجديد.

 

وقل عدد الناخبين بشكل ملحوظ أمام المقار، ولجان الاستفتاء في آخر 3 ساعات قبل الموعد المحدد للانتهاء من التصويت بالتاسعة من مساء اليوم، واختفت الطوابير بشكل ملحوظ أمام عدد من اللجان المعروف عنها كثافة التصويت.

 

وفي الشرقية، أكدت غرفة عمليات المحافظة أنها رصدت مشاجرة بين العشرات من الأهالي بلجنة النحال الإعدادية مركز الزقازيق، وبين مستشار اللجنة بعد قيامه بتوجيه الأهالي للتصويت بــ "لا" وتم تحرير مذكرة ورفعها للجنة العامة.

 

كما شهدت لجنة 9 ومقرها مدرسة البيوم الإعدادية بقرية البيوم التابعة لمركز الزقازيق، قيام المستشار محمد حسان بإجبار المواطنة جميلات عبد الحسيب بالتصويت بــ "لا"، وعلى أثر ذلك قام الأهالي بالاشتباك مع القاضي حتى تم السيطرة على الموقف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان