رئيس التحرير: عادل صبري 09:28 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مواطن سيناوي: أرض مدفن «شارون» ملك آبائي وأجدادى

مواطن سيناوي: أرض مدفن «شارون» ملك آبائي وأجدادى

أخبار مصر

رئيس وزراء إسرائيل الأسبق "أرئيل شارون"

مواطن سيناوي: أرض مدفن «شارون» ملك آبائي وأجدادى

الأناضول : 14 يناير 2014 00:30

قال مواطن مصري، اليوم الثلاثاء، إن الأرض التي دفن فيها رئيس وزراء إسرائيل الأسبق "أرئيل شارون" في مزرعة قرب الحدود مع غزة ملك آبائي وأجدادي.

 

وأضاف "فايز سليم سليمان الزرباوى"، وهو مواطن مصرى تجاوز الستين من عمره، لوكالة الأناضول، أنه "الوريث المالك لتلك الأرض محل المزرعة".

 

وتابع أن "تلك الأرض، محل مزرعة شارون في الأراضى المحتلة، سبق واشترتها عائلتهم "الزرباوى" بمستند رسمى، وتمتلك ما يثبت ملكيتها"، بحسب الزرباوي.

 

وقال الزرباوي "أنا من سكان العريش ورعايا جمهورية مصر العربية، وتعود قصة ملكيتنا للأرض محل المزرعة إلى عام 1920 عندما اشترى أجدادي، الذين كانوا يقيمون في مدينة بئر السبع بفلسطين ولهم أملاك هناك، أرضًا على مساحة 25 ألف دونم (الدونم ألف متر مربع) بتلك المنطقة ومسجلة رسميا، وذلك عندما كانت الأرض فلسطينية قبل احتلالها".

 

وبين أن لديهم "المستندات التى تثبت الملكية والموجودة في دائرة أملاك الغائبين ببئر السبع، وهى محلات وأراضي بناء ومزارع".

 

وأشار إلى أن أجداده عند احتلال فلسطين (عام 1948) رحلوا إلى مدينة رفح المصرية ومنها للعريش، وبقيت أرضهم ولديهم مستندات ملكيتها وتم الاستيلاء عليها من قبل إسرائيل".

 

ولفت إلى أن أجداده كانوا مقيمين في فلسطين وهم مصريون أبا عن جد، ويعود موطنهم الأصلى إلى منطقة بلبيس بمحافظة الشرقية.

 

وقال إن "أوراق ملكيتنا لتلك المزرعة هى أوراق رسمية تعترف بها بريطانيا والأتراك أثناء فترات حكمهما".

 

وأضاف أنهم أقاموا دعاوى لاسترداد أرضهم ضد شارون شخصيا أمام محاكم إسرائيل، ولكن إسرائيل راوغت ولم يحصلوا على أحكام لصالحهم، بحسب الزرباوي.

 

وأشار أيضا إلى أن عائلته تقدموا بملف ملكية الأرض إلى الخارجية المصرية للمطالبة باستردادها عبر القنوات الرسمية إلا أنهم لم يصلوا إلى أى نتائج إيجابية.

 

وتابع "أنا حزين، فها هو من اغتصب أرضنا حيا يغتصبها ميتا بدفن جثمانه في ترابها الذى اشتراه أجدادي بعرقهم".

 

وختم بقوله "إننا نحفظ مستندات أرضنا لنورثها لمن بعدنا من أجيال ليبقى حقنا محفوظا ويعود إلينا يوما ما".

 

ووري، بعد ظهر أمس الإثنين، جثمان رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، أرئيل شارون، في مزرعته العائلية المواجهة لتلة "شقائق النعمان" في منطقة النقب الملاصق لقطاع غزة، جنوبي إسرائيل.

 

وأعلن مستشفى "تل هشومير" قرب تل أبيب، ظهر السبت الماضي، وفاة شارون، الذي كان في حالة غيبوبة منذ ثماني سنوات إثر إصابته بسكتة دماغية عام 2006.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان