رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"شباب الصيدلة": "الصحة" تخالف القانون بإنشاء صيدليات للطوارئ

"شباب الصيدلة": "الصحة" تخالف القانون بإنشاء صيدليات للطوارئ

بسمة الجزار 13 يناير 2014 10:55

أكدت الدكتورة سناء منصور، عضو مؤسس بحركة شباب مهنة الصيدلة، أن وزيرة الصحة ممثلة فى مديرية الصحة بالقليوبية أصدرت أمس قرارا بإنشاء صيدلية طوارئ بكل المستشفيات للصرف منها فى حالات الطوارئ والإضرابات فقط.

 

وقالت لـ"مصر العربية": إن هذا القرار يعنى تسليم العهدة لأمين المخزن ولكن هذا الأمر مخالف لقانون مزاولة مهنة الصيدلة الذى يمنع صرف الأدوية إلا من خلال صيدلي حاصل على ترخيص مزاولة المهنة، محذرة كافة الصيادلة من تسليم أى أدوية للصيدليات المزمع إنشاؤها بدعوى مواجهة الإضراب.


وشددت على ضرورة الإبلاغ عن أى شخص يقوم بصرف الأدوية دون أن يكون صيدليا ومن يفعل ذلك يعرض نفسه للمسؤولية القانونية بمزاولة المهنة بدون ترخيص، مطالبة النقابة العامة للصيادلة بشطب أى صيدلى يقوم بتسليم أدوية طوارئ من عهدته بحجة مواجهة الإضراب.

 

وطالبت منصور بإقالة وزيرة الصحة نظرا لمخالفتها للقوانين بقراراتها الوزارية التى ستلحق الضرر المباشر بالمواطن نتيجة صرف الأدوية من غير المختصين.

 

قرار عبثي

وعلى الصعيد ذاته، أشار الدكتور هيثم ممدوح، صيدلى بمركز صحة أسرة المنشأة بسوهاج، إلى أنه قرار عبثى من شخص يفتقر لأدنى درجات المسؤولية بالتحايل على الإضراب، ودليل على التناقض والتخبط غير الجديد لوزارة فاسدة من المهد إلى اللحد.

 

وتابع أنه قد صدر قرار 496 بإلغاء العهدة عن كاهل الصيادلة وتفرغهم لدورهم الإشرافى على عُهد الأدوية من حيث تقييم الوصفة الطبية وتطابق الدواء الموصوف مع التشخيص بالإضافة لمنع التداخلات الدوائية مع الأدوية والطعام وبعض الأمراض بما يعطل استجابة المريض للعلاج وبالتالى يؤثر على شفائه.

 

وأوضح ممدوح أن رد المسؤولين على هذا القرار كان بالتعطيل ولكن الآن يفعلون قرار شبيه لإفشال الإضراب، مضيفا أنه لايمكن لأمين العهدة "غير الصيدلى" أن يقوم بصرف العلاج فبذلك يعتبر انتحال صفة صيدلى ومزاولة مهنة بدون ترخيص وعليه تحمل عقبات ذلك الأمر الجسيم.

 

وأضاف أنه لن يقوم أى صيدلى بصرف الدواء لأمين العهدة وإلا سيُحال للتأديب، والأمر نفسه بالنسبة للصيدلى الأول لأنه قرار جمعية عمومية واضح وصريح، ولكنه يؤكد تخبط أن دل على شيء فإنما يدل على أن إضراب الصيادلة يومى 1 و8 من يناير الجارى كان موجع ونجح فى توصيل الرسالة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان