رئيس التحرير: عادل صبري 01:39 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

استطلاع رأى لاختيار يوم وطني للإسماعيلية

استطلاع رأى لاختيار يوم وطني للإسماعيلية

الاسماعيلية ـ ولاء وحيد 09 يناير 2014 14:20

دعت محافظة الاسماعيلية المواطنين بالمحافظة للمشاركة في استطلاع للرأي العام لتغيير العيد القومي للمحافظة من 25 يناير والموافق لمعركة الشرطة ضد الاحتلال البريطاني عام 1952 الى يوم 16 أكتوبر الموافق لبدء الكفاح المسلح للمقاومة الشعبية ضد الإنجليز عام 1951 .

 

وقالت محافظة الاسماعيلية في بيان رسمي " يوم 25 يناير من كل عام هو ذكرى الاحتفالات بعيد الشرطة علاوة على كونه يوم الثورة المجيدة للشعب المصري فى عام 2011، ونظراً لأن هناك مطلب شعبى وجماهيري بتغيير تاريخ العيد القومى للمحافظة واقتراح اعتبار تاريخ 16 أكتوبر رمزاً للاحتفال بالعيد القومى للمحافظة".

 

وشهدت الإسماعيلية، خلال العشر سنوات الأخيرة جدلًا واسعًا، بين مؤرخين وقوى شعبية وسياسية بالمحافظة، بسبب تحديد اليوم الوطني للمحافظة، حيث أصدر المجلس الشعبي المحلي عام 1999 قرارا باعتبار يوم 25 يناير الموافق لذكرى معركة الشرطة على أرض الإسماعيلية عيدًا قوميًا للمحافظة بدلًا من يوم 16 اكتوبر الموافق لذكرى انتفاضة المواطنين ضد المحتل الإنجليزي عام 1951.

 

وفي 16 اكتوبر 1951 بدأت حرب ال100 يوم بين المقاومة الشعبية وقوات الاحتلال الانجليزي التي كانت متمركزة بمدن قناة السويس حيث  لم يدخل طلبة وشباب الإسماعيلية الثانوية فصولهم الدراسية وتجمعوا فى فناء المدرسة فى شكل إضراب جماعى وتحدث زعماء الطلبة فى حماس عن ضرورة إعتناق منهج المقاومة بالقوة.

 

وخرج الطلاب إلى الشوارع فى مظاهرة سلمية وإنضم إليهم بعض المواطنين وهم يرددون الهتافات التى تدين المستعمر وتطالبهم بالخروج من المدينة وإنضم إليهم بعض العاملين بشركة الكوكاكولا.

 

 ونضم إليهم عمال السكة الحديد إلى المسيرة وآخرين من رؤساء الورش والعمال الذين خرجوا فى حماس بالغ لتكتمل ثورة الطلبة والعمال وإتجهت المسيرة إلى مبنى " النافى " مجمع الخدمات الخاص بقوات الإحتلال والذى يقع بميدان عرابى حالياً .

 

باغت المتظاهرون الحراسة التى كانت قائمة على حراسة المبنى فلم يستطيعوا المقاومة فتجمع الطلبة والعمال وإلتحموا بالقوات البريطانية وراح آخرون يلقون بالشعلات الملتهبة إلى داخل المبنى كما قامت مجموعة آخرى بإنزال العلم البريطانى من فوق مبنى النافى ورفع العلم المصرى لتخرج أول صورة لانتصار الطلبة والعمال فى الإسماعيلية وتصدرت صحف العالم آنذاك .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان