رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اتحاد العمال يطالب بإقالة حكومة الببلاوى

اتحاد العمال يطالب بإقالة حكومة الببلاوى

أخبار مصر

عبدالفتاح إبراهيم رئيس اتحاد العمال

اتحاد العمال يطالب بإقالة حكومة الببلاوى

يوسف إبراهيم 08 يناير 2014 11:56

انتقد عبد الفتاح إبراهيم رئيس اتحاد العمال موقف حكومة الدكتور حازم الببلاوى بسبب موقفها تجاه النقابيين المختطفين، واصفا موقفها بـ"المتخاذل" حيث لم تحرك ساكنا منذ أمس ولو حتى ببيان.

ووجه فى كلمته خلال مؤتمر للاتحاد اليوم حول حادث اختطاف 3 نقابيين ووكيل وزارة القوى العاملة قائلا: "يا حكومة أنتى لا من لونا ولا من ريحتنا"، معلنا الضرب بيد من حديد ضد كل فرد سمح لنفسه أن يكون أداة لقوى الإرهاب الغاشم.

 

وقال: "عار علي أن أظل فى هذا المكان وزملائى مختطفون، لذلك فنحن فى حالة انعقاد دائم لحين عودة زملائنا المختطفين"، لافتا إلى أن عمال مصر نالوا شرف الوطنية بعد تعدى قوى الإرهاب عليهم وهو ما يؤكد فعاليتهم فى هذه المرحلة الحرجة.

 

وأضاف: "لا توجد أى شبهة جنائية فى الحادث وعلى وسائل الإعلام تحرى الدقة وإعلاء المصلحة العليا للوطن".

 

ودعا رئيس الاتحاد جميع القيادات داخل مقر الاتحاد إلى التواجد لحين عودة الزملاء المختطفين، وعلى الجميع أن يعتبر نفسه من المختطفين وينسى بيته وأهله حتى يعود جميع الزملاء، مطالبا الجميع بالثبات على موقفهم وعدم التراجع عن مواقفهم البطولية لأن الحركة النقابية على أتم استعداد للتضحية من أجل مصلحة هذا الوطن.

 

وقال: "ارحلى يا حكومة.. ارحلى يا حكومة.. زملاؤنا ما رجعوش"، متسائلا أين منظمات المجتمع المدنى وأين الأحزاب والثوار من الحادث؟ وهل معنى ذلك أن عمال مصر أصبحوا سلعة رخصية لهذه الدرجة؟".

 

وأكد رئيس الاتحاد أنه كان هو وجميع القيادات مقصودين من هذا الحادث.

 

وطالبت زوجة ممدوح محمد، رئيس النقابة العامة للعاملين بالسياحة والفنادق، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بضرورة إلغاء المؤتمر العمالى الذى كان مقررا له غدا الخميس بمدينة شرم الشيخ.

 

وقالت خلال مشاركتها مؤتمر الاتحاد لبيان تطورات أحداث اختطاف ثلاثة من قيادات الاتحاد: "عقد مؤتمر شرم الشيخ فى هذا التوقيت معناه عدم عودة زوجها نهائيا".

 

وشددت زوجة المختطف على الاتحاد العام وقيادته النقابية والعمالية بضرورة اتخاذ موقف حاسم مع الحكومة والمسئولين لتحرير المختطفين وعودتهم لذويهم.

 

كما رفض بخيت محمد، عضو مجلس إدارة النقابة العامة للعاملين بالسياحة والفنادق، مطالب بعض قيادات الاتحاد إقامة المؤتمر المقرر له غدا الخميس، مطالبا بضرورة تأجيله.

 

وقال: "لابد من إلغاء المؤتمر فورا، وليس من المعقول إقامة المؤتمر ورئيس النقابة مختطف، وعلينا أن نراعى مشاعر أسر المختطفين".

 

وقال فهمى الششتاوي، القيادى بنقابة العاملين بالنقل البحرى: "لو تجاوزنا عن مطالبنا وتأييدنا الذى وضعنا فى هذا المأزق فإننا نتنازل بذلك عن حق الوطن فى مواجهة هذا العدوان الغاشم".

 

وأكد أن جميع العاملين لن يغادروا الاتحاد إلا بعودة جميع الزملاء المختطفين وذلك من خلال غرفة العمليات التى تم تشكيلها منذ أمس لمتابعة تداعيات الموقف.

 

وأكدت سحر عثمان، أمين المرأة بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أن حادث اختطاف النقابيين الهدف منه ترهيب الاتحاد لأثنائه عن موقفه الداعم للقوات المسلحة وخارطة الطريق والدعوة للتصويت بـ"نعم" فى الاستفتاء المرتقب.

 

وأشارت إلى أن الجميع يجب أن يتكاتف من أجل استعادة الزملاء المختطفين إلى ذويهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان