رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ننشر رسالة أسرة ناشط معتقل بالإسكندرية

ننشر رسالة أسرة ناشط معتقل بالإسكندرية

أخبار مصر

عمر حاذق

ننشر رسالة أسرة ناشط معتقل بالإسكندرية

أحمد عبدالمنعم 30 ديسمبر 2013 19:05

حصلت "مصر العربية" على رسالة أسرة أحد النشطاء في الإسكندرية المعتقلين على خلفية الاشتباكات التي وقعت أمام محكمة جنايات الإسكندرية في 2 ديسمبر الحالي، وانتهت بإلقاء القبض على عدد من النشطاء أثناء نظر المحكمة قضية خالد سعيد بعد إعادتها من جديد.

 

وتضمنت الرسالة تفاصيل ووقائع جديدة من أسرة الناشط والشاعر عمر حاذق، أحد المقبوض عليهم، بالإضافة إلى كل من لؤى قهوجي وإسلام محمدين وناصر أبو الحمد.

 

فيما أصدرت النيابة أمرًا سابقًا بضبط وإحضار كل من الناشط حسن مصطفى، وماهينور المصري، بتهمة تحريض المقبوض عليهم على التظاهر بالمخالفة لقانون التظاهر.

 

ونصت الرسالة: "ما حدث أثناء الوقفة هو أن أحد ضباط الأمن المركزي كان يعتدى على الدكتور طاهر مختار عضو مجلس نقابة الأطباء، أثناء الاعتداء عليه بطريقة وحشية، ما دفع لؤي قهوجي للدفاع عن زميله وإبعاد الضابط الذي يعتدي عليه، ما أثار حفيظة الضابط".

 

وأضافت الرسالة: "لؤي من مصابي أحداث مجلس الوزراء، وبعد تلك الواقعة ذهب عمر حاذق يسأل الظابط عن لؤي هيتعمل فيه إيه، وهيروح فين، بعد أن تم القبض عليه، فقاله طيب تعالى معاه، واتقبض عليه هو الآخر"!

 

وأوضحت الرسالة التي بثتها أسرة "عمر حازق" أن ابنها شاعر إسكندراني شارك في مسابقات للشعر داخل وخارج مصر، وفاز بالجائزة الأولى في الشعر بمهرجان الحب والعدالة والسلام في العالم بإيطاليا، وسافر مسابقات في الجزائر والإمارات، أما الثالث إسلام حسنين، فهو طالب عمره 19 سنة، بمعهد اتصالات.

 

وأكدت الرسالة أن الطالب المقبوض عليه إسلام حسين، لم يكن متورطًا في الأحداث، وكان ذاهباً لمنزله أثناء أدائه امتحان بالمعهد في هذا اليوم.

 

وقالت الرسالة: "منذ هذا التوقيت المقبوض عليهم، تم حبسهم والتجديد 15 يوماً وقائمه التهم جاهزة بالتخريب والإضرار بالأمن العام والاعتداء على شرطي وما إلى ذلك، وفجأة تم تحديد جلسة محكمة لهم اكتشفها المحامون بالصدفة، وتأجلت ليوم الأربعاء الماضي وتنحى القاضي منها لاستشعاره الحرج".

 

وأضافت الرسالة: "تم إحالة القضية لدائرة أخرى وتحدد يوم الخميس 2 يناير موعدًا لها وسيكون فيه الأحكام".

 

وطالبت الأسرة بالإفراج عن ابنها وكل المتهمين على خلفية قضايا سياسية، معتبرة أنه من غير اللائق أن تحبس الشرطة نشطاء تظاهروا، بينما كان وصول الحكومة الحالية للسلطة بالتظاهر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان