رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مؤتمر لـ"حقنا في بلدنا" للمطالبة بتعيين أبناء بورسعيد

مؤتمر لـ"حقنا في بلدنا" للمطالبة بتعيين أبناء بورسعيد

زياد المصري 25 ديسمبر 2013 17:28

تنظم غدا الخميس حملة " حقنا في بلدنا " ببورسعيد، والمهتمة بالسعي لتعيين أبناء المدينة في مشروعات الغاز والبترول المقامة على أرضها، أول مؤتمر جماهيري بحي العرب بالمدينة أمام حديقة سعد زغلول في السابعة مساء.

 

وقال تامر مبروك، الناشط السياسي ومنسق الحملة، إن سبب عقد المؤتمر الجماهيري للحملة، هو نوع من توسيع دائرة التعريف بحقوق أبناء المدينة بحقوقهم في الاستفادة من كل المشروعات التي تقام على أراضي بورسعيد، وأن يكون لهم أولوية في التعيين عن العمال والموظفين من خارج المدينة.

 

وأشار مبروك إلى أن هدف الحملة، لا يسعى من قريب أو بعيد إلى فصل أي عامل أو موظف من خارج المدينة، ولكننا نحرص على توفير فرصة عمل حقيقية لأبناء بورسعيد داخل تلك المصانع، وخاصة بعدما أصاب المدينة خلال السنوات القليلة الماضية كساد تجارى غير مسبوق.

وأوضح أن الحملة غير سياسية تكونت من أبناء بورسعيد من الجنسين، وتهدف إلى تعيين نسبة 75% من أبناء بورسعيد، بالشركات والمصانع والهيئات الكبرى والمتميزة المقامة على أرض المدينة.

 

وقال إن: أول فاعلية حقيقية للحملة على الأرض كانت منذ عشرين يوما عندما نظمنا وقفة احتجاجية أمام مصنع – البروبلين – المملوك لرجل الأعمال محمد فريد خميس، رئيس لجنة الصناعة بمجلس الشورى الأسبق، لأنه تم الاتفاق أثناء توقيع العقد مع محافظة بورسعيد، في نهاية عهد مبارك، على تعيين 75% من قوة المصنع من أبناء بورسعيد ، ولكنها كالعادة كانت تصريحات فى الهواء.

 

وأكد مبروك أن الحملة طالبت بإعادة تقييم سعر متر الأرض، الذى تم بيعه للمستثمر المذكور، لأنه اشتراه وقتها ب 15،84 جنيه، وسحب المصنع من المستثمر وتسليمه للدولة لإدارته، أو دفع فرق السعر الحقيقي لقيمة الأرض لأنها على شاطئ البحر مباشرة غرب المدينة، وعدم فصل أي عامل بشكل تعسفي، وفتح باب التعيين لأبناء بورسعيد في جميع التخصصات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان