رئيس التحرير: عادل صبري 08:44 مساءً | الجمعة 22 نوفمبر 2019 م | 24 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد اختناق العشرات بالخانكة.. «البيئة» تفحص شكاوى المواطنين بشأن دخان مصنع الأسمدة

بعد اختناق العشرات بالخانكة.. «البيئة» تفحص شكاوى المواطنين بشأن دخان مصنع الأسمدة

أخبار مصر

البيئة تفحص شكاوى المواطنين من دخان مصنع الأسمدة بالخانكة

بعد اختناق العشرات بالخانكة.. «البيئة» تفحص شكاوى المواطنين بشأن دخان مصنع الأسمدة

آيات قطامش 09 نوفمبر 2019 21:25

حالة من الجدل صاحبت  استقبال مستشفى الخانكة العام  العشرات من حالات الاختناق لهؤلاء القاطنين بالقرب من مصنع الأسمدة،   وتمثلت آخر التطورات في تلك القضية بـإعلان وزارة البيئة تشكيل لجنة من الخبراء لفحص شكوى استنشاق عدد من المواطنين أدخنة بالخانكة

 

بداية القصة 

نحو 27 حالة  اختناق   لقاطني عزبة "سمك" المقابلة لمصنع أسمدة أبو زعبل والواقعة على أحد ضفاف ترعة الاسماعيلة استقبلتهم مستشفى الخانكة العام. 

 

وأعلن الدكتور سيد سليمان، مدير مستشفى الخانكة،  بحسب تصريحات اعلامية له، خروج جميع المصابين بحالات اختناق، نتيجة استنشاق أدخنة تسربت من مصنع أسمدة بأبو زعبل، بعد تلقيهم العلاج اللازم. 

 

كان من بينهم 20 حالة مستقرة جرى عمل الإسعافات اللازمة لهم ، وحالتين متوسطتين وحالة حرجة بسبب كبر سن الحالة بجانب إصابتها ببعض الأمراض المزمنة. 

 

 

رواية الأهالي

 

 أكد الأهالي أن السبب في ذلك هو استنشاقهم للدخان المنبعث من مصنع الأسمدة ، وعليه تم تحرير محضرًا بالواقعة، في الوقت الذي ذكر  فيه عدد من المسئولين أن السبب لم يتم التأكد منه بعد. 

المحافظة تخطر البيئة

 

أمر الدكتور علاء مرزوق، محافظ القليوبية، عقب علمه بالواقعة تشكيل لجنة من البيئة والصحة تحت إشراف الدكتور حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، للتوجه للقرية للوقوف على أسباب الاختناق، ومعاينة مصنعي "الشبة والسماد" بالمنطقة للتوصل للسبب الحقيقي، مع إخطار فرع البيئة بالقاهرة ووزارة البيئة لبحث شكاوى الأهالي وكشف ملابسات الواقعة.

 

 لجنة فحص 

 

 على الصعيد الآخر؛ قامت ياسمين فؤاد وزيرة البيئة،  بتشكيل لجنة مكونة من رئيس جهاز شئون البيئة ورئيس فرع القاهرة ومدير عام التفتيش المركزي ورئيس قطاع نوعية البيئة وذلك بالتعاون مع ممثلي وزارة الصحة والمحافظة، للتوجه إلى منطقة الخانكة لفحص شكوى بعض المواطنين من استنشاق أدخنة أدت إلى ضيق التنفس بحيث تقوم اللجنة بفحص مصادر التلوث بالمنطقة ودراستها أخذا في الاعتبار سرعة الرياح واتجاهها ومن أهم هذه المصادر مصنع سماد أبو زعبل بمنطقة الخانكة بالقليوبية.


ووجهت وزيرة البيئة بضرورة مراجعة الموقف البيئي للمصنع من حيث مدى توافق الانبعاثات الصادرة من المداخن بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات وأخذ عينات على أرض الواقع وتحليلها وتحديد مدى تأثير انبعاثاته على الوسط المحيط به.


ومن المقرر أن تقوم اللجنة بقياس بيئة العمل داخل المصنع ومن ثم تحديد الموقع المناسب في المنطقة لتركيب محطة رصد لنوعية الهواء المحيطة وتحديد التأثير الفعلي للمنشأة على المنطقة وستقوم اللجنة برفع تقرير مفصل عن الواقعة وأسبابها لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حال المخالفة.

 

 الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها حالات اختناق في الخانكة 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان