رئيس التحرير: عادل صبري 09:10 مساءً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

حكاية شهد.. طالبة صيدلة من الجامعة إلى الموت في النيل

حكاية شهد.. طالبة صيدلة من الجامعة إلى الموت في النيل

أخبار مصر

شهد طالبة بكلية الصيدلة

حكاية شهد.. طالبة صيدلة من الجامعة إلى الموت في النيل

محمد متولي 09 نوفمبر 2019 03:13

كشفت وزارة الداخلية، عن تفاصيل العثور على فتاة جامعية والعثور على جثمانها بنهر النيل بنطاق محافظة الجيزة.

 

وأكد بيان صادر عن الوزارة أنه على خلفية ما تم تداوله بصفحات مواقع التواصل الإجتماعى من واقعة إختطاف فتاة جامعية والعثور على جثمانها بنهر النيل بنطاق محافظة الجيزة، فقد تبين قيام المدعو  أحمد كمال حسين محمد – “والد المذكورة” (مدرس ومقيم بمدينة العريش بشمال سيناء)، بالإبلاغ عن غياب نجلته – الطالبة بإحدى كليات الصيدلة.

 

ذكر البيان نقلا عن مصدر أمني أنه عقب خروجها من الجامعة بتاريخ 6 الجارى لم تعد لمقر إقامتها المؤقت بمدينة الإسماعيلية، وأنه لا يتهم أو يشتبه فى غيابها جنائياً، وقد تم النشر عن الغائبة فى حينه ، وتحررعن ذلك المحضر اللازم.

 

وأوضح البيان أنه بتاريخ 7 الجارى تبلغ لقسم شرطة الوراق بمديرية أمن الجيزة عن العثور بنهر النيل على جثة غريق لفتاة مجهولة فى العقد الثانى من العمر ترتدى ملابسها بالكامل، ولا يوجد ثمة إصابات ظاهرية بها.

 وتم نقل الجثمان لمستشفى إمبابة العام ، وبتوقيع الكشف الطبى بمعرفة مفتش الصحة أفاد أن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق وعدم وجود شبهة جنائية فى الوفاة، وقد تم النشر عن الجثة بأوصافها ، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتم العرض على النيابة العامة.

 

وشدد البيان على أنه بتاريخ 8 الجارى حضر والد المذكورة وتعرف على الجثمان وقرر أنها كريمته المدعوة “شهد” التى كانت تعانى من مرض نفسى “وسواس قهرى” وتعالج لدى أحد الأطباء النفسيين بالإسماعيلية، وسبق أن حرر محضر بغيابها بقسم شرطة ثالث الإسماعيلية ولم يتهم أحد.

 

حصلت أسرة الطالبة شهد أحمد على تصريح الدفن من مكتب الصحة عقب الانتهاء من التشريح.


وأشارت التحقيقات إلى أن البداية كانت ببلاغ لقسم شرطة الوراق بالعثور على جثة فتاة طافية بنهر النيل وانتقلت الأجهزة الأمنية وتمكنت قوات الإنقاذ النهري من انتشالها وتم تحرير محضر بانتشال جثة فتاة مجهولة.

 

وأضافت التحقيقات أن قسم شرطة الوراق والنيابة العامة اتخاذ الإجراءات المتبعة في حالات الجثث المجهولة بتعميم نشرة على أقسام الشرطة على نطاق الجمهورية لمضاهاة مواصفات جثة الفتاة بالمواصفات الواردة بمحاضر وبلاغات التغيب من خلال التنسيق مع مصلحة الأمن العام التي تربط بين كافة مديريات الأمن.


وأسفرت إجراءات النشر عن وجود بلاغ تغيب منذ ٤٨ ساعة بمديرية أمن الإسماعيلية لفتاة تشبه مواصفاتها مع المعثور عليها بنهر النيل، وتواصلت الجهات الأمنية مع أسرة الفتاة المبلغ بغيابها والتي حضرت وتعرفت على الجثة مؤكدة أنها لابنتها.

فيما أشارت زميلات الطالبة إلى أنها كانت على خلق، وكانت تواظب على حضور المحاضرات دون انقطاع، إلا أنها في اليوم الأخير لها في الجامعة، وهو  الخميس، حضرت بدون بالطو المعمل، وطلبت من احدي صديقاتها نقودا علي سبيل السلفة، ولم تحضر أي محاضرات.

وكشفت كاميرات المراقبة عن استقلال الطالبة لإحدى سيارات الأجرة من موقف محافظة الإسماعيلية في اتجاهها إلى القاهرة.

كما تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي، أنباء، تفيد بالعثور على متعلقات الطالبة، بالقرب من نهر النيل، بتفريغ الكاميرات، تبين أنها كانت بمفردها  جالسة أمام نهر النيل ثم اختفت، وعثر على جثمانها لاحقا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان