رئيس التحرير: عادل صبري 07:59 صباحاً | الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م | 21 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

ركود بمحال الهدايا والورود في «الفلانتين».. وتجار: عروسة المولد خطفت الجو

ركود بمحال الهدايا والورود في «الفلانتين».. وتجار: عروسة المولد خطفت الجو

أخبار مصر

هدايا الفلانتين المصري

ركود بمحال الهدايا والورود في «الفلانتين».. وتجار: عروسة المولد خطفت الجو

نهى عثمان 04 نوفمبر 2019 21:53

شهدت محلات الورود والهدايا حالة من الركود والإقبال الضعيف برغم تزامن اليوم مع عيد الحب المصري؛ حيث أكد أصحاب تلك المحال أنّ الاهتمام كله لـ«الفلانتين» العالمي الذي يتم الاحتفال به في شهر فبراير من كل عام.

 

 

 

ورصدت "مصر العربية" أجواء عيد الحب في الشوارع المصرية، حيث قال حنفي أحمد، بائع ورود بمنطقة الدقي، أن المواطن لا يهتم بعيد الحب المصري بالرغم من انخفاض أسعار الورود فيه مقارنة بعيد الحب العالمي والذي يضل البوكيه فيه لـ500 جنيه. 

 

وتابع "حنفي" أن سعر الوردة حاليًا يصل لـ10 جنيهات، وبوكيه الورد يبدأ من 40 جنيهًا حتى 350 جنيهًا، وهناك أنواع ورود تصل أسعارها حتى 1000 جنيه ويختلف ذلك وفقًا للحجم ونوع الورد. 

 

بينما أرجع سليمان أحمد، صاحب محل هدايا، سبب ركود محلات الهدايا والورود هو تزامن عيد الحب المصري مع احتفالات المولد النبوي الشريف قائلًا: " هنا الحبيب أو الخطيب يرى الأولوية في شراء حلوى المولد والعروسة والتي وصلت أسعارها لـ500 و600 جنيه". 

 

 

وتابع "سليمان" أن محلات الهدايا لم تستعد لعيد الحب المصري لأنه من المتوقع أن يشهد حالة من الركود لعدم اعتراف الشباب به والاهتمام الأكبر بالعالمي موضحًا أن الدبدوب وصل سعره لـ500 جنيهًا حاليًا، وبوكس الشوكولاتة يتكلف 300 و250 جنيهًا على حسب الأنواع والخامة والحجم المطلوب. 

 

وأغلب هدايا التي يقبل عليها الشباب في عيد الحب هي الفضة والشوكولاتة والورود والساعات. 

 

 

الغرف التجارية

وقال محمد عشري، مستورد لعب أطفال بغرفة القاهرة التجارية، أنه وفقًا لآخر إحصائية فإن مصر استوردت فرو لصناعة الدبدوب ولعب الأطفال حوالي 5 ملايين جنيه، مؤكدًا أن هناك صعوبة لشراء الفرو بسبب التضيق الذي تقوم به الحكومة لحماية الصناعة المصرية لذلك ارتفع سعر الدبدوب الصغير  لـ50 جنيهًا بدلًا من 42 جنيهًا. 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان