رئيس التحرير: عادل صبري 04:24 صباحاً | الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م | 21 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

«طيبة 1».. هكذا تستفيد مصر من أول قمر متخصص في مجال الاتصالات

«طيبة 1».. هكذا تستفيد مصر من أول قمر متخصص في مجال الاتصالات

أخبار مصر

قمر طيبة 1

«طيبة 1».. هكذا تستفيد مصر من أول قمر متخصص في مجال الاتصالات

فادي الصاوي 02 نوفمبر 2019 20:02

 

عشرون يوما فقط تفصلنا عن إطلاق مصر للقمر الاصطناعي "طيبة 1" فى منطقة شمال أفريقيا ودول حوض النيل، لزيادة التحكم فى الاتصالات وقواعد البيانات الأساسية المعلوماتية لمصر وأفريقيا.

 

وبحسب تصريحات الدكتور علاء النهري نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة، فإن القمر الاصطناعي "طيبة 1" الذي سيتم إطلاقه يوم 22 نوفمبر الجاري، يتميز بإمكانيات عالية ومتقدمة، وتصل حمولته الفضائية إلى 5 أطنان و600 كيلو، ما يساعد على وجود أجهزة قوية للاستقبال والإرسال والبث التليفزيوني والإنترنت، وهو ما ينعكس إيجابيا على العمليات الاقتصادية والتجارية لمصر والدول الأفريقية.

 

وأشار إلى أن النفع الذي يعود على المواطن المصري من اطلاق أول قمر متخصص في مجال الاتصالات هو زيادة سرعة الإنترنت وسهولة الاتصال وسرعة التعاملات التجارية ومساعدة الأمن القومي في التعرف وتتبع العناصر الإرهابية، وزيادة قواعد البيانات الأساسية لمصر بشكل أسرع وكبير، بالإضافة مساهمته في نظام الإنذار المبكر على التنبؤ بالطقس والسيول.

 

ومن المقرر أن يطلق القمر الاصطناعي المصري من قاعدة جويانا في أمريكا الجنوبية، لزيادة سرعته بحوالي 1000 كيلو متر ووصول إلى مداره على ارتفاع 36 ألف كيلو متر بشكل أسرع، وكشف النهري أن القمر يستطيع العمل بمجرد وصوله المدار الفضائي، حيث يفرد الألواح الشمسية ويستطيع التواصل مع محطاته والعمل بشكل طبيعي خلال 15 يومًا على الأكثر.

 

ووفقا لبيان صادر أمس عن مجلس الوزراء، تم تصنيع القمر من خلال تحالف شركتى " تاليس إلينيا سبيس – إيرباص " الفرنسيتين والتى تعد من كبرى الشركات العالمية العاملة فى مجال تصنيع الأقمار، وجار الاستعداد للاطلاق بواسطة شركة " آريان سبيس " احدى الشركات الرائدة فى مجال إطلاق الاقمار الصناعية.

 

وأشار مجلس الوزراء ، إلى أن  " طيبة -1 " سيساهم فى توفير خدمات الإتصالات للقطاعين الحكومى والتجارى، ودفع عجلة التنمية من خلال توفير بنية تحتية للاتصالات والانترنت عريض النطاق للمناطق النائية والمنعزلة، لدعم المشروعات التنموية بهذه المناطق، وكذلك سد الفجوة الرقمية بين المناطق الحضرية والريفية.

 

 كما يساهم فى النهوض بقطاع البترول والطاقة والثروة المعدنية والتعليم والصحة وكافة القطاعات الحكومية الاخرى، ويدعم كافة أجهزة الدولة فى مكافحة الجريمة والإرهاب الذى بات ظاهرة تهدد أمن وإستقرار الشعوب، كما يساهم فى توفير خدمات الانترنت عريض النطاق للأغراض الحكومية والتجارية.

 

وأوضح أن القمر الجديد سيعمل على توفير خدمات الإنترنت والاتصالات لبعض دول حوض النيل .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان