رئيس التحرير: عادل صبري 10:47 صباحاً | الأحد 08 ديسمبر 2019 م | 10 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

تطاول فهجوم ثم اعتذار وغلق حساب.. القصة الكاملة لإساءة أسما شريف منير للشعراوي

تطاول فهجوم ثم اعتذار وغلق حساب.. القصة الكاملة لإساءة أسما شريف منير للشعراوي

أخبار مصر

أسما شريف منير والشعراوي

تطاول فهجوم ثم اعتذار وغلق حساب.. القصة الكاملة لإساءة أسما شريف منير للشعراوي

فادي الصاوي 01 نوفمبر 2019 23:02

أثارت الإعلامية أسما شريف منير حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بعد تطاولها على الشعراوي" target="_blank">الشيخ محمد متولى الشعراوي عبر "فيس بوك"، ووصفه بالمتطرف، الأمر الذى آثار غضب رواد مواقع السوشيال ميديا الذين شنوا هجوما عنيفا عليها، دفعها إلى تقديم الاعتذار واغلاق صفحتها على فيس بوك.

 

بدأت الأزمة عندما، نشرت ابنته شريف منير تدوينه تطلب فيها من متابعيها عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، ترشيح اسم شيخ معتدل، فاقترح عليها البعض تحميل فيديوهات الشعراوي" target="_blank">الشيخ محمد متولى الشعراوي، باعتباره إمام الدعاة ورمز الاعتدال، إلا أن ردت قائلة: "طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدي الله يرحمه ومكنتش فاهمه كل حاجه، لما كبرت شفت كام ڤيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلًا عقلي ما عرفتش استوعبه.. حقيقي استغربت".

 

 وجاءت تعليقات متابعي أسما على وصف الشعراوي بالمتطرف  كالتالي..

 

الجفري يرد على ابنة شريف منير 

 

وحرص الداعية الإسلامي الحبيب علي الجفري، على الرد على ما قالته أسما شريف منير عن الشيخ الشعراوي، عبر حسابه على "فيس بوك"، مشيرا إلى أن ‫تكرار انتقاد الإمام محمد متولي الشعراوي والإمام البخاري، وعندما يتجاوز الأمر النقد الى التطاول والتجريح نتفهّم أنها حماقة من الأشخاص المتطاولين وسوء أدب منهم أو عقد نفسية تحركهم أو حالة ثأرية ثقافية جامحة أفقدتهم توازنهم.

وأضاف الجفري: "عندما يتزامن الطعن في الإمام الشعراوي والإمام البخاري مع غمز قناة الصحابة الكرام رضي الله عنهم وآل البيت الأطهار عليهم السلام، ثم التشكيك في جمع السُنّة عبر شبهات قدماء المستشرقين التي تم تفنيدها ورودها في كتب ورسائل علمية متخصصة، والتشكيك في جمع القرآن الكريم وترتيب سوره وآياته، وأمثالها من الضرب في الثوابت، ونفي مفهوم المرجعية الدينية ووصفها بالكهنوت، وانتهاك حُرمة التخصص الشرعي في الفتوى ووصمة بتسلّط رجال الدين؛ فالأمر حينئذ يدخل حيّز "معاداة" الإسلام ومحاربته" ضمن نسق مدروس ومتدرج".

وأضاف أنها حرب خاسرة والضالع فيها بضاعته كاسدة ووقفته بين يدي الله تعالى صعبة، وإن نالت حظًا من الرواج في السنوات الأخيرة؛ ومن ذلك ردة الفعل التلقائية الجميلة التي لاحظتها في مصر عقب كل موجة تطاول على الإمام الشعراوي رحمه الله أنك ترى صوره تعلق في العديد المحلات والأسواق وعلى وسائل المواصلات العامة "باصات، ميكروباصات، تكاتك، سيارات أجرة" وفي صفحات التواصل الشبكي، وتزداد كلما زادت وقاحة التطاول أو زاد انتشاره.

 

 

اعتذار 

ونتيجة للهجوم العنيف الذى تعرضت له ابنته شريف منير، كتبت تدوينه أخرى اعتذرت فيها عما بدر منها موضحة أنها لم تقصد الإساءة أو الإهانة لشخصه.

وقالت أسما فى ردها: "حصل بينى وبين شخص حوار أسأت فيه التعبير عن اللي عايزه أقوله وحساه، أتفهم فهم كلامى علي إنى أنتقد فضيلة الشيخ متولي الشعراوى، أنا بتكلم من غير ما بحسب كلامي، وأنا مقصدش بأي حال من الأحوال إني أغلط أو يوصل كلامي بشكل غلط كده.. أنا مش بقيم فضيلة الإمام".

 

وأضافت :"أنا عموما عمري ما أحب أغلط في حد، وأنا باعتذر جدا جدا عشان لم أستطع أن أحسن التعبير واختيار الكلمات الصحيحة، وده يمكن عشان لسه بتعلم، وده عن عدم إدراك أنا لسه بتكلم على طبيعتي زي أول يوم قررت إني أظهر على السوشيال ميديا.. بس دلوقتي لازم آخد بالي من كل كلمه بقولها عشان كل حاجه بتتحسب عاليا وده جديد عليا".

 

وتابعت : "كل مافي الموضوع إني كنت بدور عن مرجع دينى ودروس دينية عشان أفهم بشكل مبسط، وعشان أفهمه كنت محتاجة حاجة تناسب استيعابي، والشيخ الشعراوى أعمق من قدراتى لأني في حاجات فعلاً مفهمتهاش، وأنا مبتدئة بحاول أتعلم وأقرب أكتر من ربنا، وعموما أنا بعتذر فعلا عن ذلت لساني وكلمتى، وحقيقي إنى أكن للشيخ الشعراوى كل احترام وتقدير.. رحمه الله وجزاه كل خير".

 

شريف منير يرد 

 

الفنان شريف منير، حرص على توضيح وجهة نظر ابنته، موضحا أنها لم تقصد الإساءه إلى الشعراوي" target="_blank">الشيخ محمد متولى الشعراوي، لكنها لم تعبر بطريقة صحيحة عما تقصده 


وقال منير :" ما قالته أسما زلة لسان، وقد خانها التعبير، لأن تعليمها باللغة الانجليزية ولا تجيد التعبير باللغة العربية"، مضيفا :" الشيخ الشعراوى رجل جليل وقامة وقيمة عظيمة، ولا أحد يستطيع أن يختلف على ذلك ، وفي الفن قمنا بعمل مسلسل درامى يتحدث عن دوره الواضح فى هدى الأشخاص إلى الطريق الصحيح".

 

وكان الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، كشف عن رأيه فى الإمام محمد متولى الشعراوي، خلال أحاديث تليفزيونية سابقة له، حيث يرى أن الشعراوي  أبرز المجددين في تفسير كتاب الله، أنه حين يفسر القرآن وكأنه يبعث الحياة في الحروف والكلمات، فترتسم في عقل المستمع وقلبه صورة حية مبسطة لا يحتاج إلى مجهود كبير لفهمها واستيعابها.

 

وأضاف: "رحم الله الشيخ محمد متولي الشعراوي، أبرز المجددين في تفسير كتاب الله، كان حين يفسر القرآن وكأنه يبعث الحياة في الحروف والكلمات فترتسم في عقل المستمع وقلبه صورة حية مبسطة لا يحتاج إلى مجهود كبير لفهمها واستيعابها، فكتب الله له المحبة والقبول في قلوب المؤمنين، لا شك أن ذلك توفيق من الله خص به هذا العالم الرباني الذي كان متفانيًا لخدمة دينه، محبًا لوطنه".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان