رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 صباحاً | الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 م | 14 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

جائزة مصر للتميز الحكومي.. مسابقة إلزامية لتشجيع المنافسة بين المؤسسات

جائزة مصر للتميز الحكومي.. مسابقة إلزامية لتشجيع المنافسة بين المؤسسات

أخبار مصر

جائزة مصر للتميز الحكومي

جائزة مصر للتميز الحكومي.. مسابقة إلزامية لتشجيع المنافسة بين المؤسسات

فادي الصاوي 31 أكتوبر 2019 18:41

كرم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، اليوم الخميس، الفائزين بجائزة مصر للتميز الحكومي فى دورتها الأولى، خلال حفل أقيم بمركز المنارة بالتجمع الخامس، حضره الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة، ووزراء: الاتصالات والنقل والتعليم والتعليم العالي وعدد من المحافظين، وبمشاركة وفد وزاري إماراتي برئاسة محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شئون مجلس الوزراء والمستقبل.

 

الجائزة تم إطلاقها في ختام مؤتمر مصر للتميز الحكومي المنعقد بالقاهرة في يوليو 2018 بدعم وشراكة إماراتية، أكد رئيس مجلس الوزراء فى تصريح له، أنها ستكون إلزامية وليست طواعية، بجميع الجهات، كاشفا عن توجيهاته لوزيرة التخطيط بشأن مضاعفة القيمة المالية للجائزة؛ لتشجيع المنافسة وإذكاء فكر التميز بين وحدات الجهاز الإداري وكل المستويات، والنظر في استحداثها في مجالي التعليم والصحة.

 

مدبولي أكد، خلال تصريحاته، أن الإصلاح الاقتصادي والإداري، طرفا معادلة التنمية الشاملة والمستدامة، لافتا إلى أن الحكومة الحالية تسعى لانتقال مصر للمكانة التي تليق بها، بدعم ووعي وثقة الشعب المصري.

 

وتتمثل مخرجات جائزة مصر للتميز الحكومي، في خطة تنمية وبناء القدرات، وبرامج ومشروعات التطوير، بحسب قول غادة لبيب، نائب وزير التخطيط للإصلاح الإداري، التى أشارت إلى أن الجائزة تعتمد على فكرة أساسية وهي أن "الكل فائز"؛ حيث يتسلم كل متسابق سواء مؤسسة أو وحدة خدمية أو قيادي أو موقع إلكتروني تقرير تقييم الأداء للتعرف على نقاط القوة وفرص التحسن المستقبلية.

بدأت الجائزة بمرحلة التوعية في أكتوبر 2018، ثم فتح باب الترشح للجائزة أول نوفمبر من العام نفسه، تلاهما مرحلة التدريب والتأهيل ثم مرحلة التقييم للمرشحين والتى استمرت حتى نهاية أغسطس 2019.

 

وتضم جائزة مصر للتميز الحكومي جوائز "التميز المؤسسي، والتميز الفردي".

 

وتنقسم جوائز التميز المؤسسي إلى جائزة المؤسسة الحكومية المتميزة، وتشمل:

 

1- الوحدات المحلية (محافظات، مراكز، مدن، أحياء، قرى).

 

2- المؤسسات التعليمية (الكليات الحكومية).

 

3- جائزة الوحدة المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية، والتي تشمل منافذ تقديم الخدمات من (مكاتب البريد، مكاتب الشهر العقاري، المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين بالأحياء والمدن، مكاتب التأهيل الاجتماعى ومراكز التأهيل الشامل لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة).

 

4- جائزة المؤسسة المتميزة في تقديم الخدمات الذكية (الموقع الإلكتروني، وتطبيق الهاتف المحمول).

 

بينما تضم جوائز التميز الفردي، ما يلي:

 

1- جائزة القيادات المتميزة وتخصص للمتميزين بالمراكز القيادية (رئيس قطاع، رئيس إدارة مركزية، مدير عام، مدير إدارة).

 

2- جائزة الابتكار والإبداع لأي بحث تطبيقي أو فكرة إصلاحية.

 

وبحسب الموقع الرسمي للجائرة، فإن الهدف الرئيسى لهذه الجائزة السنوية هو تحفيز روح التنافس والتميز على مستوى الموظفين من جهة، وعلى مستوى المؤسسات الحكومية من جهة أخرى.

 ويتم تكريم المتميزين في أداء الخدمات العامة تكريماً معنوياً ومادياً مما يرسخ قيم العطاء والانتماء والتميز، ويحفز الجميع على الارتقاء بمستويات الأداء والالتزام بمعايير الجودة والتميز.

وتم تصميم منظومة التميز الحكومي وإعداد معاييرها واستخدامها كاساس للتقييم بحيث تشمل ثلاثة محاور رئيسية: مدى تحقيق الرؤية، ودرجة تشجيع الابتكار، ومدى توافر ممكنات التميز.

وتستهدف تلك المحاور تحديد مستوى النضج الذي وصلت إليه تلك الجهات في رحلتها نحو الريادة، وتحديد مجالات وفرص التحسين التي تساعدها في تحقيق أهدافها الطموحة، واستكشاف الجديد فى أسلوب تفكير وطريقة تخطيط وتنفيذ وتطوير العمل الحكومي باعتماد مبادئ ومفاهيم مبتكرة تمت تجربتها وتطبيقها في حكومة دولة الإمارات وأثبتت فاعليتها في تحقيق نتائج رائدة. وتأتي تلك الجائزة في إطار الشراكة الاستراتيجية بين مصر ودولة الإمارات والتي تطمح إلى تحقيق التعاون وتبادل الخبرات والعمل على تصميم نظام متابعة وقياس مؤشرات الأداء في منظومة العمل الحكومي المصرية، بالاستناد إلى التجربة الإماراتية المتميزة في هذا الخصوص.

 

وتهدف الجائزة إلى تشجيع المنافسة بين المؤسسات الحكومية على كل المستويات القومي والمحلي والإقليمي، وتحقيق معدلات أفضل لرضاء المواطنين، ونشر ثقافة الجودة والتميز على مستوى الجهاز الإداري للدولة، وتعزيز روح الابتكار والإبداع والمكافأة على التميز في المجتمع المصري، وإلقاء الضوء على النماذج الناجحة للمؤسسات الحكومية.

 

وأصدرت وزارة التخطيط فى بداية الشهر الجاري، تقريرا، كشفت فيه أهم الأرقام والمعلومات عن الجائزة، وأشارت الأرقام إلى استلام طلبات الترشح إلكترونيا ويدويا من الجهات المختلفة منذ فتح باب الترشح، بإجمالي 563 طلب ترشح بفئة المؤسسة الحكومية المتميزة كالآتي "290 طلب ترشح من الكليات الحكومية، و22 محافظة، 31 مدينة، 15 قرية، 141 مركزا و64 حيًّا.

 

وبشأن جائزة الوحدة المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية فتقدم لها "226 مكتب بريد، 19 مكتب تأهيل اجتماعي، 64 مكتب شهر عقاري وتوثيق، 158 مركز تكنولوجي، وتقدم لجوائز التميز الفردي "39 رئيس قطاع، و99 رئيس إدارة مركزية، 333 مدير عام، 274 مدير إدارة".

 

كما تلقت الوزارة "157 بحثا وفكرة من وزارات مختلفة، 72 بحثا وفكرة من المحافظات"، وهي جميعها أفكار متميزة تصلح للتطبيق.

 

أوضح التقرير أنه تم تدريب 3699 متدربا وفقًا لمعايير التميز الحكومي لجائزتي "المؤسسة الحكومية المتميزة" و"الوحدة المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية"، كما تم تنفيذ ورش عمل إضافية/مكثفة لـ 1128 متدربا للتدريب على معايير التميز الحكومي لجائزتين ذاتهما، بالإضافة إلى العمل على الرد على جميع الاستفسارات الخاصة بكيفية تقديم ملف الترشح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان