رئيس التحرير: عادل صبري 04:40 مساءً | الجمعة 22 نوفمبر 2019 م | 24 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

إغراق السوق باللحوم المستوردة خراب بيوت للفلاحين.. ما الحل؟

إغراق السوق باللحوم المستوردة خراب بيوت للفلاحين.. ما الحل؟

أخبار مصر

الثروة الحيوانية فى مصر

إغراق السوق باللحوم المستوردة خراب بيوت للفلاحين.. ما الحل؟

فادي الصاوي 26 أكتوبر 2019 23:03

دق عدد من أعضاء مجلس النواب، ناقوس الخطر من تأثير تدخل الحكومة ممثلة فى وزارة الزراعة في الأونة الأخيرة بجلبت عجولًا حية من السودان والبرازيل، على الثروة الحيوانية فى مصر.

 

ووفقا لأعضاء البرلمان لم يساهم قرار استيراد اللحوم والعجول من الخارج في انخفاض الأسعار بالسوق المحلي فقط، بل صحبه تراجع المنتجين عن الإنتاج؛ بسبب تكبدهم خسائر كبيرة نتيجة زيادة الركود في بيع اللحوم البلدية وارتفاع أسعار الأعلاف.

 

وتستورد مصر حوالي 70% من استهلاكها من اللحوم الحمراء، واستورت الحكومة كميات كبيرة من اللحوم الحمراء هذه العام ، فمع بداية العام 2019 أعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، عن استيراد 66 ألف رأس ماشية، و130 ألف طن لحوم، منها استيراد 45 ألف طن من اللحوم المجمدة والمبردة، وذلك من دول"البرازيل، نيوزيلندا، أمريكا وأستراليا وكندا والسودان، واستيراد 39232 رأس جمال حية، وكذلك العجول الحية المعدة للذبيح الفورى وعددها 15043 رأس و4017 رأس عجلات عشار و46743 رأس من عجول التربية، الأمر الذى أدى إلى انخفاض أسعار اللحوم الحمراء وزيادة الإقبال عليها.

 

 وتجد الحكومة المصرية صعوبة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم الحمراء رغم قيامها بعدة مشاريع للانتاج الحيواني كمشروع إنتاج مليون رأس ماشية، وإحياء مشروع البتلو، ومشروع ملء الفراغات للمزارع.

 

وتتلخص أسباب عدم إمكانية تحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم فى مصر  في محدودية الموارد المائية، وعدم وجود مراعي طبيعية من المطر، بالإضافة إلى الزيادة السنوية للسكان التي تقدر بحوالي 2.5 مليون نسمة سنويا، وتتغلب الدولة على هذه المعضلة بزيادة الإنتاج الداجني، والثروة السمكية.

 

وعن تأثير اللحوم المستوردة على الانتاج المحلي قال محمد شرف نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، إن استيراد الحكومة المصرية لكميات كبيرة من اللحوم المستوردة والعجول السودانية وعرضها في أكشاك منافذ البيع التابعة لها، الأمر الذي دفع كثير من المواطنين إلى اعتبارها بديلًا عن اللحوم البلدية، مما زاد من حالة الركود عند الجزارين.

 

 وأشار شرف فى تصريح له، إلى أن تراجع الأسعار ينذر ببعض المخاطر بسبب تراجع المنتجين عن الإنتاج بنفس الكميات التي كان يتم إنتاجها؛ بسبب تكبدهم خسائر كبيرة نتيجة زيادة الركود في بيع اللحوم البلدية، وزيادة المعروض من اللحوم السودانية والبرازيلية في الأسواق وإقبال المواطنين على اللحوم المستوردة.

 

فيما أكد النائب  البرلماني رائف تمراز عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، فى تصريح له، أن التربية من أعلاف وحشائش وأدوية وزيادة اللحوم المستوردة بالأسواق أثر سلبيا على مربي الماشية من الفلاحيين الذين أقبلوا على البيع الجماعى للماشية هروبا من غلاء تكلفة تربيتها.

 

وذكر عضو مجلس النواب، أن المربّي  من الفلاحين وأصحاب المزارع خسروا ما لا يقل عن 60% من أسعار رءوس الماشية التى يربونها، متوقعا أن تعاود أسعار اللحوم البلدى والماشية إلى الإرتفاع مره أخرى خلال الشهور المقبلة، بعدما تقل اللحوم المستوردة من الأسواق.

 

بدوره تقدم البدري ضيف، عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال، موجه لكل من رئيس الوزراء، ووزير الزراعة، حول انهيار الثروة الحيوانية في مصر.

 

وقال النائب فى تصريحات له: إن الفترة الأخيرة شهدت انهيارًا كبيرًا في أسعار الماشية، ما ترتب عليه خسائر كبيرة للمربين، لاسيما في ظل ارتفاع أسعار تكاليف التسمين سواء كانت الأعلاف أو الأدوية، مشيرا إلى أن تلك الأزمة يقف وراءها غياب التنسيق الحكومي، حيث تم الاتجاه نحو استيراد اللحوم بشكل كبير دون دراسة احتياجات السوق، ومعرفة حجم الماشية لدى المربين، وهو ما تسبب في انخفاض أسعار الماشية بشكل كبير، وترتب عليه خسائر فادحة للمربين.

 

وحذر النائب من أن إهمال الحكومة لهذه المشكلة، سيكون له تأثيرات سلبية كبيرة في انهيار الثروة الحيوانية، بمصر، بعد ابتعاد المزارعين والمربين عن مشروعات الثروة الحيوانية.

 

وأكد ضيف، أن صغار المربين أول ضحايا هذه المشكلة، حيث أن عدد كبير منهم هجر عمليات التسمين واتجه للبحث عن فرص عمل أخرى، بسبب الخسائر الكبيرة التي تكبدوها.

 

وطالب عضو لجنة الزراعة، الحكومة بوضع ضوابط على عملية استيراد اللحوم، باعتبارها أحد أبرز أسباب انهيار الثروة الحيوانية، محذرا من أن غياب الإنتاج المحلي سيدفع إلى زيادات كبيرة في أسعار اللحوم.​

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان