رئيس التحرير: عادل صبري 04:03 صباحاً | الجمعة 22 نوفمبر 2019 م | 24 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور| بقرار المحافظة.. هل يفتح قصر «سباهي» باب الحفاظ على العقارات التراثية بالإسكندرية؟

صور| بقرار المحافظة.. هل يفتح قصر «سباهي» باب الحفاظ على العقارات التراثية بالإسكندرية؟

أخبار مصر

قصر «سباهي» التراثي بالإسكندرية

صور| بقرار المحافظة.. هل يفتح قصر «سباهي» باب الحفاظ على العقارات التراثية بالإسكندرية؟

على مدار السنوات الـ30 عام الماضية ودعت الإسكندرية الكثير من قصورها ومبانيها التاريخية تحت ضربات معاول هدم المقاولين لبناء أبراج خرسانية شاهقة بدلا منها.

 

بينما ظل القليل من تلك التحف المعمارية ترفض أن ترفع الراية البيضاءـ ومن بينها قصر «سباهي»، الذي انقذه قرار صدر مؤخرا من المجلس التنفيذي للمحافظة

 


وتضمن قرار المجلس التنفيذي الذي صدر برئاسة الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية، نزع ملكية العقار رقم 219 طريق الجيش المعروفة بفيلا سباهي لصالح المنفعة العامة بوصفها أحد المباني التراثية التى لا يمكن تعويضها.

ويعتبر القصر الذي انشئه سباهي باشا، رائد صناعة الغزل والنسيج في مصر، عام 1930، على الطراز النيو إسلامي-أحد أهم المعالم التاريخية بكورنيش الإسكندرية والمقيد بمجلد حفظ التراث، كما يعتبر القصر هو الوحيد من طرازه المعماري بالمدينة الساحلية"

 


يقول أحمد السيد، الباحث في التاريخ السكندري، إن القرار هاما جدا كبداية في طريق الحفاظ على المباني التراثية وحمايتها من بطش معاول الهدم التي شوهت وطمست معالم الإسكندرية على مدار الثلاث عقود الأخيرة.

 

وأضاف:"نرجوا أن يكون هناك قرارات أخرى ممثالة لقصور ومباني تاريخية تواجه خطر الهدم مثل قصر عزيزة فهمي بمنطقة جليم.

 

 

وأشار محمد سالم، باحث بالإدارة المركزية للسياحة، إلى أن القصر قد تعرض مؤخراً لحالة من الإهمال  والتخريب لحوائطه وأعمدته والتي تساقطت بالفعل أجزاء منها،.

 

وأضاف:" كما تسبب بناء برج سكني مرتفع بجوار القصر في زيادة حالة القصر الانشائية سوءاً، في الوقت الذي أعلن مالكوا القصر عن نيتهم بيعه حيث قاموا بإقامة دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري لحذفه من مجلد التراث قبل صدر قرار المجلس التنفيذي الأخير والذي يعتبر نصرا لتاريخ المدينة وبداية لإنقاذ مباني أخرى.
 


ومن جانبه، أشار الدكتور محمد عوض، رئيس لجنة حماية التراث المعماري، إلى أن القصر مقيد بالفعل في مجلد التراث".
 
وشدد "عوض" في تصريحات لـ"مصر العربية"، على الأهمية التاريخية للقصر والذي أشار إلى أنه فريد من نوعه، حيث أن مثل هذا الطراز المعماري لم تشهده المدينة بكثرة  وتهدمت جميع النماذج المماثلة سابقاً".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان