رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 مساءً | الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م | 21 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

يومان من الأمطار.. هل نجحت الحكومة فى التعامل  مع الأزمة؟

يومان من الأمطار.. هل نجحت الحكومة فى التعامل  مع الأزمة؟

أخبار مصر

الأمطار فى مصر

فيديو:

يومان من الأمطار.. هل نجحت الحكومة فى التعامل  مع الأزمة؟

فادي الصاوي 24 أكتوبر 2019 20:29

شهدت مصر خلال اليومين الماضيين أمطار غزيرة على أماكن متفرقة فى البلاد، قتل على إثرها 19 شخصا في سبع محافظات، وتنوعت أسباب الوفيات بين حوادث الطرق والصعق بالكهرباء والغرق والسقوط من على أسطح المنازل.

 

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تراكمت المياه فى الشوارع الأمر الذى سبب اختناق مروري، كما توقفت حركة الملاحة البحرية والجوية، وتعطلت الدراسة فى المدارس والجامعات.

 

وتلقت هيئة الطرق والكباري نحو 50 شكوى من محافظة القاهرة وحدها، للمطالبة بسرعة التدخل لشفط المياه المتراكمة على الطرق السريعة بعد حدوث زحام وتكدس السيارات فى بعض المناطق بالمحافظة

 

وردا على هذه الأحداث، تقدم عشرات من نواب البرلمان بطلبات إحاطة وبيانات عاجلة بشأن غرق شوارع وميادين العاصمة ومحافظات القاهرة الكبرى بمياه الأمطار رغم تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية، وطالب النواب باستدعاء رئيس الحكومة ووزرائه المعنيين والمحافظين، لتوضيح أسباب الفشل فى مواجهة آثار الأزمة وحجم الخسائر المادية للممتلكات الخاصة والعامة.

من جانبه، قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة الوزارة، إنه في حال مواجهة أي أزمات خاصة بالطقس السئ أو الأمطار، ستمنح الحكومة إجازات للمدارس والجامعات، وذلك تفادياً لوقوع أي حوادث مؤلمة، فضلا عن تسهيل التعامل مع تلك المياه المتراكمة عن الأمطار.

 

وأشار فى تصريح إعلامي له، إلى أن مصر ستظل تواجه مشكلة غرق الشوارع بالأمطار، نتيجة لعدم وجود شبكة صرف مهيأة لكم المطر الكبير، مؤكدا أنهم يعملون بشكل دائم على تطوير شبكة الصرف بشكل كامل، كاشفا عن وجود استعدادات كبرى لمواجهة الأمطار في فصل الشتاء،  عن طريق تطوير شبكات الصرف، وطرح سيارات شفط إضافية.

 

محمود شاهين مدير إدارة التنبؤات الجوية بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، كشف عن استمرار سقوط الأمطار على القاهرة ومحافظات الوجة البحرى غدا الجمعة وحتى السبت المقبل، نظرا لتأثر البلاد بحالة من حالات عدم الاستقرار بالأحوال الجوية على أغلب أنحاء الجمهورية

 

وأشار إلى وجود فرص لسقوط الأمطار بين متوسطة لغزيرة على السواحل الشمالية وشمال الدلتا "البحيرة  - كفر الشيخ - المنصورة"،  ومدن القناة وشمال ووسط سيناء قد تصل لحد السيول بشمال ووسط سيناء، وهناك فرصا أيضا لسقوط الأمطار على شمال الصعيد تكون خفيفة لمتوسطة، واستمرار انخفاض الحرارة بقيم تتراوح 3 لـ 4 درجات على أغلب أنحاء الجمهورية

 

فى السياق ذاته شكلت هيئة الطرق والكبارى 20 فرقة إغاثة لتوزيعها على محافظات شمال الدلتا، غدًا، للتدخل السريع لمواجهة مخاطر السيول والأمطار الغزيرة، بعد إعلان الأرصاد احتمالية أن تشهد محافظات شمال الدلتا سقوط سيول، بالإضافة إلى تجهيز غرفة طوارئ متصلة بالمحافظات، لمتابعة حالة الطقس، وذلك لوضع خطط لمواجهة التقلبات الجوية السيئة، كما سيتم تجهيز جميع الآلات والمعدات لمواجهة تساقط الأمطار.

وأجرت الهيئة عمليات صيانة لجميع مخرات السيول الموجودة على الطرق السريعة، كما تم التأكد من سلامة الطرق والجسور والخزانات، وتوفير سيارات شفط المياه من الشوارع فى المحافظات التى تشهد تساقط الأمطار بشكل غزير،

 

وزارة التضامن الاجتماعى، أعلنت انهاء استعداداتها لفصل الشتاء والسيول ومواجهة أى حوادث أو نكبات بالمحافظات، وكشفت عن تزويد مديريات التضامن بما يلزمها من مهمات الإغاثة، وضخ مبالغ مالية بالحساب الفرعى للإغاثة بالمديريات وذلك لصرف المساعدات اللازمة

 

 وذكرت الوزارة فى بيان لها، عن تخصيص 10 ملايين جنيه هذا العام لشراء مهمات إغاثة من خيام وبطاطين، مشددة على ضرورة وجود لجنة الإغاثة بالمديريات والإدارات الاجتماعية لمواجهة أى حوادث طارئة.

 

ونسقت التضامن مع أفرع مؤسسة التكافل الاجتماعى بالمحافظات والهلال الأحمر لمواجهة أي حوادث طارئة، والاتفاق مع المحافظات ورؤساء الأحياء والمراكز لتحديد أماكن الإيواء لتجهيزها بالتعاون مع الجمعيات الأهلية النشطة فى مجال الإغاثة.

 

كما أجرت الوزارة نماذج محاكاة وسيناريوهات أزمات فى كل المحافظات بالتعاون بين مديريات التضامن ومديريات أخرى كالشباب والرياضة والصحة والنقل والتموين لتجويد الأداء حال وقوع أزمة.

 

وتنحصر مهام لجان الإغاثة بمديريات التضامن والمنتشرة بالمحافظات على الإبلاغ عن الحوادث فور وقوعها وحصر الخسائر فى الأرواح والممتلكات غير المؤمن عليها وصرف المساعدات المالية بعد عمل الأبحاث الميدانية اللازمة، بالإضافة إلى صرف مساعدات الإغاثة فى حالات الوفاة والإصابة ومصروفات الإعاشة وتقدير الخسائر فى الممتلكات وعمل الأبحاث الاجتماعية للأسر المضارة لصرف مساعدات الدعم النقدى حال الاستحقاق.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان