رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 صباحاً | الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م | 15 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| بعد تلويحه بشن «حرب».. هكذا رد مصريون على آبي أحمد

فيديو| بعد تلويحه بشن «حرب».. هكذا رد مصريون على آبي أحمد

أخبار مصر

مواطن في تصريحات سابقة لمصر العربية - أرشيفية

فيديو| بعد تلويحه بشن «حرب».. هكذا رد مصريون على آبي أحمد

مصطفى محمد 23 أكتوبر 2019 22:26

حالة من الجدل والسخرية أحدثها رئيس وزراء إثيوبيا أحمد آبي، في الشارع المصري، بعد تصريحه، حول استعداد بلاده لحشد مليون جندي في حالة خوض حرب حول سد النهضة مع مصر.

 

واعتبر مواطنون أن تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي، ما إلا مناورات يريد بها اضعاف أوراق في صالح مصر ستستغلها للضغط عل الجانب الإثيوبي، موضحين أنها غير مجدية ومجرد حديث في الهواء لا قيمة له.

 

فيما سخر آخرون من تصريح أحمد آبي من استعداد بلاده لحشد مليون جندي في الحرب مع مصر، معتبرين أن القوة غيرة متكافئة بين مصر وإثيوبيا، مستشهدين بقوة الجيش المصري وإمكانياته الكبيرة.

 

وعبر المواطنون عن سخريتهم من تلك التصريحات في تعليقات وجمل ومتشابها منها:" هي اثيوبيا عشان هتبني سد عملت راسها براس مصر وكمان عاوزه تحاربها.. احنا نبعتله شوية بلطجية صغيرين هما هيقوموا بالواجب.. والله نسيب عليهم الصعايده بس ينيموهم من المغرب".

 

فيما رأى فريق ثالث، أن تصريحات أحمد آبي، في منتهى الذكاء، ولا تتعدى مناوشات كلامية، مستبعدين فكرة الحرب مطلقًا، معتبرين أنه يريد من تصريحاته ما إلا التأكيد على أن بلاده ماضيه في بناء السد مهما كلفها الأمر ولا تراجع فيه.

 

شاهد أبرز ردود أفعال المصريين على تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي أحمد آبي في الفيديو التالي:

 

 

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي الحائز على جائزة نوبل للسلام أحمد آبي، قال إن بلاده على استعداد لحشد ملايين الأشخاص في حال استدعت الحاجة خوض حرب حول سد النهضة، مؤكدًا في الوقت نفسه أن المفاوضات هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية.

 

جاء ذلك خلال جلسة استجواب بالبرلمان الإثيوبي، أمس الثلاثاء، للمرة الأولى منذ فوز آبي أحمد بجائزة نوبل في 11 من أكتوبر الجاري، حسبما أوردت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

 

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي: "يتحدث البعض عن استخدام القوة (من جانب مصر). لكن يجب أن نؤكد أنه لا توجد قوة يمكنها منع إثيوبيا من بناء السد".

 

وتابع "إذا كانت ثمة حاجة لخوض حرب فيمكننا حشد ملايين. إذا تسنى للبعض إطلاق صاروخ، فيمكن لآخرين استخدام قنابل. لكن هذا ليس في صالح أي منا".

 

مقارنة بين الجيش المصري والإثيوبي


في سياق متصل أجرت بعد تلك التصريحات، قناة "C.N.N" بالعربية، مقارنة  بين قدرات الجيش المصري والجيش الإثيوبي، وذلك في ظل تصاعد التوتر بين مصر وإثيوبيا على خلفية أزمة سد النهضة.

 

ورصدت الـ"C.N.N" مقارنة سريعة بالأرقام بين قدرات الجيشين المصري والإثيوبي، متضمنة تعداد سكان البلدين وعدد الجنود العاملين في الخدمة العسكرية لكل بلد.

 

وكذلك مقارنة بين قوات الاحتياط والقوات الجوية للبلدين، وفقاً لمؤسسة "جلوبال فاير باور" المختصة بالشؤون العسكرية للدول، بأحدث إحصائية لعام 2019، ونستعرضها في الفيديو التالي:

 

 

وانهارت محادثات السد البالغة تكلفته 5 ملايين دولار هذا الشهر، وهو الأكبر في إفريقيا، وقد استكمل بناء نحو 70% منه، ويتوقع أن يمنح إثيوبيا الكهرباء التي تحتاجها بشدة.

 

إلا أن مصر تخشى تقليص حصتها من مياه النيل بعد بناء السد، وألا يكون أمامها خيارات وسط مساعيها لحماية مصدرها الرئيسي من المياه العذبة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان