رئيس التحرير: عادل صبري 10:11 مساءً | الخميس 05 ديسمبر 2019 م | 07 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| «شر البلية ما يضحك».. مواقف وطرائف المصريين مع غرق الشوارع بالأمطار

فيديو| «شر البلية ما يضحك».. مواقف وطرائف المصريين مع غرق الشوارع بالأمطار

أخبار مصر

مواقف وطرائف المصريين مع غرق الشوارع بالأمطار

الجرار يتحول إلى «معدية»

فيديو| «شر البلية ما يضحك».. مواقف وطرائف المصريين مع غرق الشوارع بالأمطار

آيات قطامش 22 أكتوبر 2019 22:11

مواقف وطرائف وخفة الدم المصريين سرعان ما تظهر في الأزمات، ففي الوقت الذي غرقت فيه عدد من الشوارع بعد سقوط أمطار غزيرة اليوم الثلاثاء، واستياء جانب كبير نتيجة حالة الشلل المروري، أو عدم القدرة على السير والمكوث لساعات، هناك من حوّل الأمر لفكاهة، ومن تعامل مع الأزمةبـ "الفهلوة". 

 

نرصد في هذا التقرير عددًا من تلك المواقف، والتي كان آخر اليوم بمقطع مصور جاب مواقع التواصل الاجتماعي. 

 

الجرار يتحول إلى "معدية" 

 

"شر البلية ما يضحك" هذا ما جسَّده مشهد طريف  يحمل بين طياته تلك الكوميديا السوداء، تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء،  يظهر من خلاله كيفية  تحايل عدد  من المواطنين في التعامل  مع غرق الشوارع  بعد  أول سقوط للأمطار، ما جعل البعض يصف ما قاموا به بـ "فهلوة المصريين" 

 

ففي الوقت الذي عجز المارة عن  عبور الطريق الذي غمرته مياه الأمطار، فضلًا عن ابتلال  ثياب من حاول منهم السير .. اطل بالمقطع المتداول  جرار يحمل مجموعة من المواطنين في رافعته الأمامية، وعبر بهم الطريق إلى الضفة الأخرى.

 

بعدما اعتلى رافعته الأمامية سيدة وأطفال ورجل يبدو من هيئته أنه موظف، وأبعدهم قائد الجرار عن مجرى المياه برفعهم لأعلى، في حين كان المارة على الجانب الآخر، يوجهونه "يمين .. شمال .. نزلهم تحت شوية".. وهكذا تكرر المشهد فبعد نزولهم منه بأمان اعتلاه مواطنين آخرين ليقوم بالمهمة ذاته. 

 

المقطع المصور هذا تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في إشارة إلى أن المصري "مبيغلبش" -على حد تعبيرهم-. 

 

شاهد الفيديو 

 

 

عوامات وملابس بحر 

لم يكن المشهد السابق هو الأول من نوعه الذي يظهر من خلاله خفة دم المصريين، في التعامل مع الأزمات، ففي وقت سابق عام 2018،  ارتدى مجموعة من الشباب بالتجمع الخامس ملابس البحر وأحضروا العوامات الخاصة بهم، وقرروا أن يسبحوا في مياه الأمطار التي أغرقت الشوارع أمام منازلهم. 

 

 المقطع المصور تناقله رواد مواقع التواصل وشاهده الآلاف، وتكرر في عدد من المناطق. 

 

 

 

قوارب وسط السيارات

 

وفي عام آخر ؛لجأ البعض للسير بشوارع الإسكندرية بالقوارب، بعدما تحولت لما يشبه بحيرات، على خلفية مياه الأمطار التي غمرت الشوارع هناك. 

 

حمار وعربة كارو 

فيما لجأ شابان بالإسكندرية في وقت سابق لاعتلاء  عربة كارو يجرها حمار، كي يعبر بهم الطريق  الذي بات  الغارقة بمياه الأمطار، وهو ما أثار اسيتاء البعض وسخرية البعض الآخر. 

 

 

معدية بشرية والتوصيله بـ "جنيه"

انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لأحد شباب محافظة الإسكندرية قام بتحويل نفسه إلى "معدية بشرية" في محيط محطة مصر بسيدي جابر، وذلك لمساعدة المواطنين على عبور الشارع في مواجهة الأمطار الغزيرة التي أغرقت شوارع المحافظة الساحلية.

 

ويقوم الشاب "الناقلة البشرية" بحمل المواطنين من رصيف لآخر مواجه له مقابل جنيه واحد لكل فرد، وذلك حتى لا تتلوث ملابسهم.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان