رئيس التحرير: عادل صبري 09:39 مساءً | الخميس 21 نوفمبر 2019 م | 23 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد واقعتي هيام وروان.. «السوشيال ميديا» رقيب يدفع المسئولين للاعتذار

بعد واقعتي هيام وروان.. «السوشيال ميديا» رقيب يدفع المسئولين للاعتذار

أخبار مصر

محافظ كفر الشيخ يحتضن الطالبة هيام ابو الرجال

بعد واقعتي هيام وروان.. «السوشيال ميديا» رقيب يدفع المسئولين للاعتذار

فادي الصاوي 20 أكتوبر 2019 18:30

ما إن تم نشر واقعة الطالبة هيام عصام أبو الرجال، المقيدة بالصف الخامس الابتدائي، على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، إلا وتسابق المسئولون بالمحافظة على الاعتذار للطالبة وعائلتها، بل والتودد إليها بإعطائها الهدايا وغيرها من وسائل الدعم النفسي، فضلًا عن الإعلان عن محاسبة المقصرين.

 

هيام هي طالبة بالمرحلة الابتدائية بمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ، تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، منذ أيام صورًا، لها وهي محتجزة خلف قضبان من الحديد، بعدما أغلقت إدارة المدرسة الأبواب عليها بعد انتهاء اليوم الدراسي وتركتها محتجزة داخل المدرسة.

 

لم تمر ساعات على انتشار واقعة هيام على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى أعلنت الدكتورة بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة كفر الشيخ، استبعاد مدير مدرسة غرب تيرة بمركز الحامول، على خلفية غلق باب الفصل والمدرسة على الطالبة في نهاية اليوم الدراسى وتركها، فضلًا عن التحقيق مع مدير المدرسة والعامل النوبتجى ومعلم آخر حصة على الطالبة وكذلك التحقيق مع مشرف اليوم الدراسى.

 

واليوم استقبل الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفر الشيخ، الطالبة "هيام"، بمكتبه في الديوان العام، بحضور الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم، وأسرة الطالبة، وقدم المحافظ، اعتذاره للطالبة، وقدم لها هدية، مكلفا بمشاركتها في جميع أنشطة العام الدراسي في التربية والتعليم "مجانا"، كدعم نفسى لها.

 

وقال المحافظ: "هيام دي إحدى بناتي، وحقها عندي، ولن أتهاون مع من أخطأ في حقها وحق الدولة"، لافتا إلى أنه سيوقع أقصى جزاء، طبقا لنتائج التحقيقات، مؤكدا أنه يتابع شخصيا التحقيقات في تلك الواقعة، حرصا على حق الطالبة، وزملائها.

 

وكان محافظ كفر الشيخ، قد أمر باستبعاد مدير المدرسة، ومجازاة معلم الحصة الأخيرة بفصل تلك الطالبة والمشرف والنوبتجي، لتقصيرهم فى عملهم، مكلفاً وكيل وزارة التربية والتعليم، الدكتورة بثينة كشك، بمقابلة الطالبة وأسرتها بمنزلها ومتابعة الاجراءات.

 

وشدد على ضرورة أن تقوم إدارة المدرسة، ومشرف اليوم، والنوبتجي، بمراجعة فصول المدرسة، والتأكد من خلوها من الطلاب قبل غلق البوابات، حرصا على سلامتهم.

 

لم تكن هيام هى الواقعة الأولى التى ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي فى الحصول على حقها، فقد سبقتها الطفلة روان محمد الطالبة بالصف الرابع الابتدائي بمدرسة عمر مكرم بالإسكندرية، بعدما تعرضت للتنمر النفسي والبدني داخل المدرسة من ولية أمر طالبة زميلتها، وهو ما أسفر عن نقل الطالبة لأحد المستشفيات لتلقى العلاج.

 

وكانت والدة طالبة تدعى "شهد"، تعدت بالضرب على الطفلة روان، كما نعتتها بأنها ابنة "بواب"، قائلة "انتي يا بنت البواب تضربي بنت مهندس بترول"، ما عرض الطفلة لأثر نفسي تطور إلى إصابة بالعصب السابع والعين، ودخولها إلى مستشفى ناريمان لإجراء الفحوصات ثم جرى تحويلها إداريًا إلى مستشفى الطلبة التابعة لهيئة التأمين الصحي.

 

 وما إن انتشرت واقعة روان على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا ووجه الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، الشئون القانونية بالتحقيق فى الواقعة، والإعلان عن لقاء الوزير بالطالبة المعتدى عليها لتكريمها.

 

وخاطب وزير التعليم، المديريات التعليمية بالمحافظات للتأكيد على ضرورة الحفاظ على الطلاب ومحاربة كافة ظواهر التنمر التي قد يتعرضون لها، مؤكدًا أن الوزارة لن تتوانى في محاربة "ظاهرة التنمر" بين طلاب المدارس والعمل على القضاء على هذه الظاهرة، لما تشكله من خطورة على أبنائنا في المدارس.

 

 وأصدرت مديرية التربية والتعليم بمحافظة الإسكندرية، قرارًا بإلغاء تكليف مدير مدرسة عمر مكرم الابتدائية المسائية بإدارة المنتزه لما نسب إليه من قصور في أداء مهامه وواجبه الوظيفي، كما تم استبعاد الأخصائية الاجتماعية بالمدرسة لحين الانتهاء من التحقيقات.

 

وأحالت المديرية ولي أمر الطالبة (المعتدية) إلى لجنة الحماية المدرسية لتطبيق اللائحة، وتم توجيه خطاب استدعاء له ولم يحضر حتى تاريخه.

 

كما زار وكيل المديرية ووفد من إدارة المنتزه التعليمية ومجلس الأمناء والآباء وموجه عام التربية النفسية، الطالبة (المعتدى عليها) وتقديم الدعم لها ولأسرتها، والتأكد من تلقي الطالبة كامل الرعاية داخل المستشفى.

 

فى السياق ذاته وجهت مديرية التضامن الاجتماعي، أمس الأربعاء، فريقا متخصصًا لتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للطفلة "روان محمد"، الذى توجه إلى المستشفى برفقة إخصائي نفسي واجتماعي لمتابعة حالة الطفلة التي تعرضت للإيذاء البدني والنفسي، وجرى تقديم مساعدة مالية لأسرة الطفلة من مؤسسة التكافل الاجتماعي بالإسكندرية، فيما يعمل فريق التدخل السريع على متابعة الحالة وتقديم أوجه الدعم النفسي للطفلة والتأكد من استقرار حالتها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان