رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 مساءً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور| حريق كنيسة مارجرجس بحلوان.. النيران تلتهم صرحًا مسيحيًا عمره 104 سنوات

صور| حريق كنيسة مارجرجس بحلوان.. النيران تلتهم صرحًا مسيحيًا عمره 104 سنوات

أخبار مصر

حريق كنيسة مارجرجس بحلوان

صور| حريق كنيسة مارجرجس بحلوان.. النيران تلتهم صرحًا مسيحيًا عمره 104 سنوات

فادي الصاوي 14 أكتوبر 2019 19:30

 

بالأمس شب حريق هائل فى كنيسة الشهيد مارجرجس بحلوان، ورغم دفع قوات الحماية المدنية بالقاهرة، بـ15 سيارة إطفاء وخزاني مياه استراتيجيين لإخماد الحريق، إلا أن الكنيسة احترقت بأكملها ولم يتبق بها أي شيء سليم -وفقا لتصريح القس يوحنا جابر، كاهن كنيسة مارجرجس بحلوان- ليسدل الستار عن كيان مسيحي تاريخي عمره 104 عام .

 

تأسس مبنى الكنيسة عام 1915 وكان تابعا للسفارة الألمانية، وحين بنيت كانت كنيسة أرمنية وكان الألمان يصلون فيها وقت الحرب العالمية، ونظراً لأن مصر كانت تحت سيادة إنجلترا فتم تضييق الخناق على هذه الجالية، وبالتالى أغلقت الكنيسة وأهملت حتى أشتراها المتنيح الأنبا بولس أسقف حلوان والمعصرة،

 

 وفي عام 1971 تم تحويلها إلى كنيسة قبطية أرثوذكسية وإقامة عدة تجديدات بها تتناسب مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تعتبر هذه الكنيسة من أقدم كنائس إيبارشية فى حلوان.

 

بنيت الكنيسة على هيئة مركب مقلوب، وسقفها من الخشب المطعم بالقرميد، بينما الجدران من المباني الأسمنتية، لأسباب غامضة وفقا لرواية كاهن الكنيسة شب الحريق في إحدي الغرف داخل الكنيسة، وتمكن الأهالي ورواد الكنيسة من إخلائها، مرجحا أن يكون السقف الخشبي سببا في سرعة التهام النيران للكنيسة.

 

وأشار كاهن كنيسة مارجرجس، إلى أن الحريق اندلع في التاسعة مساء أمس واستمر حتى الثانية عشرة والنصف، موضحا أن سيارات الإطفاء تمكنت من إخماد الحريق، ولكن بعدما تمكنت النيران من تدمير كل شيء بالكنيسة.

 

بدوره قال عادل حنا، أحد سكان المنطقة، إن الكنيسة لم يتبق منها سوى حطام، وذكر أن الحريق طال كنيستين، بدأ في الكنيسة الصغيرة وهى ممنوع الدخول لها، وبعدها اتنقل للكنيسة الكبيرة، واوضح أن الكنيستين من الخشب، وبهما أيقونات أثرية أتت النيران عليها، موضحا أنّ الجميع ينتظر تقرير البحث الجنائي لمعرفة والوقوف على أسباب الحريق، فالكنيسة محطمة تماما ولم يتبق منها سوى المذبح.

 

الأمر ذاته أكده القس بولس حليم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الذي أوضح فى بيان له أن الحريق الذي شب في كنيسة مارجرجس تسبب في إلحاق أضرار كبيرة بمبنى الكنيسة، مشيرا إلى عدم وقوع أي خسائر بشرية فى الأرواح .

 

وأكد أن شعب الكنيسة لن يواجه أزمة في الصلاة خاصة وأن هناك 4 كنائس أخرى قريبة من الكنيسة المحترقة وبالتالي سيتوجه المصلون إليها دون أدنى أزمة.​

 

وفى صباح اليوم الإثنين، تفقد محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال، ونائبه للمنطقة الجنوبية اللواء أحمد فؤاد، وعدد من نواب البرلمان عن منطقة حلوان، والأنبا بسنتي، أسقف حلوان والمعصرة، مبنى الكنيسة المحترق، وابدى المحافظ دعمه الكامل للكنيسة وتقديم كافة التيسيرات التي تحتاجها لإزالة آثار الدمار الذي تعرضت له جراء الحريق، مشددًا على وقوفه قلبًا وقالبًا مع شعب الكنيسة وآبائها.

 

وواصلت النيابة العامة بحلوان تحقيقاتها الحريق، واستدعت النيابة شهود الواقعة لسؤالهم، كما طلبت التحريات حول الواقعة، وتفريغ كاميرات المراقبة لكشف كواليس الحريق، وانتدبت الأدلة الجنائية لمعاينة موقع الحادث، وتبين أن الحريق التهم بعض العمدان الخشبية بالكنيسة.

 

واستعلمت النيابة عن حالة ٣ مصابين بحروق طفيفة من خدام الكنيسة، وطلبت تقريرا طبيا وافيا حول الاصابات التى لحقت بهم.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان